رغوة في براز الرضيع أبرز أسبابه وطرق علاجه السليمة

رغوة في براز الرضيع أبرز أسبابه وطرق علاجه السليمة

يمكن أن يكون براز الرضيع دليلًا ومؤشرًا على الكثير من المشاكل الصحية المختلفة التي تصيب الطفل. حيث يمكّن تغير لون البراز أو شكله أو محتواه الطبيب المختص من تشخيص بعض الأمراض مثل التهابات البطن أو البنكرياس. بالتالي عند ملاحظة وجود رغوة في براز الرضيع، يمكن التكهّن بأن سبب ظهور الرغوة يعود إلى تناول الرضيع بعض الطعام أو السكر الموجود في حليب الأم، لهذا لا داعي للقلق، حيث يمكن معالجتها باستشارة الطبيب المختص. وسنوضح في هذا المقال أبرز أسباب ظهور رغوة في براز الرضيع وأهم أعراضه وطرق علاجه السليمة.

أبرز أسباب ظهور رغوة في براز الرضيع

بشكل طبيعي، تظهر الرغوة في براز الرضيع بشكل مكرر، حيث يعزى ظهورها في بعض الأحيان إلى سبب بسيط، في حين تستدعي حالات أخرى وجود مشكلة صحية لدى الرضيع، بالتالي يجب مراقبة الطفل واستشارة الطبيب المختص لمعرفة السبب الحقيقي وراء ظهور الرغوة في براز الرضيع ومعالجته. وإليك أهم هذه الأسباب:

  • حصول الرضيع على كمية زائدة من سكر اللاكتوز: بشكل طبيعي يوجد سكر اللاكتوز في حليب الأم الذي يتكون من جزأين: الأول موجود في الجزء الأمامي من الثدي، يحتوي على البروتين وبعض العناصر الغذائية الأخرى. بينما يحتوي الجزء الخلفي على كمية كبيرة من الدهون والفيتامينات والعناصر الأساسية لنمو الطفل. لذلك يجب أن يرضع الطفل كلا النوعين من الحليب، لأنه في حالة الاقتصار على جزء معين لن يتمكن الجهاز الهضمي من هضم سكر اللاكتوز بشكل طبيعي، بالتالي يسبب ظهور الرغوة في براز الرضيع.
  • إصابة الرضيع بالإسهال: عند احتواء البراز على نسبة من المخاط، لا يمكن التمييز بين البراز المنتظم والإسهال. لذلك في حال ملاحظة علامات غير معتادة في براز الرضيع كحركة الأمعاء المتكررة يكون الطفل مصابًا بالإسهال. أيضاً يجب التأكد من إرضاع الطفل بشكل كافٍ لحصوله على السوائل الكافية لحماية الرضيع من الجفاف.
  • أمراض الكبد: أحياناً يعاني الطفل من مشاكل صحية في الكبد كاصفرار الجلد والعينين، بالإضافة إلى تحول لون براز الطفل إلى أبيض شاحب مع قليل من الرغوة.
  • مشكلات في البنكرياس: في حال عدم قدرة البنكرياس على أداء وظائفه بشكل سليم، بالتالي لا يتمكن الجسم من امتصاص الدهون وهضمها بشكل كامل؛ مما يسبب ظهور رغوة في براز الرضيع ويصبح لونه أبيض.
  • سوء الهضم: حيث يسبب سوء في امتصاص العناصر الغذائية من قبل الجسم من ضمنها الدهون. بالتالي من الممكن أن يكون مؤشر على إصابة الرضيع بالاضطرابات الهضمية أو التليف الكيسي.
  • الحساسية والتغيرات الغذائية: يمكن أن تسبب الإسهال وظهور بعض المخاط في براز الطفل، بالإضافة إلى التغيير المفاجئ في النظام الغذائي للأم سبباً وراء ذلك.

