موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما خطورة بنج الأسنان على الرضاعة

What is the danger of dental erosion during breastfeeding?

ما خطورة بنج الأسنان على الرضاعة؟ في فترة الحمل ربما الابتعاد عن بعض الأشياء فكرة مفيدة للمساهمة في نمو طفلك بشكل سليم، ومن الأفضل العمل على تعزيز روتينك الطبي والعناية بصحة أسنانك للحفاظ على جسمك بأفضل حالة ممكنة. وبعد ولادة طفلك إذا قررت إرضاعه قد يوجد بعض العوامل التي ستحتاجين إلى الحد منها مثل الكافيين. لكن ماذا عن عمل الأسنان أثناء الرضاعة الطبيعية؟ عمومًا في حال أراد طبيب الأسنان ملء تجويف أو إجراء علاج آخر بأسنانك فقد تتساءلين حول ما خطورة بنج الأسنان على الرضاعة؟ وهل يمكن القيام بعمل الأسنان أثناء الرضاعة وهل عليك التوقف حينها؟ لذلك نحن موقع طلاب نت نحرص في مقالنا التالي على الإجابة عن هذه الأسئلة المتعلقة بخطورة بنج الأسنان على الرضاعة، وتوضيح لماذا العناية بالفم مهمة أثناء الرضاعة؟ وهل قلع الأسنان آمن أثناء الرضاعة؟ وهل يمكن زراعة الأسنان وتبييض الأسنان أثناء الرضاعة الطبيعية أو الحمل؟

شاهد أيضًا: هل يؤثر البنج الكامل على حليب الأم

لماذا العناية بالفم مهمة أثناء الرضاعة الطبيعية

لماذ العناية بالفم مهم أثناء الرضاعة
لماذا العناية بالفم مهم أثناء الرضاعة

من الطبيعي أن يكون الاعتناء بطفلك من أهم الأولويات إلا أن الاهتمام بنفسك أيضًا هو أمر بالغ الأهمية. فعندما لا تكونين في أفضل حالاتك فإن منح طفلك الاهتمام الذي يحتاجه قد يمثل تحديًا. لذلك في حال أبلغك طبيب أسنانك بإجراء إصلاح تجاويف أو ترميم أسنانك أو علاج التهاب اللثة، فإن أفضل خيار لك هو إجراء العلاج بأسرع وقتٍ ممكنٍ لأن إهمال العناية بالفم قد يؤدي إلى تفاقم مخاوف الأسنان مثل التجاويف أو أمراض اللثة. وبالطبع طبيب أسنانك جاهز لمساعدتك في كيفية الحفاظ على أسنانك وتقديم العلاج الذي تحتاجينه. وعليك بطلب النصيحة في حال راودك أي تساؤل أثناء إصلاح الأسنان خلال الرضاعة الطبيعية، بما في ذلك من خيارات العلاج المتاحة لك.

هل يمكن علاج الأسنان أثناء الرضاعة الطبيعية

كما كنت تذهبين لطبيب الأسنان في فترة الحمل من المهم أيضًا الاستمرار في زيارة طبيب أسنانك أثناء الرضاعة الطبيعية لأن العناية بجسمك بعد الولادة أمر بالغ الأهمية. فعندما تكونين بصحة جيدة ستتمكنين من تقديم أفضل رعاية لطفلك. فإذا كان لديك موعد قريب عند الطبيب فتأكدي من إخباره بأنك ترضعين طفلك خاصةً في أول زيارة له. فبهذه الطريقة إذا كنت بحاجة إلى دواء أثناء عمل الأسنان أو كنت بحاجة إلى علاج يتطلب منك تناول المضادات الحيوية أو أخذ حقنة تخدير موضعي فيمكن لطبيب أسنانك أن يوفر الدواء والتخدير الآمن لك ولطفلك.

شاهد أيضًا: الأدوية الممنوعة مع الرضاعة الطبيعية

ما خطورة بنج الأسنان على الرضاعة

ما خطورة بنج الأسنان على الرضاعة

من الشائع أن تسأل الأمهات عن أي نوع من الإجراءات أو الأدوية أثناء إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية. في حين أن هناك فئات معينة من الأدوية ومواد التخدير ليست آمنة للأمهات المرضعات. كما أن المواد وطرق التخدير والعوامل المخدرة المستخدمة في إجراءات طب الأسنان نادرًا ما تكون ممنوعة على الأمهات المرضعات. كما إن خطر الانتظار لمعالجة منطقة التسوس أو العدوى أسوأ بكثير من أي خطر محتمل لإيذاء طفلك. وبالنسبة للأمهات المرضعات فإن الشاغل الرئيسي يتعلق بسلامة أو تأثير التخدير أو البنج على إمدادات حليب الأم. ومن أنواع بنج الأسنان المستخدمة:

