موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما هي إفرازات الحمل الأكيدة

ما هي إفرازات الحمل الأكيدة؟ هل تساءلتي يومًا إن كان لون إفرازاتك طبيعيًا ومتى يجب عليك القلق؟ ما هي الأعراض التي يمكن أن تواجهك في حال كانت الحالة مرضية؟ نحن هنا لنجيب عن جميع هذه الأسئلة، ونغني معلوماتك حول موضوع إفرازات الحمل الأكيدة واضطراباتها المرضية.
كما نعلم إن حلم كل أنثى أن تصبح حاملًا بطفلها العزيز ضمن جوفها، وتنتظر قدومه بفارغ الصبر. لذلك نراها تهتم بأدق تفاصيل حياتها خلال فترة حملها، وتقلق بشأن أي شيء يصيبها مهما كان بسيطًا. يبقى تبدل نوع إفرازاتك المهبلية في بداية حدوث الحمل وطوال فترة حملك من الأمور التي ستلاحظينها كثيرًا، على الرغم من أن اختبار الحمل هو الاختبار النوعي والمؤكد لحدوث الحمل. حيث أنه من المحتمل أن يتغير اتساق إفرازاتك الحملية ولونها ورائحتها بسبب التقلبات الهرمونية التي ستتعرضين لها. لذا من المهم أن تراقبي جيدًا ما يحدث لأنه يمكن لهذه التغيرات أن تخبرك كثيرًا بما يمر به جسدك.

إفرازات الحمل الأكيدة وتبدلاتها الطبيعية

تتغير الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل بطريقة مشابهة تمامًا للتغيرات التي تحدث طوال الدورة الشهرية. عادةً تكون الإفرازات الطبيعية رقيقة (درجة اللزوجة خفيفة)، وقليلة الكمية، وبدون لون. كما يمكن أن تكون بلون أبيض حليبي وذي رائحة خفيفة أيضًا.
خلال فترة الحمل، يزداد إنتاج الإفرازات البيضاء بسبب زيادة هرمون الإستروجين وتدفق الدم بغزارة إلى منطقة المهبل. على الرغم من ذلك، لا تلاحظ المرأة هذه الزيادة في نسبة الإفرازات عادةً حتى الأسبوع الثامن من الحمل. أي تكون قد ظهرت لديها العلامات الأخرى المؤكدة للحمل بشكل أكبر، مثل (انقطاع الدورة الشهرية). كما أن زيادة الإفرازات المهبلية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يساعد على إزالة الخلايا الميتة والقضاء على البكتيريا الموجودة في الرحم والمهبل، وبالتالي تلعب هذه المفرزات دورًا هامًا في منع انتشار العدوى.
ومع مرور الوقت خلال فترة الحمل، تتجمع هذه المفرزات المهبلية لتشكل السدادة المخاطية التي تغلق فتحة عنق الرحم، وهذه الآلية أيضًا تساعد في منع انتشار العدوى الإنتانية إلى داخل الرحم وإصابة الطفل بالخمج.

إفرازات الحمل الأكيدة
إفرازات الحمل الأكيدة

إفرازات الحمل الأكيدة ذو اللون البني

قد تحدث إفرازات مهبلية خلال فترة الحمل ذو لون بني أو زهري. حيث تكون الإفرازات الحملية عادة على شكل خطوط أو بقع ملونة، يبقى أثرها على الملابس الداخلية ومناديل الحمام. وسنذكر الأسباب الشائعة وراء ظهور هذا النوع من المفرزات خلال فترة الحمل:

  • الإخصاب والانغراس: تفرز بعض النساء كمية صغيرة من الإفرازات البنية أو الوردية في بداية الحمل، وذلك في الموعد المحدد للدورة الشهرية. قد تشير هذه العلامة إلى الانغراس (انغراس الجنين في بطانة الرحم)، وتظهر بعد حوالي 10 أيام من لحظة الإخصاب. بينما يعتبر حدوث النزيف الحاد علامة غير محتملة ولا تدل على حدوث الانغراس.
  • الجماع أو الفحص المهبلي: قد تعاني المرأة من تشكل إفرازات بلون بني أو وردي بعد الجماع أو الفحص الداخلي في أي وقت خلال فترة الحمل. وتتشكل هذه المفرزات عادة بسبب تهيج عنق الرحم والمهبل بسهولة خلال الحمل، بالإضافة إلى زيادة في تدفق الدم ضمن المنطقة المهبلية.
  • تمارين قوية: يمكن أن يتسبب التمرين الشاق في حدوث إفرازات نقطية أو مشوبة مصبوغة في أي مرحلة من مراحل الحمل. طالما أن النزف النقطي لا يتطور إلى نزيف، فإنه يعتبر مجرد علامة غير خطيرة، لكن عليك أن تخفف من قوة وشدة التمرين.
  • العلامة (نجيج دموي مخاطي يسبق الولادة أو الحيض): يبدأ عنق الرحم بالتمدد في المرحلة الأخيرة للحمل حيث تنفجر السدادة المخاطية بشكل تدريجي بطيء، ثم تخرج على على شكل أشلاء صغيرة أو كتل كبيرة أو خطوط مخاطية. عادة يكون لونها بني أو وردي، وتحدث هذه العملية قبل ساعات أو أيام أو أسابيع قليلة من بدء حدوث المخاض.

