هل الفيتامينات تزيد من وزن الطفل

هل الفيتامينات تزيد من وزن الطفل

ربما تتساءل هل الفيتامينات تزيد من وزن الطفل؟ إذ أنه ومع بدء اعتماد الرضع على الأطعمة الصلبة في نظامهم الغذائي، تبدأ الأم بالبحث عن أفضل أنواع الطعام للمحافظة على النمو السليم للطفل. حيث من المفترض وصول الطفل إلى ثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة مع بلوغه العام الأول، مما يستدعي زيادة حاجة الطفل من العناصر الغذائية بالإضافة إلى زيادة تناول الحليب سواء الطبيعي أم الصناعي. لذلك يحتاج الرضيع إلى تناول أطعمة غنية بالعناصر والمكملات الغذائية المهمة والمسؤولة عن نمو الجسم وزيادة وزنة بشكل صحيح. لذا سنجيب في هذا المقال عن تساؤل هل الفيتامينات تزيد من وزن الطفل؟ وما هي الأطعمة المناسبة لزيادة الوزن؟ وبعض النصائح لزيادة الوزن وتقديم هذه الفيتامينات بشكل مناسب.

هل الفيتامينات تزيد من وزن الطفل

هناك أنواع من الفيتامينات يحتاجها الأطفال الذين لديهم نقص في الوزن، ذلك لتحسين الشهية وإقبال الطفل على تناول الطعام الذي يعطيه جميع العناصر والمكملات الغذائية الضرورية لنمو الجسم وزيادة وزن الطفل بشكل سليم. لذلك سنذكر أهم أنواع هذه الفيتامينات:

  • فيتامين ب12: يساعد هذا الفيتامين في إنتاج كريات الدم الحمراء وإمداد الجسم بالطاقة. أيضاً المحافظة على صحة الكبد والعيون. حيث يسبب نقص هذا الفيتامين فقدان الشهية لدى الطفل، مما يعيق قدرته على تناول كميات كافية من السعرات الحرارية الضرورية لزيادة وزنه. يجب الإشارة أن الأشخاص النباتيين يوجد لديهم نقص فيتامين ب12، على اعتبار تواجد هذا الفيتامين في المصادر الحيوانية كالدجاج واللحوم الحمراء ومنتجات الألبان والبيض، كذلك الأسماك الغنية بالزيت.
  • فيتامين د: يساهم في بناء العظام وتنظيم عمل وظيفة الكلى، بالإضافة إلى المساعدة في امتصاص الزنك والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والفوسفور وأيضاً فيتامين أ. حيث يؤثر نقص هذا الفيتامين على امتصاص هذه العناصر؛ مما يسبب فقدان الشهية والإحساس بالتعب لدى الطفل. توجد العديد من المصادر الرئيسية للحصول على فيتامين د كالحليب المدعم بفيتامين د، والسمك والبيض، بالإضافة إلى تعرض الطفل لأشعة الشمس الغنية بفيتامين د.
  • الزنك: يعتبر الزنك من العناصر الضرورية للمحافظة على مناعة الجسم بشكل جيد. حيث يتعرض الأطفال الذين يعانون من نقص في الزنك إلى الإصابة بالأمراض بشكل مستمر. بالإضافة إلى نقصان في وزن الطفل بسبب صرف طاقة زائدة من قبل الجسم لمكافحة الأمراض.
  • الحديد: بشكل عام يكون لدى الأطفال مخزون جيد من الحديد يستمر من أربع إلى ستة أشهر. لذلك توصي الدراسات والأبحاث العلمية البدء بإعطاء الرضيع الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية مكملات الحديد من عمر أربعة أشهر. حيث يمكن للطبيب المختص تحديد الجرعة حسب وزن الطفل. بالإضافة إلى تقديم بعض الأطعمة التي تحتوي على الحديد كالحبوب، ذلك لتعزيز امتصاص الحديد من قبل الجسم. مع التأكيد على تناول الحديد مع الأطعمة الغنية بفيتامين ج ضمن الوجبة الواحدة.

