متى يبدأ الطفل شد رجليه كيف أساعد طفلي على المشي

متى يبدأ الطفل شد رجليه كيف أساعد طفلي على المشي

بشكل عادي يشعر الآباء بالحماس والسعادة لدى مشاهدة طفلهم يكبر وينتقل إلى مرحلة أخرى من حياته. حيث عندما يبدأ الطفل بالزحف على بطنه، يترقب الآباء أن يبدأ طفلهم بالوقوف وبعد ذلك البدء بالمشي. رغم ذلك يشعر بعض الآباء بالقلق تجاه مشي الطفل ومدى تأثير وقوفه على الرجلين. حيث يوجد اعتقاد لدى الأمهات حول مخاطر وقوف الرضيع بشكل مبكر على رجليه. لذلك سنحاول في هذا المقال التعرف على متى يبدأ الطفل شد رجليه وكيف أساعد طفلي على المشي، بالإضافة إلى ذلك ما هي الخطوات بعد بدأ الطفل بالمشي.

متى يبدأ الطفل شد رجليه

بشكل طبيعي يبدأ الطفل محاولة سحب نفسه وشد رجليه لمحاولة الوقوف أو الوصول إلى الأريكة أو محاولة الإمساك بساقي الأم خلال الفترة العمرية بين الثمانية أشهر والسنة تقريبًا. حيث ببعض الأحيان يحدث ذلك في وقت أبكر من ذلك. بالتالي يجب الحرص على تقديم المساعدة من خلال مسك يدي الطفل، التي تعتبر خطوة هامة في تعزيز الثقة بين الأم وطفلها للبدء بتدريبه على المشي لوحده. بالتالي عند ملاحظة الأم بأن الطفل أصبح مستعدًا للمشي لوحده، يمكن للأم تشجيع الطفل بوضع أي شيء مفضل له على مسافة قريبة منه لتحفيزه على المشي باتجاهها ومحاولة التقاطها.

ويجب التذكير أنه يوجد بعض الأطفال قد يتأخرون في المشي، لذلك لا يجب القلق من قبل الأم حيث يعتبر هذا الأمر طبيعي. مع التأكيد على عدم المقارنة بين طفل وآخر، حيث يختلف الأمر بحسب طبيعة جسم كل طفل. كذلك لا يجب الضغط على الطفل للقيام بذلك، فقد يكون ذا تأثير سلبي على إمكانيات الطفل الخاصة، بالإضافة إلى شعوره بالإحباط. لهذا كل ما على الأم فعله تشجيع الطفل وأن تبقى بجانبه لزيادة ثقته بنفسه وأيضا مساعدة الطفل في تقوية مهاراته الحركية والبدنية.

اقرأ أيضًا: هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطير

كيف أساعد طفلي على المشي

كيف أساعد طفلي على المشي
كيف أساعد طفلي على المشي

في حال رغبة الأم في تحفيز الطفل على المشي وتشجيعه، لا يمكن البدء بذلك إلا بعد تمكن الطفل من الوقوف تلقائيًا دون أي مساعدة. لذلك سنقدم بعض النصائح التي تساعد الطفل على المشي أهمها:

