موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

حساب نوع الجنين بالارقام

بعد أن ترى الحامل إيجابية اختبار الحمل لديها، تتشوق إلى معرفة وحساب نوع الجنين الذي تحتضنه ضمن أحشائها. كما ستتحرض وتتهيج لديها مشاعر الشوق والحب واللوعة لرؤية وجه طفلها المنتظر. لذا ستهتم في أدق التفاصيل التي تخصه وتفيده وتساعد على حمايته ونموه بالشكل الصحيح. كما سيشغل تفكيرها معرفة شكل وملامح طفلها القادم وتفاصيل حياته المستقبلية. بالإضافة لذلك، ستبدأ بالتفكير والحساب لتحديد يوم ولادتها المؤكد أو التقريبي. لذا حاولنا أن نقدم لك مقالًا يساعدك في معرفة وحساب نوع الجنين القادم.

مع العلم ستواجهك الكثير من الأسئلة الداخلية بالإضافة إلى تساؤلات الآخرين التي تجعلك في قلق وحيرة دائمة. على سبيل المثال، هل تتغير الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة أو الحلوة عندما تكون نوع طفلك فتاة؟ هل الصداع الذي تعاني منه أثناء الحمل يعني أنك حامل بولد؟ كيف يحدد جنس الطفل وفق جدول الأرقام الصيني؟ ما العلاقة بين الأرقام والحسابات الرياضية وجنس الجنين؟ عزيزتي الحامل يمكنك التحقق من هذه الأساطير القديمة معنا في موقع طلاب نت.

حساب نوع الجنين بالارقام

هناك العديد من الطرق الممتعة للتنبؤ بجنس طفلك، لكنها غير مضمونة وغير دقيقة. ويعتبر التقويم الصيني أو جدول الأرقام الصيني من أشهر الطرق المستخدمة لمعرفة نوع الجنين. تستخدم النساء والزوجات الحوامل هذه الطريقة منذ القدم، ويتبعون مخطط الأرقام الصيني لمعرفة جنس طفلهن.
كما تشير إحدى الأساطير إلى أن عمر الرسم البياني لهذا الجدول الصيني يبلغ حوالي 700 عام، وقد عثر عليه في مقبرة ملكية قديمة. حيث قالت الأسطورة بأن الأسرة الإمبراطورية القديمة في عهد أسرة تشينغ الصينية قد اعتمدت مخطط التقويم الصيني لاختيار جنس الطفل القادم. زعمت الحكاية أيضًا أن هذا الجدول هو جزء من كتاب التغييرات الصيني، ويعتمد على العناصر الخمسة (المعدن، الماء ، الخشب والنار والأرض).

مدى دقة مخطط التقويم الصيني في حساب نوع الجنين

لقد بحثنا عن الحقائق للعثور على التاريخ الحقيقي لمخطط التقويم الصيني ومدى صحته ودقة نتائجه. بالنتيجة لم نتمكن من العثور على أي دليل قوي وداعم يثبت صحة أي من هذه القصص. لهذا السبب نرى أن جدول الأرقام الصيني هو طريقة ممتعة وغير واقعية لتخمين جنس طفلك.
ولكن يقول البعض إن دقتها أعلى من أدوات التنبؤ الأخرى، إذ تصل دقتها إلى 70٪ تقريبًا. بينما تدل الأسس على أنه لا يوجد أساس علمي دقيق لهذا الجدول، لذلك فإن نسبة ضمانه وصحته هي 50٪ فقط.

كيف يعمل مخطط التقويم الصيني في حساب نوع الجنين

يعتمد جدول الأرقام الصيني على العمر القمري للأم والشهر القمري للحمل من أجل تحديد جنس الطفل. على الرغم من أن التقويم يعتمد على التواريخ القمرية بشكل أساسي، لكن لا داعي للقلق في حال نسيانك لها. سنقدم لك طريقة بسيطة لاستخدام مخطط التقويم الصيني. كل ما عليك القيام به هو:

  1. إدخال تاريخ ميلاد الأم الفعلي.
  2. في الخطوة التالية، أدخل رقم شهر الذي أصبحت فيه حاملًا (فترة الإباضة والإلقاح).
  3. انقر على خيار (توقع جنس الطفل).

باستخدام المعلومات والبيانات، ستحول حاسبة الحمل الخاصة بتقويم الأرقام الصيني هذه التواريخ إلى التواريخ القمرية. وبعد ذلك ستظهر النتيجة النهائية لتحديد جنس طفلك القادم.