إلى ماذا يشير لون إفرازات الحمل المحتملة

ماذا لو كان لون إفرازات المهبل خلال فترة حملك غير اللون الأبيض المعتاد؟ على سبيل المثال، قد تلاحظين القليل من بقع الدم في الأسبوع التالي للحمل. يعتبر هذا الأمر طبيعيًا على خلاف رؤية أي بقعة حمراء أو نزيف دموي (وإن كان خفيف الكمية) طوال فترة الحمل.
وإليك قائمة كاملة بألوان الإفرازات المهبلية التي قد تظهر على ملابسك الداخلية أثناء الحمل:

إفرازات الحمل الصافية بيضاء اللون

وهي الإفرازات الأكثر شيوعًا خلال فترة الحمل، وتفرز من عنق الرحم والمهبل، كما أنها طبيعية وغير مرضية. ويمكن أن تظهر مباشرة بعد حدوث الحمل، وقد تستمر أحيانًا طوال فترة الحمل.

إفرازات الحمل الشفافة

شائعة الحدوث خلال الثلث الأخير من الحمل، ومن المحتمل أن تكون جزءًا من السدادة المخاطية.

إفرازات الحمل باللون الكريم

 يشبه لونها لون الحليب الخالي من الدسم. إذا كانت هذه الإفرازات البيضاء على شكل كتل مصحوبة بحكة أو حرقان، فقد تكونين مصابة بعدوى الخميرة الفطرية (شائعة الحدوث أثناء الحمل بسبب التحولات الهرمونية والتغير في درجة حموضة المهبل). على الرغم من ذلك، يجب على الحامل أن تراجع الطبيب فورًا.

إفرازات الحمل بلون القهوة الكريمية

تشير أيضًا إلى الإصابة بعدوى الخميرة الفطرية، وخاصة إذا ترافقت مع أعراض أخرى كالحكة والحرقان والألم بالإضافة لاحمرار المنطقة وظهور الحبوب والبثور المؤلمة فيها.

إفرازات الحمل البنية الداكنة

إن الإفرازات ذات اللون البني الداكن، يمكن أن تشير إلى خروج الدم القديم أو يمكن أن تكون جزءًا من السدادة المخاطية إذا كان قوامها كالهلام.

إفرازات الحمل خضراء اللون

عادة تكون هذه المفرزات كريهة الرائحة، وتدل على وجود عدوى إنتانية (الكلاميديا ​​أو داء المشعرات). حيث أنها تترافق عادة بألم وحكة في المنطقة التناسلية. كما يمكن أن تتطور الحالة وتصبح خطيرة إذا سببت الداء الالتهابي الحوضي، والعقم.

إفرازات الحمل الأكيدة
إفرازات الحمل الأكيدة

إفرازات الحمل صفراء اللون

قد تدل على الإصابة المرضية أيضًا، لكن يجب التأكد أولًا من أنها ليست بولية وجافة على الملابس.

إفرازات الحمل رمادية اللون

 إن الإفرازات المهبلية الرقيقة ذات الرائحة السمكية واللون الرمادي، يمكن أن تشير إلى وجود عدوى مثل التهاب المهبل البكتيري (BV).

إفرازات الحمل وردية اللون

 تشير الإفرازات ذات الخطوط الوردية أو الزهرية الحمراء إلى الدم. قد لا تكون خطيرة لكن من الأفضل أن تستشيري طبيبك على الفور لاكتشاف سبب بقع الدم.

إفرازات الحمل حمراء اللون

 يجب المسارعة في استشارة طبيب النسائية في حال ظهور اللون الأحمر الصريح (وإن كان قليل الكمية أو خيوط دموية واضحة). وقد يكون النزيف غزيرًا بلون أحمر قانئ، وقد يحتوي على جلطات صريحة. لذلك لا تتجاهلي اللون الأحمر أبدًا، يجب على طبيبك أن يراقب الصحية ويقيم شدة النزف في حال كان شديدًا أو مستمرًا من خلال الفحص السريري والموجات فوق الصوتية.

