موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة

What are the reasons for the difference in the size of the breasts during breastfeeding

ما أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة وهل هذا التغير خطير؟ من الأسئلة المطوقة بكثرة على محركات البحث. بدايةً وقبل كل شيء تمر المرأة خلال حياتها بالكثير من التغيرات الهرمونية التي تنعكس على مظهرها وصحتها أيضًا. ويمكن القول بأن الحمل والرضاعة من المراحل الهامة في حياة الأم إذ تمر بتجارب جديدة وتعاني من اضطرابات ومشاكل لم يسبق لها أن تعاملت معها. ويعتبر اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة من أهمها. فكثيرًا ما تلاحظ المرأة هذا الاختلاف، فتخاف وتقلق من وجود مرض خطير لديها، وتقصد الطبيب على الفور للاطمئنان على صحتها. فهل اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة طبيعي؟ وما أهم الأسباب المؤدية لذلك. سنجيب في مقالنا التالي عن هذه التساؤلات وسنحاول أن نذكر لك عزيزتي الأم كامل المعلومات المتعلقة بالموضوع السابق، تابعوا معنا.

أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة

أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة

هناك العديد من أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة التي تؤدي بالنتيجة إلى اختلاف حجم الثديين، ومنها:

  • الرضاعة من الثديين بشكل غير متساوي: يفضل بعض الأطفال الرضاعة من الثدي الأيمن مثلًا ويرفضون الرضاعة من الثدي الأيسر، يمكن أن تكون هذه الحالة طبيعية، ولكن يمكن أن تدل في الوقت ذاته إلى اضطراب لدى الطفل يتطلب التدبير السريع، وبالتالي يجب عليك عزيزتي الأم أن تخبري الطبيب المختص عند مواجهة هذه المشكلة.
  • البنية التشريحية للثدي: قد لا يرتبط اختلاف الحجم بين الثديين بالحمل والرضاعة. بل يعود لاختلاف البينية التشريحية الطبيعية بين الثدي الأيمن والأيسر. وتعتبر هذه الحالة طبيعية ولا تشير لأي اضطراب.
  • الأمراض السابقة في الثديين: قد تسبب بعض الأمراض أو الجراحات على الثديين نقص في البنية الوظيفية فيهما. وبالتالي يكون الثدي الذي تعرض لرض سابق سواءً بالجراحة أو بغيرها أصغر حجمًا من الآخر.

اقرأ أيضًا: هل كتل الثدي في الرضاعة تدل على سرطان الثدي

العلامات الخطيرة المرافقة لاختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة

ناقشنا في الفقرة السابقة أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة، ولكن قد يدل اختلاف الحجم بين الثديين إلى حالة صحية خطيرة، وهنا يجب على المرأة أن تزور الطبيب على الفور في حال ملاحظة أي من العلامات التالية:

  • وجود كتلة في الثدي الكبير، أو جس العقد الموجودة تحت الإبط الموافق.
  • تطور اختلافات في شكل الثدي، ووجود اختلاف كبير بين الثديين عند مقارنتهما.
  • حدوث نخز في الحلمة وترافقه مع خروج مفرزات دموية إذ يرفع ذلك احتمال وجود سرطان في الثدي.
  • الألم الشديد المترافق مع ارتفاع حرارة موضعية شديد في الثدي الكبير، وخروج مفرزات عكرة وكريهة الرائحة من الثدي المصاب.
  • تغير مظهر الحلمة في الثدي الكبير وانقلابها باتجاه الداخل أو وجود قشور كثيرة فوقها.

