موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

متى يشرب الرضيع الماء

متى يشرب الرضيع الماء من الأسئلة المهمة التي تراود الأمهات وخاصة الجدد منهنّ، فعند وضعك لطفلك تتوالى النصائح والملاحظات من قبل المحيطين بك ويبدؤون القول طفلك بحاجة إلى الماء، ألا ترين الطقس حار أعطه بعضًا من القطرات فهي لا تضر، فالماء كما يعلم الجميع ضروري للحياة لأنه يشكل حوالي 50 إلى 75% من وزن الجسم. لكن هل هو حقًا آمن على رضيعك، وفي أي شهر يجب عليك البدء بتقديمه لطفلك وما هي الحالات الخاصة التي تستدعي إعطاء الرضيع الماء إضافة إلى الكمية المناسبة للطفل وغيرها من الأمور التي تهمك في هذا المجال هذا ما سنتداوله في مقالنا هذا فتابعي معنا عزيزتي الأم.

متى يشرب الرضيع الماء

كثيرًا من الأمهات تبدأ بإدخال الأطعمة الصلبة لغذاء رضيعها في عمر الـ 4 إلى 6 أشهر، ولكن يوصي أطباء الأطفال بالانتظار حتى يقترب الطفل من عمر الـ 6 أشهر، كذلك الأمر بالنسبة للماء، فيجب إعطاء الرضيع الماء في عمر الـ 6 أشهر تقريبًا وبكميات صغيرة. وذلك بمقدار ملعقة صغيرة في كل مرة، ولا بأس من إعطاء طفلك الماء عن طريق زجاجة الحليب. ولكن يجب أن يبقى مصدر الترطيب الأساسي للطفل هو حليب الثدي أو الحليب الصناعي. أما في عمر السنة يمكن أن يحصل الطفل على الماء بكميات أكبر كما يريد، إلى جانب حليب البقر والنظام الغذائي المغذي.

كما يمكنك الاطلاع على متى يرى الرضيع من هنا.

مخاطر شرب الرضيع للماء

لا يستطيع الرضيع شرب الماء بسبب المخاطر التالية:

  • نقص المغذيات: الرضّع الذين يشبعون حاجتهم من الرضاعة بالماء يفقدون العناصر الغذائية المهمة التي يحصلون عليها من حليب الأم أو من الحليب الصناعي.
  • نقص الوزن: إذا كان طفلك يشرب الماء بالإضافة إلى حليب الثدي أو الحليب الصناعي. فإنه لن يحصل على السعرات الحرارية الكافية التي يحتاجها لاكتساب الوزن المناسب لعمره.
  • نقص إدرار الحليب: إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فإن إعطاء طفلك الماء يمكن أن يقلل من إدرار الحليب، لأن الأطفال سوف يشبعون من الماء. وبالتالي سيقل طلبهم لحليب الثدي.
  • الاختلالات الكيميائية: قد يؤدي شرب طفلك لكميات كبيرة من الماء إلى ما يعرف بتسمم الماء. وهو حالة عالية الخطورة حيث تقل الشوارد (مثل الصوديوم) في مجرى دم الطفل، ويمكن أن يؤثر ذلك على الوظائف الطبيعية لجسمه، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل انخفاض درجة حرارة الجسم أو النوبات.

فوائد شرب الرضيع للماء

عندما يبلغ عمر طفلك 6 أشهر يجب البدء بتقديم الماء له وبكميات مدروسة لما له من فوائد عديدة أبرزها:

  • يحمي الجسم من الجفاف، ويمنع حدوث إمساك.
  • كما ينقل الغذاء والاكسجين إلى خلايا الجسم.
  • بالإضافة إلى تخليص الجسم من الفضلات عن طريق التعرق والتبول.
  • يحافظ على ليونة المفاصل والأنسجة.
  • علاوة على ذلك يبقي حرارة الجسم ضمن الحد الطبيعي.
  • يغني عن عصير الفاكهة حيث ينصح أطباء الأطفال بعدم إعطائه للطفل قبل بلوغه عامه الأول.