إفرازات الحمل الأكيدة
إفرازات الحمل الأكيدة

متى تكون إفرازات الحمل مرضية

يمكن أن تكون بعض التغييرات في الإفرازات المهبلية أثناء الحمل علامات على الإصابة المرضية. لذا سنعرض لك أهم التبدلات المرضية في إفرازات الحمل، والتي قد تصبح خطيرة إذا أهملتها (خاصة إذا ترافقت مع حكة واحمرار أو حبوب وبثور في منطقة المهبل والفرج):

  • اللون: قد يشير اللون الأصفر أو الأخضر أو ​​الرمادي إلى وجود حالة مرضية، بينما اللون الأحمر الفاتح قد يدل على تطور النزيف.
  • الرائحة: إما أن تكون قوية أو كريهة الرائحة في حال وجود عدوى إنتانية.
  • القوام: رغوي أو مكتنز، ويشبه الجبن. بالإضافة لذلك، إذا كان الإفراز مائيًا وغزير الكمية، قد يكون نوع السائل أمينوسيًا أي (من سائل السلى الذي يحيط بالجنين). حينئذ يجب على المرأة الحامل أن تسارع في الاتصال بطبيبها الخاص، فقد تكون هذه العلامة دلالة على بدء المخاض أو الولادة الباكرة.
  • النزيف: يجب على المرأة أن تتصل على الفور بطبيبها عند تعرضها للنزف الدموي الصريح (وليس البقع الوردية الخفيفة التي تحدث بشكل طبيعي خلال الحمل).

الحالات المرضية التي يجب أن تتواصلي مع طبيبك

إذا أصابك القلق بشأن نوع إفرازاتك المهبلية خلال فترة الحمل، فلا تترددي في الاتصال بطبيبك. خاصة إذا كان الإفراز مصحوبًا بألم أو حكة أو حرقان. سنعرض أبرز العلامات والأعراض المرضية:

  • بالإحساس بالحرق.
  • الشعور بالألم والحكة.
  • رائحة كريهة.
  • تورم.
  • إفرازات دموية أو مائية أو رغوية.
  • إفرازات خضراء أو صفراء أو رمادية.

أهمية إفرازات الحمل للحامل

  • الوظيفة الفيزيولوجية الأهم: إن الهدف الأساسي للإفرازات خلال فترة الحمل هو حماية الجهاز التناسلي من العدوى الإنتانية والبكتيرية ومنع انتشارها إلى داخل الرحم.
  • التخلص من الخلايا الميتة التي تبقى في جوف عنق الرحم والجهاز التناسلي للمرأة.
  • تساهم إفرازات المهبل خلال فترة الحمل في تنظيم مستوى حموضة المهبل.

 

إفرازات الحمل الأكيدة
إفرازات الحمل الأكيدة

نصائح للتعامل مع إفرازات الحمل بشكل صحيح

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية والحرص على العناية المستمرة والصحيحة بالمنطقة التناسلية بشكل يومي.
  • من الممكن استخدام الغسولات الطبية، ومنتجات النظافة، والتعقيم الخاصة بهذه المنطقة. وذلك بعد استشارة طبيب النسائية واتباع نصائحه والخطوات الصحيحة لتطبيق الغسول بالترتيب.
  • الحرص على تجفيف المنطقة التناسلية جيدًا بعد كل استحمام وبالطريقة الصحيحة (من الأمام إلى الخلف). كما يمكن استخدام الفوط الصحية للتجفيف بعد الغسيل مباشرة.
  • استخدام الملابس القطنية الداخلية وتنظيفها بشكل دائم وتعقيمها أيضًا. بالإضافة لذلك، من الأفضل تجنب الملابس والجينزات الضيقة أو أصناف الأقمشة غير الصحية.
  • عدم استخدام الدوش المهبلي لتنظيف وتعقيم المهبل.
  • الحد من الإكثار في تناول الأطعمة الحارة أو كثيرة التوابل، فقد تؤثر على رائحة الإفرازات وطبيعة نوعها.
  • ننصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على مركب البروبيوتيك مثل الزبادي.

 

إفرازات الحمل الأكيدة
إفرازات الحمل الأكيدة

 

ختامًا، ستلاحظين حدوث الكثير من التغييرات في جسمك طوال فترة حملك، ومعرفة ما يمكن أن يحدث هو أمر مهم جدًا. لهذا السبب حاولنا أن نقدم لك معلومات واضحة في هذا المقال. إذ نتمنى أن تساعدك في تمييز لون إفرازاتك المهبلية وطبيعتها، ومتى يجب عليك الاتصال بطبيبك الخاص.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.