موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

Causes of rash in children

لا شكّ أنّك قد لاحظت يومًا على جسد طفلك الصغير بقعًا ملونةً أو بثورًا أو حتّى انتفاخًا أثار قلقك ودفعك للبحث. بدايّةً يمكن القول أنّ طفلك مصابٌ بالطفح الجلدي، هل بدأت بالتساؤل عن أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال؟

فكثيرًا ما تتحوّل الأمهات بعد معرفتها بالأمرّ لكتلةٍ من الأفكار المبعثرة أو لعبة بازل تحتاج لمن يجمع شتات قِطعها. لا سيما أنّنا الآن نواجه أعظم خطرٍ على الإطلاق وهو فايروس كورونا. ما يضيف إلى قائمتهنّ سؤالًا آخر. وهو هل كلّ طفح جلدي كورونا. حيث بات جميع الناس يلقون بالتُهم عليه، ولكن يمكن القول أنّ كلّ متهمٍّ بريّءٌ حتّى تثبت إدانته. لا سيما أنّ للطفح الجلدي تاريخٌ طويل وحافلٌ في حياة الأطفال وقبل ظهور عدوّنا الحالي. لذلك ورغبةً منّا في توضيح أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال وإصدار حكمٍ نهائيٍّ بشأن الادعاء بأن كلّ طفح جلدي كورونا جاء مقالنا التالي “أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال”.

الطفح الجلدي

وهو مصطلحٌ طبيُّ يستخدم عادةً لوصف المنطقة المصابة باحمرارٍ أو تهيجٍ أو بقعٍ متلونةٍ على الجلد. حيث يتخذُّ الطفح الجلديّ أشكالًا متعددةً ومتنوعةً ويعود ذلك لاختلاف أسباب الإصابة به. ومن الشائع أنّ الطفح الجلدي قد لا يدوم لفتراتٍ طويلةٍ إذ يتلاشى بعد مرور عدّة أيام. ولكن لا يخلو الأمر من بعض الحالات التي يكون فيها طويل المدى والأثر كالأكزيما. وبالرغم من تصنيف الطفح الجلدي من الأمراض الشائعة التي لا تشكلُّ خطرًا على صحّة الجسم فإنّ هناك بعض الحالات المهددة بالخطر والتي تتطلبُّ تدخلًا فوريًّا. خاصّةً أنّه من الأمراض التي تصيب مختلف الأعمار. وبما أنّ الأطفال من أكثر الفئاتٍ العمريّة حساسيّةً فيشكلّ إصابتهم بالطفح الجلدي مصدرَ قلقٍ للوالدين اللذين يعملان بجهدٍ لمعرفة أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال.

أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

عندما نتحدث عن أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال فإنّنا بالتأكيد سنتعرف على بعض أنواع الأمراض المسببة له، ولعلّ أبرزها:

  •  ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ردُّ فعلٍ تحسسيٍّ على بعض الأشياء، على سبيل المثال:
      • لدغات الحشرات.
      • بعض أنواع الأطعمة.
      • أو الأدويّة.
  • الأكزيما أو ما يسمى التهاب الجلد التأتبيّ.
  • بعض أنواع العدوى البكتريّة، مثل: مرض القوباء
  • الطفيليات المجهريّة الناجمة عن اللّعب أو السباحة في المياه الملوثة.
  •  بعض الأمراض الشائعة مثل:
      • الإصابة بجدري الماء.
      •  أو قلنسوة المهد.
      • كذلك حب الشباب، أو ما يسمّى بحب المواليد.
  • العدوى الطفيليّة الناتجة عن العِثّ المهاجم للجلد مثل الجرب.
  • الطفح الجلدي الناجم عن الحفاض.
  • التهابات فطرّةٌ مثل: السّعفة.
أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال
أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