هل يجب أن يشرب الرضيع الماء في الجو الحار

يوصي العديد من الأطباء بأن يشرب الرضيع رشفات صغيرة من الماء عندما يكون الجو حارًا جدًا في الخارج. وذلك لتقليل خطر الإصابة بالجفاف، ولكن يجب مراجعة طبيب الأطفال أولاً. فإذا كنتِ قلقة من أن رضيعك لا يحصل على ما يكفي من السوائل لأنه مريض أو لأن الجو حارًا للغاية بالخارج، فاعلمي أنه ستظهر عليه علامات التجفاف التالية:

  • أقل من ست حفاضات مبللة خلال 24 ساعة.
  • بول أصفر غامق
  • كما ستتشقق شفاه رضيعك.
  • بالإضافة إلى ذلك سيكون بكاؤه بلا دموع أو مع دموع قليلة.
  • بشرته جافة لا ترتد إلى الوراء عند الضغط عليها برفق.
  • العيون الغارقة واليافوخ الغائر (البقعة اللينة أعلى الرأس).
  • نعاس غير عادي.
  • برودة اليدين والقدمين.

هل يجب أن يشرب الرضيع الماء إذا أصيب بالحمى

  • إذا كان رضيعك يعاني من الحمى ولم يبلغ عمره 6 أشهر ويتم إرضاعه طبيعيًا، فيجب إعطاؤه المزيد من الرضاعات الطبيعية.
  • أما إذا كان رضيعك يعاني من الحمى ولم يبلغ عمره 6 أشهر وكان يتغذى على الحليب الصناعي، فيجب إعطاؤه كميات أقل من الحليب الصناعي وبشكل متكرر. وابتعدي عن تقديم الماء إلا إذا نصح طبيب الأطفال بذلك.
  • في حال كان عمر رضيعك أكبر من 6 أشهر، فاستمري في الرضاعة الطبيعية أو زجاجة الرضاعة مع إمكانية تقديم الماء بين الوجبات. والتأكد من أن رضيعك يحصل على كمية كافية من السوائل.

هل يحتاج طفلي للماء مع الرضاعة الطبيعية

إذا كان طفلك لم يبلغ عامه الأول فإنه لا يحتاج للماء لأن 87% من حليب الأم يتألف من الماء. أما إذا كان طفلك قد بلغ عامه الأول أو كان أكبر، فإن الماء ضروري. حيث أن الحد الأدنى من استهلاك المياه للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من عام إلى عامين هو حوالي 8 أونصات (237 مل) يوميًا.

بالنسبة إلى طفل يبلغ من العمر عام ويشرب أقل من 8 أونصات من الماء يوميًا. ينصح بتقديم الماء على مدار اليوم مع الزيادة التدريجية حتى نصل إلى الكمية المطلوبة. لأنه في عمر العام سيأكل الطفل المزيد من الطعام الصلب، ويشرب كميات أقل من حليب الأم. وبالتالي سيحتاج إلى المزيد من الماء.

كما يمكنك الاطلاع على وصفات طعام الطفل في الشهر السابع ومقدار الأطعمة التي يتم تناولها الأطفال من هنا.

ما هي كمية الماء المناسبة للطفل

يوصي بعض الأطباء بكوب واحد من الماء يوميًا لكل عام من العمر. أي كوب من الماء يوميًا لطفل في عمر العام، وكوبين من الماء في عمر العامين. مع العلم أنه لا يوجد مقدار مثالي محدد لأن كمية الماء التي يحتاجها الطفل تعتمد على العمر والجنس ومستوى النشاط.

بشكل وسطي من الأفضل السعي لإعطاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 1 إلى 3 سنوات حوالي 2 إلى 4 أكواب من الماء يوميًا. بالإضافة إلى تناول الحليب والسوائل في أطعمتهم والتي ستوفر سائلًا كافيًا لتلبية احتياجاتهم.

وفي الختام لا بد أن نلفت انتباهك عزيزتي الأم إلى عدم الانسياق وراء العادات المتوارثة أو كلام الأقارب. التي تنصح بإعطاء الرضيع الماء، فصحيح أنه عنصر ضروري للحياة لكن يجب عليكِ استشارة طبيبك قبل إعطاءه أي قطرة. لأن صحة طفلك مسؤوليتك وأمانة وضعها الرب بين يديكِ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.