متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة

متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة

متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة؟ يعد إجراء تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة أمرًا مهمًا وضروريًا. وذلك لأن الغدة الدرقية تتحكم في معظم أنشطة الجسم. بالتالي إن نقص هرمون الغدة الدرقية قد يسبب مضاعفات خطيرة عند الأطفال حديثي الولادة إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه مبكرًا. لذلك نحن موقع طلاب نت سنوضح في مقالنا متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة؟ مع التعريف بقصور الغدة الدرقية الخلقي، وذكر أسباب وأعراض قصور الغدة الدرقية الخلقي، بالإضافة إلى كيفية العلاج.

شاهد أيضًا أسباب خمول الغدة الدرقية عند حديثي الولادة والرضع

ما هو قصور الغدة الدرقية الخلقي

قصور الغدة الدرقية الخلقي هو داء يصيب الغدة الدرقية منذ ولادة الطفل أو في مراحل النمو الأولى. كما ويشير قصور الغدة الدرقية إلى خمول الغدة الدرقية. حيث يحدث قصور الغدة الدرقية عندما يولد مولود جديد دون القدرة على إنتاج كميات طبيعية من هرمون الغدة الدرقية. كما يعتبر هرمون الغدة الدرقية ضروريًا جدًا لنمو دماغ طفلك. بالتالي يمكن أن يؤدي قصور الغدة الدرقية الخلقي إلى توقف نمو الدماغ والتخلف العقلي أو إعاقات ذهنية وفشل في النمو. ومع ذلك من المرجح أن يعيش طفلك حياة طبيعية وصحية في حال تشخيص حالته وتقديم العلاج المناسب في وقت مبكر.

أسباب قصور الغدة الدرقية الخلقي

قد يحدث قصور الغدة الدرقية الخلقي للأسباب التالية:

  • عدم تطور الغدة الدرقية بشكلٍ صحيح: فقد تكون مفقودة أو صغيرة جدًا أو متكونة في الجزء الخاطئ من الرقبة. وغالبًا قد تتشكل الغدة بشكل صحيح، ولكن لا تنتج الهرمون بالطريقة الصحيحة.
  • فقدان الغدة الدرقية الإشارة المرسلة من الغدة النخامية لإنتاج هرمون الغدة الدرقية.
  • الأدوية التي يتم تناولها أثناء الحمل: خصوصًا الأدوية المستخدمة في علاج فرط نشاط الغدة الدرقية التي قد تؤدي إلى قصور الغدة الدرقية الخلقي. وذلك يكون مؤقتًا في معظم الحالات.

أعراض قصور الغدة الدرقية الخلقي

أعراض قصور الغدة الدرقية الخلقي
أعراض قصور الغدة الدرقية الخلقي

في الأسبوع الأول من حياة الطفل قد تكون أعراض قصور الغدة الدرقية الخلقي غير واضحة. حيث قد يعاني معظم الأطفال من أعراض قليلة أو معدومة. وذلك لأن مستويات هرمون الغدة الدرقية منخفضًا لديهم. ومع ذلك في حال كان قصور الغدة الدرقية عند الرضع شديدًا، فمن الممكن ملاحظة ما يلي:

  • التغذية السيئة.
  • نوبات اختناق.
  • النوم المفرط.
  • صراخ الطفل.
  • الإمساك.
  • اليرقان (اصفرار الجلد) بعد الولادة.

كما يمكن ملاحظة وجه منتفخ عند الطفل، وضعف في قوة عضلاته، لسان سميك، شعر جاف أو متقصف، بقع على الرأس (اليافوخ). وفي حال البقاء بدون علاج، ومن الممكن أن يصاب الأطفال المصابون بقصور الغدة الدرقية الخلقي بإعاقات عقلية دائمة. وقد يكون لديهم ضعفًا في الشهية ومشاكلًا في التنفس أيضًا.

