موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

هل الفيفادول آمن للحامل

هل الفيفادول آمن للحامل؟ سؤال تتوق لمعرفة إجابته الصحيحة العديد من النساء الحوامل، حيث تتخوف النساء الحوامل من أخذ أي حبة دواء حرصًا على منع إلحاق الأذى بالحمل والجنين، وخاصة إذا كانت تجربة الحمل الأولى لدى الحامل. ونظرًا لأن كل أم تنتظر قدوم طفلها بحالة صحية جيدة دون أي مشاكل أو أمراض تلجأن باستمرار إلى الأطباء للسؤال عن أي دواء أو عرض للاطمئنان من أنه غير مضر بالجنين. وسنجيب في مقالنا التالي في موقع طلاب نت عن تساؤلات الحوامل حول هل الفيفادول آمن للحامل؟ بالإضافة إلى أننا سنبين استخدام الفيفادول للحامل وآثاره الجانبية على الأم والجنين. لذا ابقوا معنا لتتعرفوا على كل ما يخص دواء الفيفادول للحامل.

ما هو دواء فيفادول

في الحقيقة يعد دواء فيفادول أحد أهم الأدوية المسكنة للآلام والخافضة للحرارة. ومتوفر هذا الدواء على شكل أقراص وشراب، ويتكون من الباراسيتامول الفعال جدًا في تسكين الآلام وخفض الحرارة المرتفعة. بالإضافة إلى التخفيف من آلام نزلات البرد كآلام الرأس وضعف العضلات والتعب والصداع. علاوة على ذلك تستخدم العديد من الأمهات هذا الدواء لهن في أوقات حملهن وعند إصابة أطفالهن بنزلات البرد لخفض الحرارة وتخفيف الآلام.

اقرأ أيضًا: فوائد وأضرار الجزر للمرأة الحامل

هل الفيفادول آمن للحامل

في الحقيقة نعم إن دواء فيفادول آمن تمامًا للحامل ولا يتسبب بأي ضرر. علاوة على ذلك ينصح جميع الأطباء باستخدامه للحامل بسبب احتوائه على مادة الباراسيتامول التي لا تشكل أي آثار جانبية ضارة على الحامل والجنين. فضلًا عن أن مادة الباراسيتامول في عقار الفيفادول تخفف عن الحامل الكثير من أعراض الحمل المزعجة دون أن تتسبب بأي ضرر على الجنين.

هل الفيفادول آمن للحامل
هل الفيفادول آمن للحامل

دواعي استخدام الفيفادول للحامل

في الواقع بعد أن أجبنا على التساؤلات حول هل الفيفادول آمن للحامل، علينا أن نتعرف على دواعي استخدامه للمرأة الحامل، والتي تتضمن ما يلي:

  • يساعد في خفض درجة حرارة جسم الحامل.
  • يخفف من أعراض الحمل الناتجة عن تطور نمو الجنين في الرحم.
  • يعالج نزلات البرد والإنفلونزا التي تصاب بها العديد من النساء خلال فترة الحمل.
  • يساعد في التخلص من الصداع.
  •  يسكن آلام العضلات الناتجة عن الجهد العضلي.
  • يعتبر مسكن قوي لآلام الأسنان عند الحامل.
  • يساعد في التخلص من آلام التقلصات التي تصيب الحوامل في منطقة أسفل البطن.

اقرأ أيضًا: أشكال الخطوط في اختبار الحمل ومعانيها

متى يبدأ مفعول استخدام فيفادول على الحامل

بصفة عامة يبدأ مفعول دواء الفيفادول المسكن للآلام وخافض الحرارة بعد مرور نصف ساعة على تناول الجرعة. حيث تشعر الحامل بالراحة ويبدأ الألم بالزوال وفي حال كانت تعاني من ارتفاع درجة حرارة جسمها تشعر بالتحسن واعتدال درجة حرارتها. فضلًا عن أن مادة الباراسيتامول في هذا الدواء فعالة ومفعولها يرضي الحوامل عند معاناتهن من الآلام.

هل الفيفادول يضر الحامل في الشهور الأولى

في الحقيقة إن دواء الفيفادول لا يضر الحامل في الشهور الأولى لأن مادة الباراسيتامول الموجودة في الفيفادول آمنة تمامًا على الجنين وحالة الحمل. لكن يجب التأكد من عدم اختلاط هذه المادة مع أي من المواد الأخرى التي قد تتسبب في الضرر للجنين.