شاهد أيضًا: أسباب ظهور بقع حمراء على جلد الرضيع

أعراض الطفح الجلدي

بعد التعرف على أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال، ينبغي معرفة الأعراض المصاحبة له والتي تتمثلّ بالتالي:

  • البثور.
  • الحكة الشديدة والمزعجة في بعض الحالات.
  • انتشار القشور على سطح الجلد.
  • أو ظهور انتفاخاتٍ قشريّةٍ مليئةٍ بالصّديد.
  • انتفاخاتٌ حمراء بارزةٌ.
  • بقعٌ متلونةٌ قد تكون حمراء أو بنيّة أو أرجوانيّة ويتوقف ذلك على أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال ولون البشرة.
  • ظهور نتوءاتٍ حمراء أو متلونةٍ.
  • تَقشر فروة الرّأس.
  • ظهور تقرحاتٍ على الفمّ واللسان.
  • أو انتفاخٌ في الشفتين، الوجه واللسان.
  • تشققات الجلد.
  • تورم الجلد وانتفاخه.
  • كما هناك أعراض أخرى للطفح الجلدي منها:
      • حساسيةٌ مفرطةٌ عند لمس المنطقة المصابة.
      • حُمى.
      • صعوبة التنفس.
      • ألمٌ في المفاصل أو الحنجرة.

شاهد أيضًا: ظهور بقع حمراء على ساق الطفل أسباب وعلاج

علاج الطفح الجلدي عند الأطفال

علاج الطفح الجلدي عند الأطفال
علاج الطفح الجلدي عند الأطفال

أن تدركِ أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال، ومن ثمّ الأعراض يؤكد حتميًّا وصولك إلى العلاج المناسب. فهل يمكن علاجٌ دون معرفة أسباب؟ بالطبع لا. إليك أبرز علاجات الطفح الجلدي عند الأطفال.

  • علاج الطفح الجلدي الطفيف

بالنسبة لإصابة الطفل بطفحٍ جلدي بسيطٍ غير متشقق هو أمرٌ طبيعيّ لا يدعو للقلق يمكن علاجه في المنزل من خلال:

      • استخدام كمادات ماءٍ باردةٍ على مكان الإصابة لتخفيف الألم والحكة.
      • كما يمكن استخدام بعض المراهم الموضعيّة والكريمات المضادة للحكة التي لا تحتاج لوصفةٍ طبيّة. مثل: بينادريل.
      • إضافةً إلى ذلك ينبغي قصّ أظافر الطفل والاهتمام بالنظافة العامّة.
  • علاج الطفح الجلدي الناجم عن الحرارة

بالرغم أنّه يختفي من تلقاء نفسه خلال بضعة أسابيع، إلّا أنّه يمكن المساعدة في علاجه من خلال تخفيف حرارة الطفل. إذ يمكن استخدام الباراسيتامول أو الإيبوبروفين لخفض الحرارة. أمّا عندما تكون الحمى القرمزية من أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال فإنّه ينبغي استشارة الطبيب بشكلٍ فوريّ والذي بدوره سيقوم بوصف المضادات الحيويّة.

  • علاج الطفح الجلدي الناجم عن العدوى الطفيلية

يمكن علاجه بسهولةٍ في المنزل من خلال:

      • الاهتمام بالنظافة وتغيير الأغطيّة والملابس باستمرار.
      • إضافةً إلى استخدام غسولٍ أو مرهمٍ خاصٍّ بالجرب يمكن إحضاره دون الحاجة لوصفةٍ طبيّةٍ.
  • علاج الطفح الجلدي الناجم عن الحفاض

لا شكّ أن حفاض الأطفال من أبرز أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال يعود ذلك لحساسية جلد الطفل أو لنوع الحفاض، ويمكن علاجه بطريقةٍ سهلةٍ باستخدام كريماتٍ خاصّة له.

