موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبوب منع الحمل

When can you have sex after taking the contraceptive pill

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبوب منع الحمل، بفوائدها المتعددة التي تقصدها الكثير من السيدات المتزوجات من تنظيم النسل إلى تأخير الدورة الشهرية وصولًا إلى معالجة العديد من المتلازمات، حيث تعد حبوب منع الحمل من أهم الوسائل الآمنة المستخدمة طبيًا بشكل واسع النطاق.
سيدتي إذا كنت تستعملين حبوب منع الحمل لا بد من أنك تتساءلين عن موعد عودتك لممارسة العلاقة الزوجية مجددًا. حيث أثبتت الأبحاث خطورة الاستخدام العشوائي لحبوب منع الحمل.
لذلك سنجيبك من خلال هذا المقال بالعودة إلى أحدث الأبحاث الطبية المتخصصة.

ما هي حبوب منع الحمل

حُبوب منع الحمل تعتبر من أكثر الوسائل التي تستخدمها النساء لتفادي حدوث الحمل. وهي عبارة عن وسيلة منع هرمونية تراكمية التأثير مصممة لتعطيل الدورة الشهرية وخلق بيئة اصطناعية لا تسمح لك بالحمل. حيث تتميز بسهولة استخدامها كحبوب عن طريق الفم. وقد تعطي أيضًا مفعولًا سريعًا إذا تمَّ تناولها في المواعيد المحددة من قبل طبيبك وغالبًا ما تكون قبل ممارسة العلاقة الزوجية.

تحتوي حبوب منع الحمل على هرموني الأستروجين والبروجسترون أو هرمون البروجسترون فقط. من خلال نوع الهرومونات المتواجدة بها يمكن أن نميز بين حبوب منع الحمل المركبة والأحادية حيث سنتكلم عنهما بالتفصيل لاحقًا. لا يعطي كلا النوعين النتيجة الفعالة المطلوبة في حال تناول حبة في الشهر أو عند اللزوم.

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبوب منع الحمل

"متى

بالتأكيد عزيزتي تبدئين بتناول حبوب منع الحمل بعد استشارة طبيبك المختص، ويجب أخذ الحبة كل 24 ساعة بالموعد نفسه كي تعطي هذه الحبوب النتيجة الفعالة، مع العلم أنتِ أمام خيارين إما بتناول الحبوب المركبة أو تناول الحبوب الأحادية. هذا ما يقرره طبيبك المختص بناءً على عوامل عدّة منها صحتك وعمرك.

في حال تناول الحبوب المركبة والتي تعتبر الأكثر شيوعًا، في أول يوم من دورتك الشهرية فستكونين محمية من الحمل على الفور. ومع ذلك إن لم تبدأي بتناولها قبل بدء الدورة الشهرية هذا ما يكلفك الانتظار لمدة أسبوع قبل ممارسة العلاقة الزوجية، وإذا مارستِ خلال هذه الفترة يجب عليكِ استخدام وسيلة منع حمل أخرى كالواقي الذكري.

أمّا في حال اختياركِ للحبوب الأحادية وممارسة العلاقة الزوجية، يجب استخدام الحاجز المهبلي لمدة يومين عند البدء بتناولها. وإذا أغفلتي تناولها يجب استخدام وسيلة منع حمل بديلة في غضون اليومين القادمين لضمان أنّ تكوني محمية من حدوث الحمل غير المرغوب بهِ. تؤخذ هذه الحبوب من قبل النساء الأكبر سنًا، أو اللواتي لا تناسبهنَّ حبوب منع الحمل المركبة صحيًا(في حالة الرضاعة مثلًا).

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل المركبة

حبوب منع الحمل المركبة وقد تسمّى موانع الحمل الفموية المشتركة، نظرًا لاحتوائها في تركيبها على نسخ اصطناعية من هرموني الإستروجين والبروجسترون. حيث من المعلوم إنّ هذين الهرمونين يتم إنتاجهما بشكل طبيعي من قبل مبيض المرأة. تأتي هذه الحبوب في شكل أشرطة مكونة من 22 حبة (7 حبوب زرقاء و15 حبة بيضاء).

الوظيفة الأساسية للحبوب المركبة، منع المبيض من إطلاق البويضات ومنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى هذه البويضات. يوجد ثلاثة أنواع لها: الحبوب وحيدة الطور، الحبوب متعددة الأطوار، وحبوب منع الحمل اليومية. من أجل أن تكون فرص الحمل قليلة، يجب تناولها كل يوم بالشكل الصحيح دون نسيان أي حبة.

حبوب منع الحمل الأحادية

حبوب منع الحمل الأحادية قد يطلق عليها أيضًا حبوب منع الحمل الصغيرة، والتي تحتوي في تركيبها على هرمون البروجسترون فقط. إنَّ جرعة البروجسترون التي تحتويها الحبة الصغيرة أقل من جرعة البروجسترون التي تحتوي عليها أي حبة منع حمل مركبة.

