موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

تطورات الطفل في الشهر الرابع

أليس لديك أي فضول كأم تستعد لاستقبال طفلها بعد فترة وجيزة أن تتعرفي على تطورات الطفل في الشهر الرابع؟ هل هنالك مراحل متتالية لتطور الطفل الروحي الحركي؟ ما هي العلامات الطبيعية والمرضية التي يجب ملاحظتها في تطورات الطفل في الشهر الرابع؟ نحن هنا في موقع طلاب نت نسعى لمساعدتك في العناية بطفلك القادم والاهتمام به بالشكل المطلوب.
في هذا العمر، سينمو طفلك الصغير بشكل هادف أكثر ويصبح أكثر اجتماعية وعفوية، وسينطلق لاكتشاف الحياة بكل ما فيها. بالإضافة لذلك، ستبدأ الأم بملاحظة تحركات طفلها وستغمرها سعادة عارمة كلما راقبت طريقة تعبيره عن مشاعره، كما ستسعدها طريقة كلامه ولفظه للحروف والأسماء. ومن جهة أخرى، ستبدأ الأم بتعلم وإدراك معاني تصرفات طفلها الجميل والهدف منها، حيث ستدهشها الإشارات التي يقوم بها وردات فعله عند التعبير عن ذاته.

تطورات الطفل في الشهر الرابع

في عمر 4 أشهر، يكون معظم الأطفال قد وصلوا إلى مرحلة بدنية مهمة جدًا. كما تتطور لديهم المظاهر الشكلية والروحية والحركية والعقلية والصحية لتصبح أفضل مما سبق ومناسبة لعمره. سيصبح طفلك أكثر نشاطًا وحيوية ويتعلم كيفية التفاعل مع العالم من حوله. وفيما يلي سنذكر بعض معالم التطور الرئيسية التي يمكن أن تتوقعها في هذا العمر:

  • وزن الطفل: عادة يتضاعف وزنهم، وقد يصل إلى 13 رطلاً أو أكثر في عمر 4 أشهر. لكن قد تختلف هذه النسبة من طفل لآخر بناء على عدة عوامل.
  • الكلام: يضحك بصوت عالي.
  • الحركات الدقيقة: يستطيع أن يمسك الأشياء بكلتا يديه، أو يضع يده في فمه أو يضع القطع الصغيرة في فمه.
  • تطور السمع: يدير رأسه نحو الجهة التي صدر منها الصوت.
  • تطور الرؤية: يتابع الأشياء بنظره حتى 180 درجة، وأول الأشياء التي يراقب حركتها هي يديه.
  • التطور الاجتماعي: يستطيع أن يميز أمه عن الآخرين ويبتسم لها، كما يمكن أن يتعرف على معظم الشخصيات. بالإضافة لهذا، سيحب الأطفال في هذا العمر النظر إلى أنفسهم في المرآة، وقد يبتسمون ويتحدثون إلى تفكيرهم أيضًا.

كيف يتطور جسم طفلك في الشهر الرابع

سنذكر في هذه الفقرة المعالم الجسدية الرئيسية التي يجب أن تظهر لدى طفلك في هذا العمر، وهي كما يلي:

  • يحرك يديه ويرفعهما إلى الفم.
  • القدرة على تنسيق والتحكم بالرؤية والحركات.
  • يتبع الأجسام التي تتحرك بعينيه من جانب إلى آخر.
  • يستكشف الألعاب عن طريق الإمساك بها بين يديه والنظر إليها وتحريكها.
  • يستطيع السيطرة على وضعية الرأس قائمًا عند الجلوس.
  • قادر على رفع رأسه وصدره وهو في وضعية الاستلقاء البطني.
  • يتقلب من الأمام إلى الخلف، ويتدحرج إلى اليمين واليسار.
  • يجلس مع طرف داعم له من جهة ما (شخص يسنده أو الطفل يستند على شيء ما).