شاهد أيضًا ما أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

علاج قصور الغدة الدرقية الخلقي

التشخيص المبكر مهم جدًا. عادةً يتم إعطاء دواء هرمون الغدة الدرقية لعلاج قصور الغدة الدرقية. وبمجرد أن يبدأ الطفل في تناول هذا الدواء سيتم إجراء اختبارات الدم بانتظام للتأكد من أن مستويات هرمون الغدة الدرقية في المعدل الطبيعي. كما سيساعد إعطاء الطفل هرمون الغدة الدرقية كل يوم وإجراء فحوصات بشكل منتظم على ضمان نمو وتطور دماغه بشكل طبيعي. حيث سيقوم طبيبه بإجراء فحوصات روتينية لوظائف الغدة الدرقية بحيث يمكن تعديل جرعة الدواء بشكل يتناسب مع نمو الطفل.
وبشكل عام قد تحدث آثار جانبية فقط في حال كانت الجرعات المستخدمة عالية جدًا، والتي يمكن أن يتجنبها طبيبه من خلال فحص مستويات الدم بشكل دوري.

متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة

متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة
متى يجري تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة

يعاني الأطفال الذين يولدون بقصور الغدة الدرقية الخلقي من فقدان جزئي أو فقدان كامل لوظيفة الغدة الدرقية. مما يعني أن الغدة الدرقية لا تنتج بما يكفي من الهرمونات اللازمة للنمو وتطور الدماغ. وعادةً لا تظهر أي علامات واضحة لقصور الغدة الدرقية على الأطفال حديثي الولادة. كما تعد الاختبارات أمرًا مهمًا لمنع تأخر النمو والإعاقة الذهنية. حيث يتطلب الاختبار إجراء فحص دم بسيط من خلال وخز كعب الطفل حديث الولادة، ومن ثم وضع بضع قطرات من الدم على شريحة لتحليلها. كما يقيس المختبر نوعين من الهرمونات التي تُبين مدى كفاءة عمل الغدة الدرقية وهما:

  • هرمون الغدة الدرقية Thyroxine (T4): الهرمون الرئيسي الذي تفرزه الغدة الدرقية، حيث يتم تحويل T4 إلى هرمون T3 النشط في أنسجة مختلفة من الجسم.
  • هرمون تحفيز الغدة الدرقية (TSH): هرمون تفرزه الغدة النخامية التي تنظم وظيفة الغدة الدرقية. وظيفته إرسال إشارات للغدة الدرقية عندما تكون المستويات منخفضة لإنتاج المزيد من هرمون T4. ويعد أفضل اختبار لتحديد ما إذا كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل طبيعي.

حيث أن الطفل المصاب بمستويات أعلى من المعدل الطبيعي من هرمون TSH أو مستويات T4 منخفضة قد يعاني من قصور الغدة الدرقية الخلقي. وينصح بفحص قصور الغدة الدرقية الخلقي بين يومين وأربعة أيام من ولادة الطفل. إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فيجب إجراء الاختبار قبل الخروج من المستشفى أو في غضون سبعة أيام من الولادة. ومن الممكن العثور على ارتفاع في مستويات TSH إيجابية كاذبة في العينات التي قد تم جمعها في غضون 24 إلى 48 ساعة بعد الولادة. كما يمكن العثور على نتائج سلبية كاذبة عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بأمراض خطيرة. وعند بلوغ الطفل حديث الولادة 9 أيام من العمر، وإذا كانت نتيجة الاختبار تشير إلى وجود خلل في الغدة الدرقية، فسيتم تنبيه طبيب الأطفال بذلك من قبل المختبر.

شاهد أيضًا: ما النسبة الطبيعية للغدة الدرقية عند الأطفال

في نهاية مقالنا ننوه إلى ضرورة اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بتحليل الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة. مع توفير العلاج المناسب عند وجود نقص في إفراز الغدة. مع الإشارة على أن التأخر في تقديم العلاج قد يسبب في تعرض الطفل لخلل في الجهاز العصبي، وخلل في النمو، والإدراك، وقصر القامة.

38 مشاهدة