تناول الحامل الفيفادول في الشهر الخامس

تلجأ العديد من النساء الحوامل في الشهر الخامس لتناول الأدوية المسكنة للآلام التي تعانين منها في عظامهن وأسنانهن، وذلك نتيجة تغذية الجنين على الكالسيوم الموجود في عظام وأسنان الأم مما يتسبب في هذه الآلام عند الحامل. وعند لجوء الحامل إلى الطبيب فإن الدواء الأكثر أمانًا الذي قد يصفه هو الفيفادول الذي يعرف بمفعوله القوي في تسكين الآلام ودرجة أمانه الكبيرة على صحة الحامل والجنين.

متى يحذر من استخدام الفيفادول للحامل

على الرغم من أن الفيفادول آمن للحامل لكن من الضروري استشارة الطبيب قبل تناوله من قبل الحامل. وذلك لمعرفة الجرعة المناسبة التي تحتاجها المرأة الحامل تحت إشراف الطبيب المختص. وفيما يلي بعض الحالات التي يحذر فيها استعمال الفيفادول للحامل:

  • النساء الحوامل اللواتي لديهن حساسية للمادة الأساسية في الفيفادول.
  • الحوامل اللواتي يعانين من أمراض الكلى.
متى يحذر من استخدام الفيفادول للحامل
متى يحذر من استخدام الفيفادول للحامل

الجرعة المسموح بها للحامل من الفيفادول

كما ذكرنا سابقًا أنه من الضروري استشارة الطبيب المختص قبل تناول الحامل لأي دواء خلال فترة حملها. وتتراوح الجرعة المسموح بها للحامل من 325 إلى 1000 ملغ ثلاث أو أربع مرات يوميا على ألا تتجاوز الجرعة اليومية 4 غرام. وذلك لأنه في حال تجاوز الجرعة المسموحة خاصة عند الحوامل سيؤدي إلى ضعف الكبد عندهن وعند أجنتهن. لذا يمكننا القول إن الفيفادول آمن للحامل في حال اتباع إرشادات الطبيب المختص عند تناوله.

الآثار الجانبية لاستخدام الحامل للفيفادول

تظهر بعض الآثار الجانبية عند بعض الحوامل بعد استخدامهن لدواء الفيفادول. وتتضمن تلك الآثار الجانبية لاستخدام الحامل للفيفادول ما يلي:

  • فقدان في الشهية: حيث تصاب بعض الحوامل بعد تناولهن الفيفادول بفقدان الشهية والاشمئزاز من بعض أنواع الطعام. وفي هذه الحالة يجب التوقف عن تناول الدواء حتى لا تتأثر صحة الجنين بنقص العناصر الغذائية الناتجة عن فقدان الشهية للطعام.
  • حساسية وحكة في الجلد: قد تصاب بعض الحوامل بالشعور بالحكة والاحمرار في الجلد بعد تناول الفيفادول. وفي حال استمرار هذه الأعراض يجب التوقف عن تناول الدواء.
  • تغير في لون البول أو البراز: وهذا الأثر طبيعي، ويعود إلى العنصر النشط في الدواء ولا داعي للقلق عند حدوثه.

الآثار الجانبية لاستخدام الفيفادول على الجنين

في الحقيقة لم تجرى الدراسات والأبحاث والتجارب الكافية لإثبات عدم تأثير الفيفادول على الجنين. لكن حتى يتأثر الجنين بحرعة الفيفادول التي تتناولها الأم يجب أن يعطى وريديًا. وعلى العموم إن مادة الباراسيتامول الأساسية في الفيفادول لا تؤثر على الجنين، ولا علاقة لها في تشوه الأجنة أو تسبب أي ضرر لها.

تجربتي مع الفيفادول خلال الحمل

يوجد الكثيرات من النساء اللواتي جربن دوار الفيفادول، لذلك سنستعرض تجارب بعض هذه التجارب فيما يلي:

  • تقول السيدة إينجي: كنت في الشهر الثاني من الحمل وأصبت بالأنفلونزا ورافقتها ارتفاع في درجة حرارة جسمي، وعند استشارتي للطبيب وصف لي دواء الفيفادول وتحسنت بشكل كبير عند تناولي لقرصين منه.
  • تقول السيدة كارلا: عانيت في الشهر السابع من حملي من آلام شديدة في أسناني الأمر الذي دفعني لزيارة طبيبي كي يصف لي الدواء المناسب الذي لا يضر بصحة طفلي، وبالفعل تحسنت بشكل كبير على دواء الفيفادول دون أن تحدث أية آثار مزعجة لدي أو على جنيني.

وفي نهاية مقالنا هل الفيفادول آمن للحامل تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدامه من قبل الحامل هو أو أي دواء آخر تجنبا من حدوث أي أعراض خطيرة على الأم والجنين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.