الأسماك والمأكولات البحرية أهمها، أسباب التسمم بالزئبق لدى الأطفال والبالغين

tullaab8 فبراير 2024آخر تحديث :
الأسماك والمأكولات البحرية أهمها، أسباب التسمم بالزئبق لدى الأطفال والبالغين

الأسماك والمأكولات البحرية أهمها، أسباب التسمم بالزئبق لدى الأطفال والبالغين ,

الكميات الصغيرة من الزئبق الموجودة في الأطعمة والمنتجات اليومية قد لا تؤثر على صحة الناس. ومع ذلك، فإن الكثير من الزئبق يمكن أن يكون سامًا.

ما هو التسمم بالزئبق؟

يشير التسمم بالزئبق إلى التسمم الناتج عن استهلاك الزئبق. الزئبق هو نوع من المعادن السامة التي يمكن أن نتلامس معها بعدة طرق. وقد يشمل ذلك تناول أنواع معينة من المأكولات البحرية وارتداء أنواع معينة من المجوهرات.

الزئبق، فيتو

السبب الأكثر شيوعًا للتسمم بالزئبق هو استهلاك الكثير من ميثيل الزئبق أو الزئبق العضوي المرتبط بتناول المأكولات البحرية.

ويوجد الزئبق نفسه بشكل طبيعي، ولكن كمياته في البيئة ترتفع بسبب التصنيع، ويمكن للمعدن أن يشق طريقه إلى التربة والمياه وفي نهاية المطاف إلى الحيوانات مثل الأسماك.

يعد استهلاك الأطعمة التي تحتوي على الزئبق سببًا شائعًا لهذا النوع من التسمم. الأطفال والنساء الحوامل هم الأكثر عرضة لتأثيرات التسمم بالزئبق. يمكن الوقاية من التسمم عن طريق الحد من التعرض لهذا المعدن الذي يحتمل أن يكون خطيرًا.

أعراض التسمم بالزئبق

للزئبق عمومًا تأثيرات عصبية، ووفقًا لموقع healthline الطبي، فإن تناول الكثير من الزئبق قد يسبب ما يلي:

قلق

اكتئاب

التهيج

مشاكل في الذاكرة

خدر في اليدين أو القدمين أو الفم

الخجل المرضي

يرتجف

في كثير من الأحيان، يتراكم التسمم بالزئبق مع مرور الوقت مع آثاره.

لكن الظهور المفاجئ لأي من هذه الأعراض قد يكون علامة على التسمم الحاد. اتصل بأخصائي الرعاية الصحية على الفور إذا كنت تشك في التسمم بالزئبق.

أعراض التسمم بالزئبق لدى البالغين

قد يعاني البالغون المصابون بالتسمم بالزئبق المتقدم من:

صعوبات في السمع والنطق

عدم التنسيق

ضعف العضلات

فقدان الأعصاب في اليدين والوجه

صعوبة المشي

تغيرات الرؤية

أعراض التسمم بالزئبق عند الأطفال والرضع

يمكن أن يؤدي التسمم بالزئبق أيضًا إلى تعطيل نمو الجنين والطفولة المبكرة. قد يتعرض الرضع والأطفال الصغار الذين يتعرضون لمستويات عالية من الزئبق إلى تأخيرات في:

معرفة

المهارات الحركية الدقيقة

تطوير الكلام واللغة

الوعي البصري المكاني

يجب على النساء الحوامل أو المرضعات تجنب تناول الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، حيث يمكن أن ينتقل الزئبق إلى الجنين الذي ينمو في الرحم أو إلى الطفل عن طريق حليب الثدي.

مضاعفات التسمم بالزئبق

يمكن أن تؤدي الكميات الكبيرة من الزئبق إلى تغيرات عصبية طويلة الأمد وأحياناً دائمة، وتكون المخاطر ملحوظة بشكل خاص عند الأطفال الصغار الذين ما زالوا في طور النمو.

يؤدي التعرض للزئبق إلى مشاكل في النمو في الدماغ، مما قد يؤثر أيضًا على الوظائف الجسدية مثل المهارات الحركية. قد يصاب بعض الأطفال الذين يتعرضون للزئبق في سن مبكرة بصعوبات في التعلم.

يعاني البالغون المصابون بالتسمم بالزئبق من:

تلف دائم في الدماغ

تلف الكلى الدائم

فشل الدورة الدموية

أسباب التسمم بالزئبق

التسمم بالزئبق من الأسماك والمأكولات البحرية.

يرتبط التسمم بميثيل الزئبق (الزئبق العضوي) إلى حد كبير بتناول المأكولات البحرية، وخاصة الأسماك. السمية من الأسماك لها سببان:

تناول أنواع معينة من الأسماك التي تحتوي على الزئبق.

تناول الكثير من الأسماك.

تحصل الأسماك على الزئبق من الماء الذي تعيش فيه، وجميع أنواع الأسماك تحتوي على كمية معينة من الزئبق. يمكن أن تحتوي الأنواع الأكبر حجمًا من الأسماك على كميات أكبر من الزئبق لأنها تفترس الأسماك الأخرى التي تحتوي أيضًا على الزئبق. ويصل تركيز الزئبق في الأسماك والمأكولات البحرية إلى ما بين 1 إلى 10 ملايين مرة أكثر من تركيزه في المياه المحيطة.

يمكن أن تشمل الأسماك التي تحتوي على أعلى مستويات الزئبق ما يلي:

شارك، فيتو

أسماك القرش

سمك أبو سيف

سمكة تونة كبيرة

مارلين

سمكة البلاط

الملك ماكريل

سمكة خشنة برتقالية

من الممكن أيضًا الإصابة بالتسمم بالزئبق نتيجة تناول الكثير من المأكولات البحرية، حتى لو كانت العناصر تحتوي على مستويات أقل من الزئبق.

تنص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنه بكميات صغيرة، قد تكون أنواع معينة من الأسماك ذات مستويات منخفضة من الزئبق مناسبة للبالغين لتناولها مرة أو مرتين في الأسبوع.

إذا كنت حاملاً أو مرضعة، فيجب عليك الحد من استهلاكك إلى 2 إلى 3 حصص من الأسماك والمأكولات البحرية ذات أقل مستويات الزئبق أسبوعيًا، أو حصة واحدة من الأسماك والمأكولات البحرية ذات مستويات أقل من الزئبق تبلغ 4 أونصات في الأسبوع. أسبوع. .

من المهم أن يتناول الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 11 عامًا أو أقل حصتين أو أقل أسبوعيًا من الأسماك أو المأكولات البحرية التي تحتوي على أقل مستويات الزئبق. يمكن أن تختلف أحجام التقديم حسب العمر. تشمل أحجام التقديم هذه:

الأعمار من 1 إلى 3: 1 أونصة

الأعمار من 4 إلى 7 سنوات: 2 أونصة

الأعمار 8-10: 3 أونصة

العمر 11 : 4 أوقية

الأسباب الأخرى للتسمم بالزئبق

الأسباب الأخرى للتسمم بالزئبق يمكن أن تكون بيئية أو من التعرض لأشكال أخرى من هذا المعدن، ويمكن أن تشمل هذه الأسباب:

موازين الحرارة المكسورة التي تحتوي على الزئبق

حشوات الأملغم للأسنان

أنواع معينة من المجوهرات

التعدين لاستخراج الذهب والذهب الموجود في المنزل

التعرض للهواء السام في المجتمعات الصناعية