أبرز مضاعفات وجود رغوة في براز الرضيع

"مضاعفات

يتعافى الطفل من أغلب الحالات التي تصيبه بشكل تلقائي ولا تكون هناك حاجة لإعطاء أدوية من قبل الطبيب. بينما هناك حالات تستدعي التوجه إلى الطبيب المختص لتقديم العلاج المناسب لها. وإليك أهم مضاعفات وجود رغوة في براز الرضيع:

  • تقيؤ الرضيع بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارته.
  • ظهور قليل من بقع الدم في براز الرضيع المحمل بالرغوة.
  • توقف نمو الطفل بالإضافة إلى زيادة وزن الرضيع أو خسارته.
  • تبرز الطفل أكثر من الحد الطبيعي اليومي الذي يتراوح بين ثمانية إلى اثني عشر مرة.
  • الشعور بألم شديد في منطقة البطن بالإضافة إلى وجود غازات وتشنجات.
  • إسهال مع وجود كم كبير غير معتاد من البراز.
  • براز يطفو على سطح الماء في المرحاض مع وجود صعوبة في التخلص منه من خلال سحب مقبض المرحاض.
  • براز فاتح اللون أخضر أو برتقالي أو بني فاتح، عادة ما تكون رائحته كريهة.
  • استمرار خروج براز الرضيع بشكل كثيف مع احتوائه على رغوة لعدة أيام متواصلة.

طريقة علاج وجود رغوة في براز الرضيع

"

كما ذكرنا سابقاً أن السبب الرئيسي لظهور رغوة في براز الرضيع هو الرضاعة الطبيعية للطفل بشكل غير كامل وصحيح. بالتالي في هذه الحالة، كل ما تحتاجه الأم هو إرضاع الطفل بشكل صحيح لمدة عشرين دقيقة من كل الجوانب ليتمكن من الحصول على الجزء الخلفي من حليب الأم الغني بالدهون والفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة للطفل، مما يساعد على تحسين نموه.

بينما إذا كان السبب وراء ذلك أمر مختلف عن الأسباب التي تم ذكرها سابقاً. يفضل استشارة الطبيب المختص لإخضاع الطفل للفحوصات الطبية الضرورية لتحديد سبب المرض وإعطاء الأم الطريقة المناسبة للعلاج.

اقرأ أيضاً: طرق وقاية الطفل حديث الولادة من الصفراء

 لون براز الرضيع

يعد اللون الأصفر لبراز الرضيع اللون الطبيعي للأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على الرضاعة الطبيعية. مع هذا يوجد ألوان كثيرة بالنسبة لبراز الرضيع تعتبر أيضاً ضمن الألوان الطبيعية، نذكر منها:

  • الأسود أو الأخضر الداكن: حيث يكون أول براز للرضيع بعد الولادة ويعرف باسم العقي.
  • الأخضر المصفر: يظهر عندما يبدأ الرضيع بهضم حليب الأم.
  • الأصفر: يظهر البراز الأصفر اللين عند الأطفال حديثي الولادة الذين يتلقون الرضاعة الطبيعية.
  • الأصفر أو الأسمر مع بعض الاخضرار: يظهر عند الاعتماد على الحليب الصناعي في إرضاع الطفل، حيث يصبح البراز أكثر صلابة مقارنةً ببراز الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية.

بينما يمكن استشارة الطبيب المختص في الحالات التالية:

  • استمرار اللون الأسود لبراز الرضيع عدة أيام.
  • براز أحمر اللون أو يحتوي على بضع قطرات من الدم.
  • براز ذو لون أبيض.

اقرأ أيضاً: 7 أسباب لقلة التبرز عند الأطفال الرضع

أخيراً، يجب أن تراقب الأم براز الرضيع بشكل مكثف، وعند الشك بوجود رغوة في براز الرضيع يفضل اللجوء بشكل فوري للطبيب المختص كي يتدخل في تحديد الحالة المصابة ويقدم العلاج المناسب لها.

238 مشاهدة