  • علاج الطفح الجلدي الناجم عن عدوى بكتيريّة أو فيروسية

نظرًا لأنّ البكتريا والفيروسات من أخطر أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال، والتي تترافق مع أمراضٍ يتجاوز تأثيرها الجلد والانتفاخ إلى مهاجمة أعضاء الجسم الأخرى. وهنا يمكن القول أنّ العلاجات المنزليّة غير كافيّةٍ ولا بُدّ من ترك القرار الأخير للطبيب.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الأكزيما عند الرضع

متى ينبغي استشارة الطبيب

كما أشرنا سابقًا أنّ الطفح الجلدي يتفاوت في شدّته ما بين الطفيف والخطير، ويعود ذلك لاختلاف أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال. ولكن هناك مجموعةٌ من الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب بشكلٍ سريعٍ، وهي:

  • عندما يتهيج الطفح الجلدي مؤثرًا على العين.
  • ظهور نقاطٍ حمراء أو أرجوانيّةٍ أو حمراء في المنطقة المصابة.
  • الشفة متقشرة أو ناز أو متقرحة بشدّة.
  • عندما يكون الطفح الجلدي مصحوبًا بحمى أو دوار أو ضيقٍ في التنفس.
  • أو إذا ترافق بالقيء والإسهال أو تصلبٌ في الرقبة.

طفح جلدي كورونا

جاء في إحدى الدّراسات التي استهدفت انتشار فايروس كورونا وما ينتج عنه من أعراض أنّ ظهور طفحٍ جلديّ أصبح من العلامات التشخيصيّة الرئيسيّة للإصابة بالمرض. إذ ينقسم الطفح الجلدي إلى ثلاثة فئاتٍ وهي:

  • الشّرى: وهي ظهور نتوءاتٍ بارزةٍ على الجلد بشكلّ مفاجئ وتكون مصحوبةً بحكة شديدةٍ. وقد يصيب أي جزءٍ في الجسم ولكن غالبًا ما تظهر في راحة اليد أو أخمصّ القدمين وقد تترافق بتوّرم الجفون والشفتين إضافةً إلى ظهوره في بدايّة العدوى.
  • الطفح الجلدي الحويصلي: أو ما يشبه جدري الماء حيث تظهر نتوءاتٌ حمراء صغيرة تسبب الحكة. وهي كالشرى يمكن أن تحدّث في كل أجزاء الجزء ولكنّها أكثر انتشارًا في منطقة المرفقين والركبتين. كذلك الجزء الخلفي من اليدين والقدمين، كما قد يستمر لعدّة أيام أو أسابيع.
  • تورم الأصابع: وتظهر على هيئة نتوءات حمراء أو أرجوانيّة على أصابع اليدين أو القدمين. والتي قد تكون مؤلمةً ولكنّها لا تسبب الحكّة في العادة، وهو النوع الأكثر انتشارًا ولكنّه شائعٌ بين الشباب أكثر من باقي الأعمار.

إذا ينبغي القول أنّه تمّ إثبات ادعاء أن ظهور طفح جلدي كورونا، لذلك يجب أخذ أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال على محملّ الجد وعدم التهاون في الأمر لا سيما مع وجود أكثر فيروسٍ مهدّدٍ بالخطر وهو فايروس كورونا.

شاهد أيضًا: ٩ أطعمة تسبب الحساسية

إلى هنا نكون قد أنهينا مقالنا “أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال” والذي بينا فيه الأسباب والأعراض إضافةً إلى توضيح العلاقة بين العلاج والأسباب. وفي ختام سطورنا ينبغي الإشارة إلى أنّ الأمر ليس بتشابه أعراض الطفح الجلدي بين طفلك وطفل جارتك أو صديقتك بل بتشخيص الطبيب فحياة طفلك لا مجال فيها للتجارب أو التخمين. لذلك كونِ على قدر الوعي والمسؤوليّة ولا تترددِ في زيارة طبيب طفلك عند الإحساس بأيّ عارضٍ ينذر بالخطر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.