  • البنج الموضعي (الأكثر استخدامًا): ويتم استخدامه في أغلب العمليات الجراحية للأسنان. حيث يقوم طبيب الأسنان بحقن الدواء المخدر في المنطقة التي سيتم إجراء العملية بها. وتتضمن هذه الحقنة أدوية مخدرة، ومن الأدوية الأكثر استخدامًا هو الليدوكائين. وتعمل على تخدير المنطقة بالتالي منع الشعور بالألم. حيث أن الليدوكائين والبوبيفاكائين من العوامل المخدرة الشائعة المستخدمة في إجراءات طب الأسنان، مثل: الجذور أو القلع أو الحشو التي لا تظهر في حليب الأم. كما ويشير الدكتور توماس هيل إلى أن الأم المرضع تستطيع الخضوع لتخدير الأسنان دون القلق من تأثيره على حليبها أو طفلها. ومع ذلك فقد أثبت أن وجود الليدوكائين ومعظم أشكال التخدير السني في حليب الأم بنسبة صفر. فليس هناك حاجة لتوقيف الرضاعة لفترة من الوقت أو ضخ وتفريغ الثدي بعد عمل الأسنان.
  • أكسيد النيتروز: أو ما يسمى بغاز الضحك ويعتبر آمنًا للنساء المرضعات. حيث يعمل على إحداث تخدير واسترخاء للجهاز العصبي. وهو غير قابل للذوبان في مجرى الدم، مما يعني أنه ينتقل من الدماغ إلى الرئتين إلى الهواء الخارجي فور توقفك عن استنشاقه. حيث يتم التخلص منه بسرعة من الجسم أي أنه يتلاشى فورًا لأن مدة فعاليته قصيرة. ومن غير المرجح تناوله عن طريق الفم.

شاهد أيضًا: تأثير بنج الأسنان على الرضاعة الطبيعية

هل يمكن الإرضاع بعد بنج الأسنان

أثناء عمل الأسنان قد يحتاج طبيب أسنانك إلى إعطائك مخدرًا موضعيًا للأسنان لتخدير المنطقة التي يتم علاجها. وفي طب الأسنان يعتبر التخدير الموضعي أمرًا شائعًا لتخدير جزء معين من الجسم لمنع الألم أثناء الإجراءات المتبعة. ويمكن أن تستغرق آثار التخدير الموضعي عدة ساعات حتى تزول. وذلك اعتمادًا على المخدر المستخدم، مما يجعله خيارًا شائعًا للعلاج في العيادات الخارجية. كما أن بعض الدراسات الخاضعة للرقابة تدقق في آثار التخدير الموضعي على الأمهات المرضعات، وبالنتيجة تبين أن الأمهات تستطيع استئناف الرضاعة الطبيعية مباشرة بعد تلقي التخدير الموضعي.

هل قلع الأسنان آمن أثناء الرضاعة الطبيعية

نعم، طالما أن طبيب الأسنان يعلم كيفية اختيار ووضع مخدر موضعي آمن لحليب الأم، فيمكنك إرضاع طفلك بعد قلع الأسنان. حيث أنه لا يوجد أي دليل للتوقف عن الرضاعة بعد إجراء جراحة لقلع السن. فإذا احتجت إلى قلع سن من أسنانك خلال الرضاعة، فمن المؤكد أن الطبيب سيوفر حقنة تخدير موضعي في المنطقة التي سيتم إجراء العملية بها لمنع الشعور بالألم. وقد تحتاجين أيضًا إلى مسكنات الألم والمضادات الحيوية.

هل يمكن زراعة الأسنان أثناء الرضاعة

هل يمكن زراعة الأسنان أثناء الرضاعة أو الحمل
هل يمكن زراعة الأسنان أثناء الرضاعة أو الحمل

الأسنان التي تآكلت ولا يمكن ترميمها يجب إزالتها قبل الحمل لمنع البكتيريا غير المرغوب فيها من التدفق عبر مجرى الدم للأم وطفلها. كما أنه من الآمن إجراء زراعة الأسنان خلال الرضاعة الطبيعية طالما طبيب أسنانك على معرفة بالاختيار والتطبيق السليم للمخدر الموضعي الآمن لحليب الثدي. كما أنه في الواقع يمكن أن يكون لحالة الأسنان السيئة تأثير على صحتك العامة، مما يؤثر على قدرتك في الاعتناء بطفلك بالشكل الصحيح، لذلك لا بد من المسارعة إلى علاج الأسنان بالطرق المناسبة.

هل يمكن تبييض الأسنان أثناء الرضاعة

بشكل عام لا يُنصح بتبييض الأسنان للنساء الحوامل والمرضعات تجنبًا لحدوث أي مشكلة من مشاكل الأسنان. لذلك من الأفضل الانتظار إلى وقتٍ لاحقٍ، نظرًا إلى أنه إجراء تجميلي غير ضروري وليس علاجيًا. ومع ذلك فإن استخدام معجون أسنان للتبييض اليومي يعد آمنًا لأن تركيز مكونات التبييض تكون ضئيلة.

بنهاية مقالنا ننوه إلى أن نقل أدوية التخدير إلى حليب الثدي ضئيل وتكون المخاطر على الأطفال الرضع ضئيلة أيضًا. بالتالي انقطاع الرضاعة الطبيعية يمكن أن تكون أكثر ضررًا على حديثي الولادة من تعرض الأمهات المرضعات لبنج الأسنان أو أخذ أدوية التخدير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.