موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

هل نزول إفرازات بيضاء في موعد الدورة من علامات الحمل

هل نزول إفرازات بيضاء في موعد الدورة من علامات الحمل؟ وما الفرق بين إفرازات أول الحمل والدورة الشهرية؟ إذ تتشابه بشكل كبير أعراض الحمل المبكر مع أعراض ما قبل نزول الحيض أثناء الدورة الشهرية، الأمر الذي يسبب ارتباكًا لبعض النساء اللواتي يسعين للتأكد من حدوث الحمل. وعلى الرغم من توفر اختبارات الحمل المنزلية البسيطة، إلا أن الفضول قد يدفع بعض النساء إلى تتبع الأعراض المبكرة للحمل دون انتظار الموعد المعتاد لنزول الحيض. حيث يحاولن التفريق بين علامات الحمل وبين أعراض ما قبل الحيض بناءً على نزول إفرازات بيضاء في موعد الدورة. ومن الجدير بالذكر أنه يمكن التفريق بين الحالتين بكل بساطة، وهذا ما سنوضحه في مقال اليوم عبر موقع طلاب نت.

هل نزول إفرازات بيضاء في موعد الدورة من علامات الحمل

من الممكن أن تظهر إفرازات سميكة بلون أبيض قبل موعد الدورة، وتكون بلون أبيض صافٍ أو غير صافٍ وفقًا لتغير نسب هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين في الجسم، إذ تتكون هذه الإفرازات من السوائل والخلايا التي تفرز من الجدران الداخلية للمهبل. ويرجع ظهور هذه الإفرازات قبل الدورة إلى أسباب عديدة، بعضها طبيعي، وبعضها مرضي ناتج عن وجود التهابات. وقد تدل على الحمل في حال نزولها بغزارة أو بحال تمتعها بقوام سميك، ولا تعتبر ضارة إلا في حال وجود رائحة كريهة مع الشعور بحرقة أو حكة ناتجة عن وجود التهابات فطرية أو بكتيرية في المهبل، لذلك ينصح بمراجعة الطبيب.

أسباب نزول إفرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة

تتعدد أسباب نزول الإفرازات الثقيلة البيضاء قبل موعد الدورة، وأشهر هذه الأسباب:

  • جزء طبيعي من الدورة الشهرية: حيث تعاني الكثير من النساء من نزول هذا النوع من الإفرازات بشكل طبيعي قبل الدورة الشهرية، وتحديدًا أثناء مرحلة الجسم الأصفر Luteal Phase من الدورة الشهرية، وقد تستمر من اليوم 15 وحتى اليوم 28 من الدورة الشهرية، ويرجع السبب إلى ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون قبل الدورة الشهرية.
  • استخدام حبوب منع الحمل: حيث تعمل حبوب منع الحمل على تغيير مستويات الهرمونات في الجسم أثناء الدورة الشهرية، الأمر الذي يسبب زيادة الإفرازات.
  • حدوث الحمل: قد يكون نزول الإفرازات البيضاء قبل الدورة الشهرية أحد علامات الحمل المبكرة، والجدير بالذكر أنه يمكن تمييز إفرازات الحمل الأكيدة من خلال ملمسها الكريمي السميك الذي يختلف قوامه عن الإفرازات الطبيعية المعتادة التي تتمتع بسمك أقل.
  • الإصابةُ بالتهابات المهبل الفطرية: قد يكون أحد أسباب ظهور هذه الإفرازات هو النمو الزائد للفطريات، الأمر الذي يسبب الشعور بالحرقة والحكة.
  • الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري: حيث تكون الإفرازات الناتجة عن الإصابة بهذا الالتهاب مائلة إلى اللون الرمادي وذات رائحة كريهة.
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا: مثل السيلان، أو المتدثرة، حيث تكون الإفرازات الناتجة عن هذه الأمراض شبيهة بالقيح وتميل إلى اللون الأصفر.

ما الفرق بين إفرازات أول الحمل والدورة الشهرية

يكون شكل إفرازات الحمل قبل الدورة كريميًا أو لبنيًا، حيث تتميز الإفرازات المهبلية التي ترافق بداية الحمل بغزارتها وقوامها السميك ذي اللون الأبيض، كما تزيد هذه الإفرازات بشكل واضح وقت التبويض إذا لم يحدث حمل، لتعود بعد ذلك إلى طبيعتها قبل موعد الدورة الشهرية، وقد يكون لون الإفرازات المهبلية التي تظهر قبل نزول الحيض ورديًا أو بنيًا. والجدير بالذكر أنه من الصعب الاعتماد بشكل قاطع على طبيعة وشكل الإفرازات المهبلية للتأكد من حدوث الحمل. وذلك بسبب وجود اختلافات فسيولوجية بين جسم وآخر.

أهمية معرفة الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية

ترجع أهمية معرفة الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية إلى بعض العوامل النفسية. والتي تتمثل في الرغبة الشديدة بحدوث الحمل، مع الخوف من حدوثه في ذات الوقت. كما يجب الانتظار لمدة أسبوعين كاملين من تاريخ التبويض لتتمكن المرأة من إجراء الاختبار المنزلي للحمل، والتأكد من حدوث الحمل أو عدمه. إذ يمثل هذان الأسبوعان الفترة الزمنية الفاصلة بين حدوث التبويض وتخصيب البويضة، وبين عملية زرع البويضة في جدار الرحم.

علاج الإفرازات البيضاء الثقيلة قبل الدورة

يمكن الاعتماد على العلاج الطبي في حال كان سبب الإفرازات مرضيًا، ويتمثل هذا العلاج إما بالمضادات الفطرية مثل دواء فلوكونازول Fluconazole أو بالمضادات البكتيرية مثل ميترونيدازول Metronidazole لعلاج التهاب المهبل البكتيري، وسيفترياكسون Ceftriaxone لعلاج السيلان. كما يمكن اعتماد العلاج غير الطبي الذي يتمثل بالحفاظ على جفاف ونظافة المهبل بشكل دائم. واستخدام الفوط اليومية التي تمتص الإفرازات، بالإضافة إلى ارتداء الملابس القطنية الواسعة.

ما أعراض الحمل المبكرة

يوجد أعراض تتشابه مع أعراض ما قبل الدورة الشهرية تنتهي بمجرد نزول الحيض، مثل:

  • ألم في الظهر.
  • الصداع.
  • الاضطراب والتوتر.
  • الإمساك.
  • زيادة التبول.
  • تورم في الثديين.
  • الإرهاق.
  • التقلصات البطنية.

ويوجد أعراض خاصة ينفرد بها الحمل، هي:

  • تأخر موعد نزول الحيض.
  • نزول دم أو حدوث تقلصات تصاحب عملية زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، حيث يحدث هذا الأمر خلال أسبوعين من التبويض.
  • يصبح لون الحلمات أغمق، بالإضافة إلى المنطقة المحيطة بالحلمات.
  • إفرازات لبنية أو كريمية بلون أبيض قبل موعد نزول الحيض مباشرةً.

ولحسن الحظ، أن اختبارات الحمل المنزلية المتوفرة الآن في الأسواق والصيدليات تعطي نتائجًا دقيقة وأكيدة لحدوث الحمل أو عدم حدوثه، وذلك قبل موعد نزول الحيض بعدة أيام، إذ لا يمكن الاعتماد بشكل كامل على قوام ولون الإفرازات للتأكد من الحمل بسبب الاختلاف الفسيولوجي بين الأجسام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.