اقرأ أيضًا: كل ما يجب أن تعرفه الأم عن سرطان الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية

الفحوصات الضرورية في بعض حالات اختلاف حجم الثديين

يسعى الطبيب لمعرفة أسباب اختلاف الحجم بين الثديين في فترة الرضاعة. فعلى الرغم من أن اختلاف الحجم بين الثديين قد يكون حالة طبيعية ولا تتطلب أي علاج، ولكن تتطلب بعض الحالات القيام بمجموعة من الفحوصات لنفي الأمراض الخطيرة التي قد تهدد حياة المرأة، ومن هذه الفحوصات نذكر:

  • الفحص السريري: يعتبر الفحص السريري مهمًا جدًا في تقييم اختلاف حجم الثديين، إذ يساعد في الكشف عند أي حالة غير طبيعية.
  • الماموغرافي: يساعد التصوير الماموغرافي للثدي على كشف بعض التغيرات ضمن نسيج الثدي، وبالتالي تقييم سلامته، ويمكن القول بأن الماموغرافي هو الفحص المثالي للأمهات اللواتي تجاوزن الثلاثين من عمرهن.
  • الإيكو: يعد الإيكو من أسهل الطرق التشخيصية، فهو يساعد في كشف غالبية آفات الثدي وأمراضه. كما أنه غير مزعج للمريض أو للطبيب.
  • الرنين المغناطيسي: يلجأ الطبيب عادةً لإجراء الرنين المغناطيسي عندما لا يصل إلى شيء باستخدام الإيكو أو الماموغرافي. وتوضح صورة الرنين البنية التشريحية الدقيقة للثدي والأعضاء المجاورة له أيضًا. وبالتالي فهي دقيقة جدًا لكنها غير ضرورية في غالبية الحالات.
  • الخزعة: تعتبر الخزعة الوسيلة التشخيصية الأساسية لسرطان الثدي، ولا تعتبر من الإجراءات الروتينية في حالة اختلاف الحجم بين الثديين.

اقرأ أيضًا: ما أسباب عصبية الرضع أثناء الرضاعة

علاج اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة

علاج اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة

هناك العديد من النصائح التي تساعد على تدبير اختلاف الحجم بين الثديين وتخفيف الحالة السابقة بعد معرفة أسباب اختلاف الحجم بين الثديين في فترة الرضاعة، ومنها:

  • التركيز في الرضاعة على الثدي الصغير لحث الغدد اللبنية على النمو وإنتاج الحليب.
  • استعمال شفاط الحليب لحث تكوين الحليب في الثدي الأصغر حجمًا، وذلك بشكل مترافق مع إرضاع الطفل المتكرر منه.
  • تمسيد الثدي الأكبر ووضع الكمادات الباردة عليه في حال احتقانه بالحليب.
  • علاج التهاب الثدي في حال وجوده، حيث تترافق هذه الحالة بزيادة حجم الثدي المصاب وتورّمه، كما تعاني المرضع من مجموعة من الأعراض التي تشير إلى الحالة السابقة كالحرارة الموضعية والألم.
  • استشارة الطبيب في حال ملاحظة وجود أي كتلة في الثدي الكبير للاطمئنان وتدبير أي حالة خطيرة.

اقرأ أيضًا: متى يفسد حليب الثدي

نصائح مفيدة في حال اختلاف الحجم بين الثديين

هناك مجموعة من النصائح للمرضع في حالة اختلاف الحجم بين الثديين، ومنها:

  • ارتداء حمالة صدر مناسبة غير واسعة وغير ضيقة.
  • الحرص على عدم ارتداء الملابس الضيقة التي قد تضغط على الثدي.
  • الدعم النفسي للمرضع فغالبية النساء قد يصبن بالإحراج عند وجود اختلاف في حجم الثدي لديهن. ومن واجب الطبيب أن يوضح أن هذه المشكلة بسيطة وشائعة أيضًا.

وهنا ينتهي المقال حيث تحدثنا عن ما أسباب اختلاف حجم الثديين في فترة الرضاعة، كما تطرقنا إلى العلامات الخطيرة المرافقة بالإضافة إلى نصائح مهمة للتعامل مع الحالة السابقة، وأخيرًا ذكرنا التدابير العلاجية اللازمة ومجموعة من النصائح المفيدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.