هل طقطقة مفاصل طفلي الرضيع تدعو للخوف

هل طقطقة مفاصل طفلي الرضيع تدعو للخوف

بشكل طبيعي لا تتمنى الأم أن يصيب طفلها أي مكروه على اعتبار أن الأم تتأثر بأي مكروه أو إصابة يتعرض لها الطفل. حيث بعد مرور ثلاثة أشهر من ولادة الطفل تسمع الأم صوت يشبه الطقطقة يصدر عندما يحرك الرضيع قدميه. طبعًا لا يشكل هذا الأمر أي خطورة على الطفل. لأن طقطقة المفاصل من الأمور الشائعة الحصول لدى الطفل، إذ تحدث نتيجة للحركات الطبيعية الاعتيادية للأربطة أو الأوتار فوق المفاصل. أيضاً هناك احتمال أن يكون السبب وراء ذلك نقص في تغذية الطفل وإمداده بالعناصر الغذائية الضرورية له. بالتالي سنتعرف في هذا المقال على أسباب طقطقة مفاصل الرضع وكيفية علاجه لنجيب من خلالها على تساؤل هل طقطقة مفاصل الرضيع تدعو للخوف؟

ما هي طقطقة مفاصل الطفل الرضيع

ما هي طقطقة مفاصل الطفل الرضيع
ما هي طقطقة مفاصل الطفل الرضيع

يمكن اعتبار طقطقة مفاصل الرضيع عبارة عن صدور صوت من العظام عند مدها أو الوقوف والاستناد عليها. حيث يمكن أن يكون السبب دخول كمية من الهواء بين عظام المفاصل أو تحرك الأربطة أو المفاصل التي تكون مهمتها التحكم بالعضلات وتنسيق العمل فيما بينها. وتكون طقطقة المفاصل أو تكسيرها من الأمور غير المستحبة لدى الطفل بسبب الألم الذي تسببه طقطقة المفاصل، مع التأكيد إنه بشكل طبيعي تصدر المفاصل لدى الرضيع صوتًا.

أسباب طقطقة مفاصل الطفل الرضيع

بشكل عام تحدث طقطقة مفاصل الرضيع بسبب الاحتكاك الذي يحدث بين العظام. بالتالي سنحاول التعرف على أهم الأسباب وراء ذلك:

  • انعدام وجود فقاعات النيتروجين مع السائل اللزج الذي يفصل بين كل عظمتين من عظام المفاصل. حيث تقوم هذه الفقاعات بشكل طبيعي بتوزيع السائل بين أربطة أو أوتار المفاصل، بالإضافة إلى منع تحلل هذا السائل اللزج بسهولة.
  • وجود ضيق في أربطة المفاصل التي تمنع تغلغل السائل اللزج ضمن العظام. مما يسبب صدور صوت طقطقة عند الوقوف على العظام أو القيام بحركات غير متوقعة من قبل الرضيع.
  • يسبب قيام الطفل بتمارين رياضية غير صحيحة إلى تحريك أربطة مفاصل الطفل بشكل غير سليم. حيث من الممكن أن يسبب ذلك كسورًا أو التهابات في مفاصل الطفل.
  • بعد إجراء العمليات الجراحية في المفاصل يمكن أن يصدر عنها صوت طقطقة. ويكون سبب ذلك حدوث التصاق في أربطة المفاصل بعد إجراء العملية.
  • هناك احتمال أن يكون سبب حدوث طقطقة المفاصل لدى الرضيع نقص في نسبة الكالسيوم في الجسم.
  • أحد الأسباب وراء حدوث طقطقة المفاصل لدى الرضيع وجود هرمون البروجسترون الذي يحصل عليه الطفل من الأم عندما كان جنينًا في بطن أمه. حيث يقوم هذا الهرمون بإكساب عظام الطفل الليونة حتى تحدث عملية الولادة بسهولة. مع تقدم الطفل بالعمر يختفي هذا الهرمون تدريجيًا، مما يؤدي إلى اختفاء صوت طقطقة المفاصل.