كيف يتطور دماغ طفلك في الشهر الرابع

إليك عزيزتي الأم أبرز المعالم المعرفية والعقلية التي يجب مراقبتها في هذا الشهر:

  • الثرثرة ومحاولة تقليد لغة الكبار.
  • يبتسم من تلقاء نفسه.
  • يبكي بطرق مختلفة (للتعبير عن الإنزعاج والجوع والنعاس والملل وما إلى ذلك).
  • يستمتع باللعب ويضحك، وقد يتفاعل بمشاعر سلبية كالبكاء مثلًا إذا توقف الآخرون عن اللعب.
  • يحب أن يقلد تعابير الوجه التي يظهرها الكبار، مثل الابتسامة أو العبوس.
  • يصبح قادرًا على التعرف على الأشخاص من مسافة بعيدة.
  • يحسن وضوح البصر ويستمتع بالنظر إلى المزيد من الأنماط والأشكال والألوان.
  • يمكنك تشتيت انتباهه بسهولة. على سبيل المثال، من الممكن مقاطعة الطفل الذي يركز على الرضاعة بأي مصدر صوتي أو ضوضاء.
  • يبدأ في التنبؤ بالروتين وردات فعل الآخرين، كما يكرر السلوكيات التي تنتج التأثير المطلوب.

علامات اضطرابات تطور الطفل في الشهر الرابع

على الرغم من اختلاف معدل نمو الأطفال فيما بينهم واختلاف العلامات المميزة لتطور لكل طفل وبدء ظهور كل منها، إلا أن هنالك عدة علامات مرضية إذا ظهرت لدى طفلك عليك الاتصال بطبيب الأطفال الخاص به واستشارته، فهي تدل على تأخر تطوره الطبيعي وبالتالي وجود حالة مرضية لديه. لنذكر أبرز وأشيع هذه العلامات:

  • عدم الاكتراث للأشياء والأشخاص من حولهم.
  • لا يصدر أصواتًا طفولية مثل باقي الأطفال الطبيعين.
  • لا يحرك يديه وقدميه أو أصابعه بشكل الطبيعي والمتوقع، أو لا يفعل حركات تناسب عمره.
  • عدم قيامه بأي ردة فعل للتنبيهات اللفظية والبصرية والحركية من حوله، فلا يدير رأسه عندما يتحدث إليه أحدهم، ولا تتبع عينيه المؤثر أو المنبه البصري.
  • لديهم سحنة جامدة لا يتأثرون بما حولهم ولا تظهر مشاعرهم على وجوههم ولا يبتسمون أيضًا.
  • غير قادر على رفع رأسه أو الجلوس كباقي الأطفال.
  • عدم زيادة وزنهم إلى الحد المطلوب والطبيعي.
  • إذا لاحظت أن طفلك يمتلك مهارات، ولكنه فقدها أو بدأ يظهر ضعفًا في جانب واحد من الجسم.

نصائح للآباء للمساعدة في تطور الطفل بالشكل السليم

  • يجب أن تشارك طفلك اهتماماته من خلال النظر بحب واهتمام إلى ما يحب أن يفعله وينجزه.
  • ابتسم في وجه طفلك دائمًا، وتحدث إليه بصوت لطيف.
  • يجب أن تخصص أوقاتًا للتحدث إلى طفلك أثناء روتين حياتك اليومي.
  • الاستجابة بسرعة إلى طفلك عند بكائه وتلبية احتياجاته.
  • كرر الأصوات التي يعيدها طفلك باستمرار.
  • شجع طفلك على التدحرج والحركة من خلال وضعه على سطح صلب.
  • ساعد طفلك على التحكم بتنسيق حركات يديه عند إمساكه لألعابه والأشياء الأخرى.
  • الاهتمام بتغذية طفلك وإعطائه من الأغذية ما يناسب عمره وطبيعة جسده.
  • لا تجعل طفلك يعتمد على الهواتف الذكية من أجل التسلية ويدمن عليها، لذلك شجعه على اللعب بالألعاب، والغناء والرقص على أغاني الأطفال، والاطلاع على كتب الأطفال بما فيها من رسومات وألوان.
  • عليك المتابعة والاستمرار في التحدث والقراءة لطفلك الصغير، وذلك لمساعدته على تعلم اللغة وتطوير طرق التواصل لديه.

عادة يستخدم الأطباء معاييرًا معينة لمعرفة ما إذا كان الطفل ينمو كما هو متوقع. حيث أن هناك مجموعة كبيرة من الأسس والتصنيفات التي تحدد لنا ما إذا كان الطفل يكتسب المهارات في وقت مبكر أو متأخر، وهل تطوره الروحي الحركي مماثل لأقرانه ومناسب لعمره أم لا.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.