موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كيف أعتني بجرح طفلي بعد الختان

How do I take care of my child's wound after circumcision

ألم تتساءلي يومًا كيف أعتني بجرح طفلي بعد الختان؟ فعلى قدر الفرح الذي يغمر قلب الأم عند استقبال مولودها الذكر، فإن ذلك لا يمنع من تسلل القلق والخوف إلى قلبها. فعملية الختان دومًا ما تشغل الحيز الأكبر من تفكيرها، كيف ستهتم به بعد العملية، وما هي الإرشادات التي عليها اتباعها لضمان الشفاء السريع لطفلها، وحمايته من مضاعفات ما بعد العملية. وحرصًا منا على راحة بالها جهزنا في هذا المقال جوابًا وافيًا على سؤالها كيف أعتني بجرح طفلي بعد الختان.

كيف أعتني بجرح طفلي بعد الختان

كيف أعتني بجرح طفلي بعد الختان
كيف أعتني بجرح طفلي بعد الختان

تعتبر تصرفات الأم ووعيها من أهم الأمور الواجب توافرها بعد عملية الختان. فالعناية بالرضيع بعد الختان تساعد في شفائه وعدم حدوث مضاعفات خطيرة قد يتعرض لها نتيجة الإهمال أو قلة المعرفة. ومن أهم الإرشادات التي يجب على الأم معرفتها واتباعها بعد إجراء عملية الختان:

  • تلعب النظافة دورًا مهمًا للغاية لحماية الجرح من التلوث والإصابة بالالتهابات. لذا يجدر على كل أم غسل يديها جيدًا قبل تغيير الحفاض لصغيرها وتنظيف منطقة الجرح.
  • من المحتمل حدوث أخطاء طبية أثناء العملية؛ لذا داومي على مراقبة الحفاض للتأكد من عدم حدوث نزيف.
  • يمكنك استشارة الطبيب في استخدام نوع معين من الكريمات المرطبة، ووضعها على الجرح وما يحيط به عند تغيير الضمادة للطفل حتى لا تلتصق بجرح الختان.
  • من المعروف أن الحفاض يحتوي على الكثير من الملوثات، لذا يجب على الأم استبدالها بشكل متكرر لحماية الجرح من فضلات الرضيع. ويفضل استخدام حفاضين لئلا يشعر الصغير بالضيق.
  • اغسلي العضو بالمياه الدافئة، ولا تحاولي فعل ذلك بقساوة وسرعة، بل بروية وهدوء.
  • أثناء حملك لصغيرك وملاعبته تجنبي قدر المستطاع ملامسة منطقة الختان حتى لا يشعر طفلك بالضيق والألم.
  • من الأفضل أن تكون ثياب الصغير بعد الختان واسعة، وإن كان بالإمكان إبقاء الصغير بلا ثياب في الجزء السفلي من جسده فلا تترددي بذلك.
  • إذا وجدتِ قطعة جلد زائدة لا تجربي إزالتها بنفسك فقد يؤدي ذلك إلى نزف.

كيف يمكنني التخفيف من آلام طفلي بعد الختان

تختلف آلام الطفل بعد الختان من طفل لآخر حسب طبيعة الجسد، وتختلف أيضًا باختلاف نوع العملية المتبعة في إجراء عملية الختان. سيتألم الطفل قليلًا كلما تبول ويخف هذا الألم بعد يومين أو ثلاثة.

ويمكن أن نخفف الألم إما باستخدام بعض الأدوية لتخفيف الألم، ولكن بعد استشارة الطبيب. أو يمكنك الاستعانة بمداعبة طفلك ومحاولة تسليته لتخفيف الألم عنه، إذ يعتبر الإلهاء عاملًا جيدًا لينسى طفلك ألمه. كما أن إبقاء منطقة الجرح رطبة عبر استخدام الفازلين وغيره من كريمات الترطيب تساعد في تخفيف الألم.