  • الحفاظ على بيئة آمنة: حيث يحاول الأطفال الإمساك بالأغراض من حولهم لمساعدتهم على الوقوف. لهذا يجب التأكيد على أن تكون هذه الأغراض ثابتة تمامًا لحماية الأطفال من مخاطر السقوط أو الوقوع.
  • وضع ألعاب الأطفال المفضلة في مكان مرتفع: تعتبر من الأشياء التي تساعد الطفل على محاولة الوقوف للوصول إلى ألعابه المفضلة. مما يعزز لدى الأطفال الرغبة في الإمساك بها ومحاولة الوقوف بشكل مستقيم.
  • القفز صعوداً وهبوطًا: يمكن لتحريك الطفل للأعلى والأسفل مساعدته على الوقوف ودعم نفسه. مع التأكيد على جعل الطفل أمام الأم والإمساك بيديه وهو يحاول القفز للأعلى والأسفل.
  • ألعاب الدفع: هناك بعض الألعاب تعتمد على فكرة الدفع التي يمكن أن تساهم في تعزيز مهارات التوازن لدى الطفل. مما يساعد الأطفال في تحفيزهم على المشي للأمام. مع التأكيد على وجود إشراف جيد من قبل الأم لأنه من الممكن أن تسبب سقوط الطفل وأذية نفسه.
  • القيام بجلسات المشي لمدة خمسة عشر دقيقة يوميًا: حيث وضع بعض الوسائد كحواجز يؤمن عمل مسار آمن للطفل ليساعده في المشي. حيث يمكن للأم الوقوف في أحد طرفي المسار والتصفيق للطفل لتحفيزه على المشي نحو أمه. طبعًا سيوجد بعض التعثر في البداية من قبل الطفل، لكن مع التدرب والتكرار ستكون هذه الطريقة من أفضل الطرق ليتعلم الطفل مهارة المشي والوقوف.

ما هي الخطوات بعد بدأ الطفل بالمشي

ما هي الخطوات بعد مشي الطفل
ما هي الخطوات بعد بدأ الطفل بالمشي

بعد التعرف على متى يبدأ الطفل شد رجليه وتمكن الطفل من أن يخطو الخطوات الأولى نحو الاستقلال والمشي. هنا يبدأ الطفل بإتقان مهارات أخرى تتعلق بالمشي من أهمها:

  • الوقوف: حيث في عمر الأربعة عشر شهرًا، يجب أن يكون لدى الطفل القدرة على الوقوف بمفرده وأحيانًا إمكانية الجلوس.
  • المشي على الأرض: لدى بلوغ الطفل عمر الخمسة عشر شهراً يصبح الطفل جيدًا في المشي، بالإضافة إلى استمتاعه بالدفع والشد.
  • الدرج: عندما يصبح الطفل بعمر الستة عشر شهرًا، يجب أن يبدأ الطفل الاهتمام بالصعود على الدرج ونزوله منه، لذلك يجب على الأم الحذر وأخذ الحيطة، كذلك مراقبة الطفل لدى محاولته صعود الدرج.
  • التسلق والركل: غالبًا ببلوغ الطفل عمر الثمانية عشر شهرًا يجب أن يكون قد أصبح بارعًا في المشي، مما يولد لديه الرغبة في التسلق على أثاث المنزل، ويمكن أن يحب الرقص على الموسيقى.

حالات تأخر المشي تلزم  استشارة الطبيب

يوجد هناك بعض الأطفال الذين يتأخرون في المشي والوقوف لأسباب معينة، بالتالي يبدأ الخوف والقلق من قبل الأم. لذلك سنذكر بعض الحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب المختص:

  • في حال كانت عضلات الطفل مشدودة أو متيبسة.
  • يظهر الطفل بأنه مرنًا كثيرًا.
  • أن يأخذ الطفل الأغراض بيد واحدة.
  • عدم مقدرة الطفل السيطرة على رأسه.
  • في حال كان الطفل لا يلتفت أو يجلس أو يفعل أي شيء لمحاولة لفت الانتباه إليه.
  • دوران عيني الطفل إلى الداخل والخارج بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: 8 أسباب لفرط الحركة عند الأطفال عمر سنة

أخيراً بعد التعرف على متى يبدأ الطفل شد رجليه وكيفية مساعدته على المشي. يجب التأكيد أن الطفل يبدأ المشي والوقوف ومحاولة التعلق بالأشياء من عمر الثمانية أشهر وحتى اثنا عشر شهرًا. بالتالي يجب على الأم إمساك يدي الطفل لمساعدته على المشي، حيث تعتبر خطوة هامة لتعزيز الثقة بين الأم وطفلها.

38 مشاهدة