آلية عمل هذه الحبوب يتلخص في ترقيق بطانات الرحم وزيادة لزوجة مخاط عنق الرحم، هذا ما يعرقل وصول الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة. كما أنّها تمنع عملية التبويض ولكن ليس بشكل مستمر. ومن أجل حصولك على الفعالية الكاملة، يجب تناول الحبة الصغيرة في موعدها المحدد كل يوم.

شاهد أيضًا: حبوب منع الحمل الطارئ

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل في أي وقت

بعد الإجابة على سؤال متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبُوب منع الحمل، سوف نجيب عن سؤال هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت؟ نعم بالتأكيد، حيث بإمكانك تناولها في أي يوم من أيام الأسبوع. ولكن يجب بدء تناولها في اليوم الأول من الحيض تدخل الحبة حيز التنفيذ على الفور، في هذه الحالة لا حاجة لوسائل منع إضافية. ولكن توجد طرق مختلفة يمكن اتباعها عند تحديد موعد تناول حبوب منع الحمل الأولى وهي:

  • طريقة البدء السريع: في هذه الطريقة يمكنك ببساطة تناولها في نفس اليوم التي تحصلين عليها من الصيدلية. مع الاستمرار في تناولها كل يوم حسب توجيهات الطبيب. ولكن يجب استخدام طريقة أخرى لمنع الحمل(الواقي الذكري مثلًا) للأيام السبعة الأولى بعد بدء تناول حبوب منع الحمل إذا كنتِ تخططين لممارسة العلاقة الزوجية.
  • طريقة البدء في اليوم الخامس: بالنسبة لهذه الطريقة يمكنك البدء في تناولها في اليوم الخامس من دورتك الشهرية. حيث سيساعدك الانتظار حتى اليوم الخامس على ضمان حمايتك من الحمل، بمجرد البدء في تناولها.
  • طريقة البدء يوم الأحد: سوف يساعد بدء تناول هذه الحبوب  في يوم الأحد بعد بدء الدورة الشهرية، وتناولها كل يوم في الموعد المحدد. وأيضًا في هذه الطريقة يتم استخدام وسيلة لمنع الحمل(الواقي الذكري).

نصائح عامة لتناول حبوب منع الحمل

  • اختارِ وقتًا من اليوم لأخذ الحبة، يناسب جدولك اليومي والتزمِ به.
  • ضبط منبه للتذكير بموعد تناول حبوب منع الحمل.
  • اضبطِ تناولها في نفس الوقت الذي تقومين فيه بنشاط آخر كي تذكريها(تناول قهوة الصباح، تنظيف أسنانك بالفرشاة).
  • عند الحاجة للبدء بدواء جديد أو تناول مكملات غذائية يجب التواصل مع الطبيب مسبقًا، لأنه قد تتعارض هذه الأدوية مع هذه الحبوب.
  • والنصيحة الأخرى والأهم هي تناول حبوب منع الحمل في نفس الوقت كل يوم، للحصول على النتيجة المطلوبة.

اقرأ أيضًا: مميزات حبوب جينيرا

كيف تعمل حبوب منع الحمل

"متى

ستحمل ثلاث نساء فقط من بين 1000 امرأة إذا تم تناول الحبوب بشكل صحيح ونموذجي (وفق التقيد التام بتعليمات الطبيب) أي بنسبة 99,7% سوف تكون هذه الحبوب بعد ممارسة العلاقة الزوجية. ولكن مع الاستخدام النموذجي قد يكون معدل الحمل هو 8% والذي قد يحصل نتيجة أنَّ النساء ينسونَ موعد حبتهم في الوقت المحدد. حيث تقوم  عادًة بعدّة وظائف لتثبيط الحمل نستعرض منها:

  • تثبيط الإباضة: حيث تغير حبُوب منع الحمل الارتفاع والانخفاص الطبيعي لهرموني البروجسترون والإستروجين في مجرى الدم، وهذا ما يمنع نضوج جريب البويضة في المبيض.
  • ترقيق بطانة الرحم: مع استمرار تناول هذه الحبوب قد تتغير بطانة الرحم وتترقق، هذا ما يجعلها غير مضيافة بالبويضة المخصبة.
  • ينتج عن تناولها إفرازات أكثر لزوجة وسماكة لعنق الرحم، والتي ستكون بمثابة حاجز أمام الحيوانات المنوية القادمة إلى داخل الرحم.

هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم

لا توجد إجابة موحدة لهذا السؤال صراحةً، حيث يعتمد بدء مفعولها بناءً على نوع الهرمونات المتواجدة بها. ولكن يمكن أن تعطي الفعالية المطلوبة في نفس اليوم في الحالات التالية:

  • الحبوب المركبة: يمكنك البدء في أي وقت تريدينه بتناول هذه الحبوب. للحصول على الفعالية الفورية يجب تناولها في غضون 5 أيام بعد بدء دورتك الشهرية، حيث ستكونين محمية على الفور. لكن إذا بدأت بتناولها في أي يوم آخر خلال الشهر فلن تبدأ حبوب المنع هذه في أخذ مفعولها إلّا بعد مرور أسبوع، لذلك أثناء ممارسة العلاقة الزوجية يجب استخدام وسائل منع أخرى.
  • الحبوب الأحادية: إنّ تناول الأقراص الصغيرة سواء من اليوم الأول إلى الخامس من الدورة الشهرية، ستعطي الفعالية المرغوبة في نفس اليوم. وفي حال تناولها في أي يوم آخر، فإنها لن تكون فعالة إلّا بعد مضي يومين. وإذا اضطررتِ إلى ممارسة العلاقة الزوجية، عليكِ باستخدام وسيلة منع أخرى. في حالة الولادة: تكون الحبوب الأحادية فعالة عند تناولها في اليوم 21 بعد الولادة. في حالة الإجهاض: تكون فعالة في غضون 5 أيام من فقد الحمل، وبخلاف ذلك تحتاج إلى يومين لكي تصبح فعالة.

ما الذي يجعل حبوب منع الحمل الخاصة بك غير فعالة

كما ذكرنا عدم الانتظام في تناول حبُوب منع الحمل هذا ما يجعلك عرضة للحمل. بالإضافة إلى الأدوية الأخرى نذكر منها: ريفامبيسين(Rifampicin)، بعض مضادات الاختلاج، بعض مضادات الفيروسات. والاستخدام اليومي المنتظم لمضادات الالتهاب غير الستروئيدية مثل الأيبوبروفين. حيث إن الاستخدام المزمن لهذه الأدوية مع حبوب منع الحمل، ترفع مستويات البوتاسيوم في الدم هذا ما يؤدي إلى مشاكل في القلب ومشاكل صحية أخرى.

اقرأ أيضًا: ما هي لصاقات ايفرا لمنع الحمل

فوائد حبوب منع الحمل

إنَّ تناول حبُوب منع الحمل يوفر فوائدًا عديدة على صحة المرأة. حيث يسبب استخدامها تنظيم الهرمونات الطبيعية لها، وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية لديها وتقليل آلامها. وأيضًا بعض الفوائد الأخرى هي:

  • تجنب حدوث ترقق عظام.
  • تقليل غزارة الدورة الشهرية.
  • علاج حبّ الشباب.
  • التقليل من حالات الحمل خارج الرحم.
  • التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض.
  • التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • تحمي من حدوث كتل سرطانية في الثدي.
  • علاج تشنجات الدورة الشهرية.

مخاطر حبوب منع الحمل

بعد أنّ استعرضنا الفوائد العديدة لتناول هذه الحبوب، توجد أيضًا العديد من المخاطر لها. والتي قد تحدث نتيجة التغير في مستويات هرموني الإستروجين والبرجسترون داخل الجسم. ومن أهمها وجود احتمال للإصابة بالجلطات الدموية، والتي من الممكن أن تؤدي إلى سكتة دماغية أو مضاعفات الرئة أو نوبة قلبية. إذا واجهتِ أحدَ هذه الأعراض عليكِ بالتوجه إلى طبيبك المختص على الفور. والمخاطر الأخرى هي:

  • ألم شديد في البطن.
  • صداع شديد ومفاجئ.
  • الإحساس بضيق في التنفس.
  • عدم اتضاح الرؤية في بعض الأحيان.
  • رقة وألم في الثدي.
  • قد يحدث تورم في الساق أو الفخذ.
  • إفرازات مهبلية.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

متى يمكن تناول حبوب منع الحمل
الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

هذه الآثار قد لا تهدد الحياة، ولكنّها قد تكون خطيرة نوعًا ما على الصحة، وتسبب لك الإزعاجات وعدم الراحة. لكن ينصح بتحمل آثار هذه الحبوب إلى أن يتكيف الجسم مع وجودها لمدة تتراوح من شهر إلى ثلاثة أشهر. وإنّ استمرت هذه الآثار يجب إجراء الفحوصات عند الطبيب المختص، ونذكر منها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض في المرارة.
  • تغيرات الجلد.
  • ألم في المعدة وغثيان.
  • تغيرات في المزاج.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • حدوث نزيف بين الفترة والأخرى.
  • كذلك لا تحميكِ من الأمراض المنقولة بالجنس مثل فيروس نقص المناعة البشرية(الإيدز)، وفيروس الورم الحليمي البشري. لذا من الأفضل لكِ أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، استخدام أشكالًا أخرى من الحماية نذكر منها: الواقي الذكري والسدود السنية.

