كيف يعطى زيت السمسم للأطفال الرضع

كيف يعطى زيت السمسم للأطفال الرضع

كيف يعطى زيت السمسم للأطفال الرضع؟ سؤال يتراود كثيرًا بين صفوف الأمهات نظرًا لكونه يعتبر من أقدم مصادر الزيت. كما أنه غني بفيتامين (ب) المركب وفيتامين (هـ) وفيتامين (د)؛ بالإضافة إلى معادن أخرى مثل الفوسفور والكالسيوم والبروتينات التي يسهل امتصاصها. حيث أن إيجابيات زيت السمسم للأطفال عديدة فهو جيد للبشرة الحساسة وله خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات.

كما أنه غني بحمض الأوليك واللينوليك لذلك يوصى باستخدامه بشدة بسبب خصائصه المرطبة والشافية، إضافةً إلى خصائصه الغذائية. لذا فإن إعطاء الطفل زيت السمسم منذ ستة أشهر عندما يبدأ بالفطام آمن ولا يسبب أية مشاكل. فمن النادر جدًا أن يعاني الأطفال من حساسية تجاهه. فعند إدخال زيت السمسم للأطفال، فإنه سيقوم بتقديم محتوى غذائي هام ومفيد جدًا لنمو الرضيع.

كيف يعطى زيت السمسم للأطفال الرضع

كيفية إعطاء زيت السمسم للرضع
كيفية إعطاء زيت السمسم للرضع

يتساءل الكثير كيف يعطى زيت السمسم للأطفال. حيث يمكن تقديم زيت السمسم للطفل عندما يبلغ 6 أشهر من العمر. ولكن يوصي بعض الخبراء بتقديمه للطفل عندما يكمل عامًا واحدًا لكي يتمكن جهازه الهضمي من هضمه بسهولة.

عادة تعد ملعقة صغيرة منه حصة كافية. ومن الممكن إضافتها إلى البطاطا المهروسة أو الرز أو خلطها بفنجان ماء صغير وإعطائها للطفل في الصباح لمعالجة الإمساك. وكما سبق وأن ذكرنا أنه لا يسمح أبدًا بإدخال زيت السمسم إلى النظام الغذائي للطفل قبل سن ستة أشهر لأن جهازه الهضمي لا يكون مستعدًا بشكل جيد لهضمه.

كما يمكن للأم المرضعة أن تقوم بإدخال السمسم ضمن نظامها الغذائي، وبالتالي سوف يمر عبر حليب الثدي إلى الطفل الرضيع. كما يجب الانتباه عند وجود تاريخ من الإصابة بحساسية لزيت للسمسم في العائلة، أو عند ظهور بعض أعراض الحساسية الغذائية لدى الطفل؛ وعدم إدخاله في نظامه الغذائي دون استشارة الطبيب، إذ يمكن أن تظهر بعض الأعراض عند الطفل كالصفير أو صعوبة في التنفس أو طفح جلدي أو تورم أو أكزيما أو ربو. وهنا من الضروري اللجوء إلى الطبيب وأخذ استشارته.

فوائد زيت السمسم للأطفال الرضع

فوائد زيت السمسم للرضع
فوائد زيت السمسم للرضع

تشتهر مجموعة من الفوائد لزيت السمسم للأطفال والرضع، نذكر منها:

  • يعتبر زيت السمسم زيتًا ملينًا، وبالتالي يستخدم للأطفال الذين يعانون من الإمساك وصعوبة الإخراج.
  • كما يساعد على زيادة وزن الأطفال الذين يعانون من النحافة.
  • إضافةً لاحتوائه على الكالسيوم والبوتاسيوم؛ مما يحمي العظام ويزيد من صلابتها.
  • كما أثبتت الدراسات أهمية زيت السمسم على الأسنان فهو مطهر جيد للبكتيريا.
  • إضافةً إلى أهميته في نمو جسم الطفل ومساعدته على النوم بشكل كافٍ وجيد.
  • يمتلك قيمة غذائية عالية، فكل ملعقة كبيرة منه تحتوي على 120 سعرة حرارية 14 غرامًا من الدهون غير المشبعة الأحادية والمتعددة. وهو خالٍ تمامًا من الكوليسترول.
  • يساعد الأطفال الذين يعانون من الانتفاخ أو سوء الامتصاص أو سوء الهضم على امتصاص أكبر كمية من المعادن والفيتامينات عن طريق تنشيط عملية الهضم.
  • يستخدم لتدليك الرضع ولتحسين رطوبة شعره.
  • يهدئ البشرة الحساسة، ويساعد في علاج وتيرة وشدة السعال الحاد عند الرضع.
  • محتواه الغذائي العالي يضمن النمو الجيد والكامل للرضيع، ويحميه من أمراض الكبد والقلب.