مضاعفات الختان التي تستوجب استشارة الطبيب

ستلاحظين بالطبع تغيرات على طفلك بعد عملية الختان كتغيرات عدد ساعات نوم الطفل أو عدد مرات الرضاعة. وهذا شيء طبيعي للغاية بعد تعرضه لعمل جراحي وحدوث تغيرات في جسده. ولكن هناك بعض المضاعفات التي قد تصيب الطفل بعد العملية يجب الحذر منها.

ويمكنك معرفة حدوث هذه المضاعفات من خلال ظهور بعض الأعراض التي تستوجب مراجعة الطبيب على الفور. من هذه الأعراض:

  • وجود بقع حمراء على بطن الرضيع أو قدميه.
  • وجود بقعة دماء على الحفاض.
  • في حال تقيأ طفلك وتوقف عن تقبل الرضاعة من ثدييك.
  • ظهور سائل أصفر كريه الرائحة من منطقة الختان، مما يدل على إصابة الرضيع بعدوى بكتيرية (الصديد).
  • بقاء حفاض الرضيع جاف لعدة مرات، مما يدل على معاناته من صعوبة في التبول.
  • استمرار الاحمرار في منطقة الختان أكثر من أربعة أيام.
  • إذا زاد بكاء طفلك وتحول إلى صراخ عصبي.

شفاء الجرح الناتج عن عملية الختان

تختلف المدة الزمنية اللازمة لشفاء الطفل الرضيع من طفل إلى آخر، وبحسب الطريقة المتبعة في إجراء العملية، إلا أنه عادة ما يبدأ الجرح بالالتئام في الأيام العشرة الأولى. ويمكن القول أن المعدل الزمني للشفاء يتراوح بين الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع.

الفرق بين الختان بالليزر والختان بالطريقة التقليدية

تعتبر عملية الختان باستخدام الليزر من أحدث الوسائل المتبعة في إجراء الختان. ويمكن القول أن الفرق واضح للغاية بين الطريقتين. ففي الختان بالليزر يكون النزف أقل من الطريقة التقليدية. فالطريقة التقليدية تعتمد على استخدام أدوات حادة لإزالة قطعة الجلد الزائدة، وبالتالي حدوث نزيف، وخسارة كمية من الدماء أكبر.

كما أن شفاء الرضيع بعد عملية الختان بالليزر يكون أسرع من الختان بالطريقة التقليدية، كون العملية تجرى على نحو تجميلي يقلل من تغير حجم القضيب للصغير. على عكس الطريقة التقليدية التي يكون الجرح فيها أوضح، وتغيير حجم القضيب وانكماشه أمر أكيد في هذه الحالة.

والأهم من هذا أن الختان بالليزر أقل ألمًا من الطريقة التقليدية التي تتطلب انتباهًا وعناية خاصة بعد العملية.

متى أغسل طفلي بعد الختان

متى أغسل طفلي بعد الختان
متى أغسل طفلي بعد الختان

من الأفضل عدم تعريض طفلك الصغير للمياه الجارية لمدة 24 ساعة بعد عملية الختان؛ يكفي أن تمسحي جسد الصغير باستخدام إسفنجة أو قطعة قماش نظيفة. وبعد اليوم الأول يمكنك أن تعرضيه لحمام دافئ. ويفضل الاستحمام بدون الصابون، أو حاولي قدر المستطاع إبعاد الصابون عن الجرح لئلا يشعر الطفل بالألم. ثم عليك تجفيف المنطقة جيدًا بعد الاستحمام.

تتزاحم الكثير من التساؤلات في عقل كل أم، وتحاول دومًا أن تجد الجواب الصحيح لتستطيع اتخاذ أفضل القرارات فيما يخص طفلها. في هذا المقال أجبنا عن أسئلة هامة فيما يخص ما بعد الختان. نأمل أن تكون كل الأمهات قد استفادت، ووصلتها الإجابة كافية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.