طريقة استخدام الجدول الصيني في حساب نوع الجنين

إنها لوسيلة ممتعة ومسلية أن تكتشف جنس جنينك عبر هذه الوسائل والطرق المتنوعة. وقد يكون الأمر ناجحًا ومطابقًا للواقع في كثير من الأحيان. لكن بالرغم من هذا فإننا لا نستطيع الاعتماد بشكل كامل على هذه الطرق مثل (التقويم الصيني أو جدول الأرقام الصيني) لتحديد جنس الجنين القادم.
سنساعدك في استعمال الجدول الصيني بالشكل الصحيح لمعرفة جنس الجنين، وذلك عبر اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد عمر الأم بالتوقيت القمري: كما ذكرنا سابقًا فإن الجدول الصيني يعتمد على العمر القمري للأم الحامل. لذا يجب عليك أن تحسبي عمرك القمري وذلك بإضافة سنة واحدة على عمرك الحالي الميلادي. على سبيل المثال، إذا كان عمرك 20 عام، سيصبح عمرك القمري 21.
  • تحديد شهر الحمل بالتوقيت القمري: ذكرنا أيضًا أن الشهر الأول لحدوث الحمل (وقت الإباضة وتلقيح البويضة) يجب أن يحدد بالتوقيت القمري.
  • تحديد جنس المولود: بعد تحديد الرقم القمري لعمر الأول وشهر الحمل الأول، ويمكنك البدء بالمطابقة مع الجدول. في البداية، عليك مطابقة العمود الرأسي (يرمز إلى عمر الأم القمري) مع الصف الأفقي (يرمز إلى الرقم القمري لشهر حدوث الحمل). في الخطوة التالية، حددي الخانة أو المربع الذي يلتقي فيه الصف العمودي مع الأفقي. ويجب الانتباه إلى لون الرمز الموجود ضمن الخانة. إذا كان اللون أزرقًا والرمز (B) يشير إلى الجنس الذكري (Boy). بينما إذا كان لون المربع زهريًا، وبداخله حرف (G)، فإنه يشير إلى كلمة (Girl) أي أن جنس الجنين أنثى.
حساب نوع الجنين
حساب نوع الجنين

علاقة نوع الجنين بأرقام معدل ضربات القلب خرافة أم حقيقة

لم تجد الدراسات أي علاقة بين معدل ضربات قلب الجنين ونوع جنسه. لكن يعتقد بعض الناس أن سرعة معدل ضربات قلب الجنين يمكن أن تتنبأ بنوعه. لقد ورثوا هذه الخرافة عن أجدادهم القدامى، بالإضافة إلى علامات وإشارات أخرى تساعدهم في الكشف عن جنس طفلهم الجميل.
وقد تكون هذه الفكرة مثيرة ومحفزة لدى فئة معينة من الناس، لأنه من الممكن تحديد معدل ضربات القلب من الأشهر الثلاثة الأولى قبل أن تظهر الموجات فوق الصوتية الجنس المؤكد للطفل.
حيث تشير الأسطورة إلى أن عدد نبضات القلب الذي يساوي 140 نبضة في الدقيقة أو أقل من ذلك، قد يشير إلى وجود طفل ذكر. بينما يدل معدل ضربات القلب الأسرع من 140 على وجود طفل أنثى.
وشارك الباحثون في تسجيل حالات كثيرة ومتنوعة تدرس العلاقة بين معدلات ضربات القلب المسجلة على 477 صورة للأجنة بالموجات فوق الصوتية. حيث قارنوا بين سرعة ومعدل نبضات القلب وبين جنس هؤلاء الأطفال، واكتشفوا أنه لا يوجد دليل مثبت يؤكد هذه المعتقدات ولا يمكن الاعتماد عليها أبدًا.

متى يمكنك معرفة جنس الجنين

يساعد أخصائيو الرعاية الصحية في التحقق من جنس الجنين، وذلك عبر استخدام الموجات فوق الصوتية. حيث من الممكن البدء باتباع هذه الآلية في الأسبوع 18 فما فوق من العمر الحملي.
ويبدأ الطبيب بوضع الجل على بطن الحامل، ثم يستخدم قطعة من المعدات تسمى (محول الطاقة) لإرسال موجات صوتية عالية التردد إلى الرحم. ترتد الموجات عن عظام الطفل ويلتقطها محول الطاقة. بعد ذلك ينشئ الجهاز صورة بالأبيض والأسود للجنين والمشيمة على الشاشة.

يمكن أن يساعد الفحص خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، الطبيب في:

  • التأكد من وجود الحمل.
  • حساب معدل ضربات القلب.
  • تحديد عمر الحمل.
  • تحديد جنس الجنين.

بينما يساهم الفحص خلال الثلث الثاني من الحمل فيما يلي:

  • مساعدة الطبيب في الكشف عن وجود أي تشوه في الجنين.
  • التأكد من وجود حالات الحمل المتعددة.
  • تفقد صحة الجنين.

أما الثلث الثالث من الحمل، قد يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية من أجل:

  • فحص حركات الجنين.
  • فحص وضع الجنين في الرحم.
  • تحديد أي مشاكل صحية في الرحم أو الحوض.
  • التحقق من موضع المشيمة.

أخيرًا، يلجأ الناس إلى اتباع حيل كثيرة ومتنوعة لمساعدتهم في تخمين جنس طفلهم القادم. على الرغم من أن هذه الحيل ليست علمية ولا يوجد أدلة تثبت صحتها، لكنها ممتعة حقًا وتسعد عائلة الطفل كثيرًا. وننصح كل حامل أن تتابع بشكل دوري عند طبيبها الخاص في بداية كل شهر، للكشف عن جنس طفلها من جهة والاطمئنان على وضعه الصحي من جهة أخرى.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.