عبوات حبوب منع الحمل

تأتي عبوات منع الحمل بشكل تقليدي حيث هناك علامات تجارية تقدم: جرعات مستمرة وجرعات ممددة. الجرعات المستمرة: تتضمن تناول الحبوب النشطة كل يوم، دون الحاجة إلى حبوب غير فعالة. ومثال على هذه الجرعات حزمة 21 يومًا، حيث يتم تناولها طيلة ال21 يوم، ومن ثم الانتظار لمدة أسبوع حتى البدء بعلبة جديدة. الجرعات الممددة: تتضمن هذه الجرعات فترات راحة قصيرة تتراوح من ثلاث إلى أربع مرات خلال السنة، حيث ستتناولين حبوب غير فعالية أو لا تتناولين حبوبًا على الإطلاق. والأمثلة على هذه الجرعات عديدية هي:

  • حزمة 28 يومًا: تناولي حبة واحدة يوميًا طيلة ال28 يومًا، وابدئي في العلبة الجديدة في اليوم 29. حيث اعتمادًا على العلامة التجارية يحتوي أول 21 أو 24 قرصًا على هرموني الإستروجين والبروجسترون. والحبوب المتبقية عبارة عن هرمون الأستروجين فقط، أو تكون غير نشطة أو تحتوي على مكمل غذائي.
  • حزمة 91 يومًا: تناولي خبة واحدة يوميًا لمدة 84 يومًا، حيث اعتمادًا على العلامة التجارية ستكون آخر 7 أقراص غير نشطة أو تحتوي على هرمون الأستروجين.
  • حزمة 365 يومًا: تناولي حبة واحدة يوميًا لمدة عام، في هذه الحزم لا توجد فترات راحة لمدة عام.

إنَّ الغاية من الحبوب السبعة الإضافية لتذكيرك في تناول حبة كل يوم وتذكيرك بموعد بدء العبوة التالية. سواء تناولتي هذا الدواء الوهمي أو توقفتِ عن تناول الحبوب لمدة أسبوع، هذا يؤدي إلى حدوث نزيف شهري. هذا يعني أنّكِ محمية من حدوث حمل طالما تناولتِ كامل الحبوب بموعدها بشكل دقيق.

بعض الأسئلة شائعة عن تناول حبوب منع الحمل

تناول حبوب منع الحمل في حالة السفر

في هذه الحالة فإن السفر إلى مكان يوجد به فارق توقيت ساعة واحدة فقط، فيمكنكِ ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناولها، في نفس الوقت الذي تأخذينه عادةً في المنطقة الزمنية الجديدة التي تعيشين بها. إذا كنتِ تسافرين بين مناطق زمنية بفارق ساعتين أو أكثر، في هذهِ الحالة يجب عليكِ تعديل الوقت الذي تتناولين فيه هذه الحبوب. حيث من الأفضل الاستمرار في تناولها في الوقت المعتاد(في الواقع) وليس وفقًا للساعة.

ماذا تفعلين في حال أغفلت تناول حبوب منع الحمل

ماذا تفعلين في حال أغفلت تناول حبوب منع الحمل
ماذا تفعلين في حال أغفلت تناول حبوب منع الحمل

في حال نسيان أخذ الحبوب هذا لا يعني أنه لا يمكنك ممارسة العلاقة الزوجية حيث بإمكانكِ تناولها في صباح اليوم التالي، مع تناول الحبة المعتادة في المساء مثلًا. وفي حال نسيان أخذ حبتين فهذا يعني إمكانية لحدوث الحمل، في هذه الحالة عليكِ بتناول الحبة المعتادة في موعدها مع استخدام وسيلة منع إضافية كالتحاميل أو الواقي الذكري.

حيث في بعض الحالات لا يمكنك ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبوب منع الحمل. وذلك لأنه يمكن أن تعتبر حبة منع الحمل فائتة إذا لم يتم امتصاصها من قبل الجسم بالشكل المناسب (فمثلًا إذا كنتِ تعاني من القيء لمدة ساعتين متواصلتين من بعد تناول حبوب منع الحمل أو كنتِ تعانين من الإسهال والقيء الشديد لمدة يومين أو أكثر).

وفي ختام المقال نأمل بأنّه قد أصبح لديكِ رصيد كافٍ من المعلومات عن كامل أسئلتك المتعلقة بمتى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبوب منع الحمل. وكما رأينا أنَّ لهذه الحبوب فوائد ومخاطر، لذلك ينصح بعدم الاعتماد عليها بشكل دائم. حيث من الممكن استخدام وسائل منع بديلة، كالواقي الذكري أو الأنثوي. وذلك بالطبع بعد استشارة طبيبط المختص، الذي يختار وسيلة منع الحمل الأنسب لكِ ولصحتكِ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.