أضرار زيت السمسم على الرضع

يعد استهلاك زيت السمسم آمنًا للأطفال إذا تم استخدامه بكميات معقولة على المدى القصير وبعد استشارة الطبيب. وقد تم تحديد جرعة زيت السمسم للرضع بما لا يتجاوز 5 ملليلتر في اليوم قبل النوم، لمدة لا تتجاوز الثلاثة أيام.

وعلى الأم الانتباه إلى نقطة معينة وهي أن بعض الأطفال يتحسسون من السمسم على الرغم من كل فوائده. حيث تظهر أعراض هذه الحساسية على شكل انتفاخ في الجلد أو طفح جلدي أو صعوبة في التنفس.

علاج الكحة بزيت السمسم للرضع

 

 

علاج الكحة للرضع بزيت السمسم
علاج الكحة للرضع بزيت السمسم 

أجريت العديد من الدراسات من قبل خبراء لمعرفة تأثير زيت السمسم على الكحة والسعال عند الأطفال والرضع. حيث تم إعطاء مجموعة من الأطفال جرعات من الزيت على مدار 3 أيام. وقد لاحظ الخبراء انخفاض وتيرة وتكرارية السعال لدى الأطفال في اليوم الأول.

وفي نهاية الأيام الثلاث تحسنت أعراض السعال لدى الأطفال بشكل ملحوظ وهذا ما يشير إلى أهميته في علاج السعال عن طريق تأثيره على الجهاز التنفسي. إذ تحتوي بذور السمسم على معدن المغنيسيوم الذي يساهم في علاج تشنج القصبات الهوائية؛ مما سيمنع اضطرابات الجهاز التنفسي.

إضافةً لذلك فإنه مضاد التهاب حيث يساعد على تثبيط الوذمة الرئوية والتقليل من الإنترلوكن في القصبات الهوائية مما يساعد في حل مشكلة الربو التحسسي. كما يذيب البلغم ولهذه الخاصية فوائد مهمة على جهاز التنفس. وهذا ما يشير إلى إيجابيات زيت السمسم العديدة.

طرائق استخدام الزيوت لعلاج جهاز التنفس

تم استخدام زيت السمسم وزيت اللوز لعلاج جهاز التنفس حيث يتم تسخين الزيوت لتصبح دافئة. ثم يدلك الصدر وباطن القدمين بها مع ضرورة تدفئة الطفل وتغطيته بالملابس الدافئة بعد ذلك. كما يمكن استخدام الزيت مع الثوم إذ يمكن تسخين نصف كوب من زيت السمسم مع أربع فصوص من الثوم على النار حتى تفوح رائحة الثوم ثم يترك جانبًا حتى يصبح دافئًا.

بعدها يدلك ظهر الطفل، وفروة الرأس، وباطن القدمين به. كما يمكن وضع القليل من الزيت على فتحتي أنف الطفل من مرتين إلى ثلاثة مرات في اليوم. أما الطرق الطبيعية لعلاج الكحة فيتم فيها استخدام العسل؛ الذي يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والالتهابات. ويمكن إعطاء الأطفال ما دون السن العام مقدار نصف ملعقة صغيرة فقط لتخفيف السعال.

وفي النهاية نذكر بإيجابيات زيت السمسم وفوائده الكبيرة على الأطفال. ولكن يجب أن يتم كل هذا تحت إشراف الطبيب ويجب إخباره عند الشك بأي مشكلة تواجه الطفل، وعدم الانجذاب إلى الطرق التقليدية المتبعة في العلاج وغير الموثقة من قبل الخبراء. لأن أجسام الأطفال حساسة ومن الممكن أن تسبب هذه الأساليب الوفاة؛ فسلامة الطفل تقع على عاتق ذويه.

252 مشاهدة