موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

نصائح بعد عملية القلب المفتوح للاطفال

Advices after open heart surgery for children

نصائح بعد عملية القلب المفتوح للاطفال من العناوين المهمة والمطروقة على محركات البحث، إذ تعتبر اضطرابات القلب ومشاكله من الأمور الخطيرة التي تثير قلق الأهل وتجعلهم في خوف دائم من فقدان طفلهم المريض. ولكن في أيامنا هذه وبسبب تطوّر الطب ووسائل التشخيص والعلاج أصبح بالإمكان اكتشاف المرض القلبي قبل ولادة الطفل. وبالتالي التحضير لعلاج الطفل فور إتمام عملية الولادة لحمايته من الاختلاطات الخطيرة التي يمكن أن تواجهه. ويمكن القول بأن عملية القلب المفتوح من الإجراءات الطبية الشائعة التي ساعدت ملايين الأطفال على عيش حياة طبيعية كغيرهم من أولاد جيلهم. فما هي آلية هذه العملية وفترة النقاهة بعدها. وما أهم النصائح بعد عملية القلب المفتوح للأطفال. تابعوا معنا مقالنا التالي للإجابة عن جميع التساؤلات السابقة.

عملية القلب المفتوح للأطفال

يتكون القلب الطبيعي من أربعة أجواف مملوءة بالدم هما الأذينتان اليمنى واليسرى والبطينان الأيمن والأيسر، بالإضافة إلى حواجز فاصلة بين هذه الأجواف. وبالتالي فأن أي خلل في البنية السابقة أو فتحة واصلة بين أجوافها ستؤدي إلى مشكلة خطيرة تستدعي العلاج بعملية تدعى عملية القلب المفتوح. ومن الحالات الطبية التي تستدعي إجراء هذه العملية نذكر:

  • الفتحة في الحاجز بين الأذينتين.
  • الفتحة في الحاجز بين البطينين.
  • القناة الشريانية الواصلة بين الشريان الأبهر والشريان الرئوي.
  • الخلل في صمامات القلب الأيسر كالصمام التاجي والصمام الأبهري.
  • الخلل في صمامات القلب الأيمن كالصمام مثلث الشرف والصمام الرئوي.

نصائح بعد عملية القلب المفتوح للاطفال

نصائح بعد عملية القلب المفتوح للاطفال

هناك مجموعة من النصائح المهمة التي يجب على الأهل الاطلاع عليها للحفاظ على صحة طفلهم وسلامته بعد عملية القلب المفتوح. ومن هذه النصائح نذكر:

  • إعطاء مسكنات الألم: تعد جراحة القلب من العميات المؤلمة التي تتطلب تسكين المريض فور خروجه من غرفة العمل الجراحي. وبالتالي يجب على الأهل الالتزام بمواعيد إعطاء المسكنات لأطفالهم لتجنيبهم الآلام الشديدة التي يمكن أن يشعروا بها.
  • التغذية الجيدة: يجب أن يحصل الطفل على جميع العناصر الغذائية الضرورية لجسمه. ومن الجدير بالذكر أن حاجة الجسم من الطاقة والغذاء تزداد عند التعرض لوعكة صحية. ومن المناسب أن يحصل الطفل على ثلاث وجبات يومية غنية بالبروتين والمعادن والفيتامينات المختلفة.
  • الوقاية من الرضوض: ينبغي على الأهل مراقبة طفلهم لحمايته من الرضوض والحوادث التي قد يتعرض لها. كما يجب مراقبته عندما يلعب مع الأطفال الآخرين وتحذيره من اللعب العنيف أو الخطير كالقفز والقتال والرياضات التي تتطلب طاقة كبيرة.
  • المعالجة الفيزيائية: العضلة التي لا تعمل تضمر عبارة شهيرة وصحيحة في الوقت ذاته. وبالتالي يجب على الاهل أن يحرصوا على تمرين عضلات طفلهم بطريقة صحيحة وفعالة. كما تعد تمارين التنفس مفيدة للحفاظ على صحة الرئتين والجهاز التنفسي ككل.
  • الحصول على راحة كافية: يمكن القول بأن الراحة جزء أساسي من عملية شفاء الطفل بعد العمل الجراحي. وهنا يأتي دور الأهل في تحقيق التوازن الصحيح بين عمل العضلات الضروري من جهة وراحة القلب من جهة أخرى.
  • الحرص على صحة الأسنان: هناك اتصال بين الأوعية الدموية في الفم والأوعية الدموية الواصلة إلى القلب. وبالتالي يجب على الأهل أن يتأكدوا من صحة أسنان أطفالهم ويراجعوا الطبيب على الفور عند وجود تسوس أو التهاب في اللثة.
  • العناية بالجرح: قد يتعرض الجرح للعدوى من المشفى أو المنزل فيلتهب ويسبب مشكلة قد تكون خطيرة على الطفل. وبالتالي ينبغي على الأهل مراقبة جرح الطفل بشكل يومي والانتباه لوجود علامات الالتهاب كالألم الشديد والتورم ونز السائل القيحي من الجرح.

فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح للأطفال

تختلف فترة النقاهة من طفل لآخر وهي تتراوح بين 3 إلى 8 أسابيع. ويعتمد طول هذه الفترة على ما يلي:

  • حالة الطفل الصحية: يتطلب الطفل ذو الصحة والمناعة الجيدة فترة نقاهة أقل مقارنةً بغيره من الأطفال. كما تؤثر الأمراض المزمنة عند الطفل كالسكري على فترة النقاهة وتزيد مدتها.
  • حجم العمل الجراحي: تختلف عملية القلب المفتوح من حالة لأخرى. فقد تكون بسيطة وسريعة الشفاء أو معقدة وتتطلب فترة نقاهة طويلة. ويمكن القول بأن الجرّاح الماهر يلعب الدور الأهم في هذه الحالة.
  • العناية التي يتلقاها الطفل: يجب على الأم أن تعتني بغذاء طفلها بشكل جيد بعد العملية. إذ يلعب النظام الغذائي المتوازن والمتكامل دورًا أساسيًا في الشفاء السريع للطفل.
  • وجود التهاب بعد العمل الجراحي: يؤخر الالتهاب الذي قد يصيب الجرح بعد العملية من الشفاء. وقد يؤدي إلى اختلاطات كثيرة ولذلك يجب الوقاية منه قدر الإمكان.

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح للأطفال

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح للأطفال

تعتمد نسبة نجاح عملية القلب المفتوح على مهارة الجراح والأدوات الطبية الموجودة في المستشفى. كما تلعب أدوات الإنعاش المتطورة دورًا إيجابيًا في تدارك أي مشكلة قد تواجه الطبيب خلال العملية. ولكن وبشكل عام ازدادت نسبة النجاح في الآونة الأخيرة بشكل كبير وتناقصت أعداد الوفيات الناتجة عن الشذوذات القلبية بشكل واضح. وباختصار العملية آمنة عند اختيار جراح ماهر ومستشفى مجهّز بالأدوات الطبية اللازمة.

الفترة اللازمة لشفاء جرح عملية القلب المفتوح

تتطلب عملية القلب المفتوح إجراء شق في كامل جدار الصدر مرورًا بالجلد والعظام والعضلات للوصول إلى القلب الذي سيخضع للعمل الجراحي. وبالتالي قد تستغرق عملية التئام الجرح شهور متعددة يجب على الأهل خلالها الاعتناء بنظافة جرح طفلهم مع إخبار الطبيب عن أي ملاحظة حوله. ومن الجدير بالذكر أن التهاب الجرح سيؤخر فترة الالتئام لعدة شهور، ولذلك يجب الوقاية منها.

متى يجب استشارة الطبيب بعد عملية القلب المفتوح

هناك بعض الحالات التي تشير إلى وجود مشكلة خطيرة أو اختلاط مهم بعد العمل الجراحي. ولذلك يجب استشارة الطبيب عند ملاحظة واحدة من الحالات التالية:

  • ألم شديد في منطقة الصدر القريبة من العملية الجراحية.
  • زلة تنفسية لدى الطفل وعدم قدرته على الكلام أو البكاء.
  • وجود احمرار وتورم مكان الجرح وخروج قيح أبيض منه.
  • الدوخة المستمرة والإغماء عند القيام بأي جهد.
  • المشاكل الهضمية كألم البطن المستمر والغثيان والإقياء.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، حيث تحدثنا عن عملية القلب المفتوح عند الأطفال ونسبة نجاحها وفترة النقاهة اللازمة بعدها. كما تطرقنا إلى مجموعة نصائح بعد عملية القلب المفتوح للاطفال. وأخيرًا ذكرنا الحالات الخطيرة التي تستدعي استشارة الطبيب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.