هل طقطقة مفاصل طفلي الرضيع تدعو للخوف

بعد التعرف على أسباب طقطقة مفاصل الرضيع، يجب التأكيد أن مشكلة طقطقة مفاصل الرضيع لا تدعو للخوف. على اعتبار أنها فترة مؤقتة وتختفي مع مرور الزمن. لكن في حال سماع صوت طقطقة المفاصل مع وجود ألم وبكاء وصراخ من قبل الطفل. هنا لا بد من زيارة الطبيب المختص ليقوم بفحص الطفل وتحديد السبب وطريقة العلاج.

بشكل عام يتم في المستشفى فحص الطفل بعد الولادة مباشرةً من قبل طبيب الأطفال. وذلك لتأكد من عدم تعرض الطفل لخلع في الكتف أو الفخذ عند قيام الطبيب بإخراج الطفل أثناء عملية الولادة بطريقة خاطئ. حيث من الممكن أن يكون السبب وراء حدوث أصوات طقطقة المفاصل لدى الرضيع. بالتالي لا داعي للقلق من قبل الأم لأنه لو كان الخلع سببًا وراء سماع صوت طقطقة المفاصل سيقوم الطبيب بردها بسهولة.

يجب التأكيد على المتابعة الدورية من قبل الأم حتى تطمئن على سلامة الرضيع ونموه. على اعتبار أن الألم سوف يزول مع تقدم الرضيع بالعمر شهرًا بعد شهر.

اقرأ أيضًا: كيف تتطور حركة رجل الرضيع

 نصائح لعلاج طقطقة المفاصل لدى الطفل الرضيع

 نصائح لعلاج طقطقة المفاصل لدى الطفل الرضيع
نصائح لعلاج طقطقة المفاصل لدى الطفل الرضيع

هناك العديد من الطرق والنصائح لعلاج طقطقة المفاصل لدى الرضع. لذلك سنذكر أهم الطرق المتبعة منها:

  • القيام بتدليك عظام الرضيع بنوع من أنواع الزيوت كزيت الزيتون.
  • إعطاء الطفل كل يوم عصير الجزر أو البرتقال بعد أن يصبح عمره ثلاثة أشهر.
  • التركيز على إعطاء الطفل الحليب الغني بالكالسيوم والعناصر الغذائية اللازمة والضرورية لنمو الطفل بشكل سليم.
  • يعتبر صفار البيض من المؤثرات القوية على صحة العظام ومن ضمنها إيقاف الطقطقة، بالإضافة إلى تعويض الجسم من الكالسيوم. طبعًا يجب التأكيد على البدء بإعطاء صفار البيض بعد بلوغ الطفل عمر ستة أشهر.
  • اعتماد الأم في النظام الغذائي للطفل على الوجبات المحتوية على نسبة عالية من الكالسيوم كالأرز المطهي، مع القليل من الحليب، ونصف ملعقة من عسل النحل.
  • إعطاء الطفل فيتامين د الضروري للجسم لامتصاص الكالسيوم والفوسفور الموجود في الجسم. مع ضرورة التنسيق مع الطبيب المختص لتحديد كمية الجرعة المناسبة للطفل.
  • ضرورة إبعاد الطفل عن الوجبات السريعة والمشروبات الغازية التي قد تسبب حدوث هشاشة في العظام وضعفها لدى الطفل.
  • تقديم المساعدة للطفل للقيام ببعض التمارين الرياضية كالمشي والجري التي تقوي من عظامه، وتمنع حدوث مرض لين العظام لديه.
  • ضرورة تعريض الطفل لأشعة الشمس على اعتبارها مصدر مهم لفيتامين د الذي يعمل على تقوية عظام الرضيع.

اقرأ أيضًا: هل توقيف الطفل الرضيع على رجليه خطير

أخيرًا، لا تعتبر طقطقة مفاصل الرضيع تدعو للخوف طالما لا تسبب ألمًا أو بكاءً للطفل. أما في حال وجود ألم يجب الذهاب إلى الطبيب المختص لتحديد السبب وطريقة العلاج المناسبة له.

194 مشاهدة