أطعمة تحتوي فيتامينات تزيد من وزن الطفل

أطعمة تحتوي فيتامينات تزيد من وزن الطفل
أطعمة تحتوي فيتامينات تزيد من وزن الطفل

يوجد العديد من الأطعمة التي يمكن إدخالها ضمن النظام الغذائي للطفل تسهم في زيادة وزنه. وأهمها:

  • الموز: حيث يحتوي الموز على نسبة جيدة من البوتاسيوم والألياف الغذائية والفيتامينات مثل فيتامين ج وفيتامين ب6. مما يجعله مصدرًا جيدًا للطاقة بالنسبة للجسم، يمكن البدء بتقديم الموز للطفل بعد الشهر السادس من عمره.
  • الحليب كامل الدسم: يعتبر الحليب كامل الدسم عنصرًا مساعدًا في زيادة وزن الطفل لاحتوائه بشكل طبيعي على الكالسيوم والفيتامينات والمعادن الأساسية الضرورية للجسم. بشكل عام يحتاج الطفل بعد عامه الأول إلى كأسين على الأقل من الحليب.
  • اللحوم والبيض: يمكن اعتبار اللحوم مصدرًا مثاليًا لزيادة وزن الطفل بسبب احتوائها على الدهون والبروتين والحديد والزنك. ويجب الحرص على استخدام اللحوم الحمراء الخالية من الدهون. أما بالنسبة للبيض يعتبر مصدرًا جيدًا لنمو الطفل وزيادة وزنه لاحتوائه على مادة الكولين التي تنشط الجهاز العصبي والدماغ للطفل.

اقرأ أيضاً: تغذية الطفل الرضيع والمقدار المناسب لكل وجبة وكل عمر بالجدول

نصائح لتقديم فيتامينات تزيد من وزن الطفل

نصائح لتقديم فيتامينات تزيد من وزن الطفل
نصائح لتقديم فيتامينات تزيد من وزن الطفل

يعد الهدف من علاج مشكلة نقص الوزن لدى الطفل تزويده بالعناصر الغذائية الضرورية لنموه بشكل صحيح. بالتالي سنذكر بعض النصائح التي تساعد الطفل على زيادة وزنه:

  • تحديد الوزن الطبيعي للطفل باستخدام مخطط النمو للطفل: حيث يعتبر الطفل الذي وزنه أقل من النسبة المئوية الخامسة المدرجة في المخطط يعاني من نقص في الوزن. مما يستدعي استشارة الطبيب المختص لتحديد المشكلة التي تعيق من عملية زيادة وزن الطفل.
  • ضرورة وجود نظام غذائي متوازن ومتنوع الأطعمة: بشكل عام يتم تقسيم الطعام إلى ثلاث وجبات أساسية، وثلاث وجبات خفيفة. على سبيل المثال، الخضار والفواكه والبيض المسلوق وزبدة الفول السوداني على مدى اليوم. حيث تكون المدة الفاصلة بين الوجبات حوالي ثلاث ساعات. مع التأكيد على ضرورة تحديد أوقات الوجبات الخفيفة حتى لا تفسد شهية الطفل للطعام.
  • تأمين بيئة مناسبة للطفل أثناء أوقات الطعام: حيث تكون الجلسة مريحة للطفل عندما يكون رأسه مرتفعًا، بالإضافة إلى السماح للطفل بإمساك الطعام وتناوله بمفرده. مع التأكيد على ضرورة تناوله للطعام مع باقي أفراد العائلة لتشجيعه على اكتساب العادات الغذائية الجيدة.
  • تجنيب الأطفال الأطعمة ذات المحتوى العالي من السعرات الحرارية ولا يوجد فيها أي عناصر غذائية ضرورية لزيادة وزن الطفل. نذكر من هذه الأطعمة:
    • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر كالمشروبات الغازية والحلويات.
    • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والزيوت كالوجبات السريعة والشيبس.

اقرأ أيضاً: ما هو طول الطفل عند الولادة

أخيراً يجب التأكيد على ضرورة مراقبة نمو الطفل بشكل مكثف، وضرورة إعطائه كل ما يحتاج إليه من عناصر غذائية هامة لجسم الطفل. وعدم التردد باستشارة الطبيب المختص في حال ملاحظة نقص في وزن الطفل أو زيادته بشكل غير طبيعي. كما يجب التأكد على اتباع نصائح زيادة الوزن في حال ملاحظة اي انخفاض في وزن الطفل.

34 مشاهدة