طرق تسمين الطفل الرضيع

طرق تسمين الطفل الرضيع

كثيرًا ما تهتم الأم بمعدلات نمو الطفل، خاصةً عندما يتعلق الأمر بوزنه. بالتالي إذا كان الطفل يأكل بشكل جيد لكنه لا يكتسب الكثير من الوزن، هذا الأمر لا يستدعي القلق من الأم. حيث يوجد أطفال يمتلكون معدل أيض عالي، ويحرقون سعرات حرارية بشكل أسرع. لذلك لا بد من تدعيم نظامهم الغذائي بأطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية لنمو الجسم. بينما الأطفال الذين لديهم سوء تغذية، يستدعي ذلك استخدام نظام غذائي يساعد على زيادة الوزن، مما قد يؤدي إلى السمنة لدى الطفل. لهذا سنحاول في هذا المقال التعرف على طرق تسمين الطفل الرضيع، ومعدل وزن الرضيع بشكل طبيعي، وبعض الأطعمة التي تساعد في تسمين الرضيع.

وزن الطفل الرضيع

وزن الطفل الرضيع
وزن الطفل الرضيع

أغلب الأطفال يولدون بعد اكتمال مدة الحمل التي تقارب 38-40 أسبوعًا، حيث تتراوح أوزانهم بين 2.7 إلى 4 كغ. ولكن أحيانًا قد يولد أطفال بوزن أعلى من 4 كغ أو أقل من 2.7 كغ مع امتلاكهم صحة جيدة. بشكل عام يفقد الأطفال حديثي الولادة بعض الوزن أول خمس إلى سبعة أيام من ولادتهم. حيث يكون الحد الطبيعي لخسارة الوزن حوالي 5% من وزن طفل حديث الولادة يعتمد على الحليب الصناعي في غذائه. أما بالنسبة لطفل حديث الولادة يعتمد على حليب الثدي تكون خسارة 7-10% من وزنه أمر طبيعي. ويجب التذكير أن وزن المولود يتأثر بعدة عوامل، على سبيل المثال: مدة الحمل، جنس الطفل، صحة الأم، وتغذيتها أثناء الحمل، بالإضافة إلى عدد مرات الحمل والولادة لدى الأم.

طرق تسمين الطفل الرضيع

تعتمد طرق تسمين الطفل الرضيع على نوع الرضاعة وعمره. بالتالي تنقسم إلى مرحلتين:

  • عمر الطفل أقل من ستة أشهر: يكون حليب الأم ودسمه أفضل غذاء للرضيع في هذه المرحلة من عمره. بسبب اعتماده على الرضاعة الطبيعية بشكل أساسي، حيث يتراوح عدد الرضعات بين ثماني إلى اثني عشر رضعة يوميًا. بالإضافة إلى الاهتمام بتناول الأم الأطعمة المدرة للحليب والمفيدة للطفل، كالحمص، والحليب، واللوز، مع التأكيد على تناول الأم وجبات غنية بالبروتين. أما في حال الاعتماد على الحليب الصناعي في غذاء الرضيع، يمكن تسمين الطفل الرضيع عن طريق إرضاعه من ثماني إلى اثني عشر رضعة يوميًا وتقل إلى ست أو ثمانية رضعات بعد أربعة أشهر من عمره. إذا كان الطفل لا يرغب بتناول الكثير من الرضعات يفضل تكثيف الرضعة بزيادة كمية حليب البودرة ضمن الرضعة. كما يمكن إدخال الأطعمة الصلبة كالحبوب، بالإضافة إلى الخضراوات، والفواكه المهروسة بجانب الرضاعة الطبيعية أم الصناعية بدءًا من سن أربعة أشهر. وهناك بعض الأطعمة، كالبطاطس، والقرع، والحليب، والبيض تساعد على تسمين الرضيع مع التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بإعطائهم للرضيع.
  • عمر الطفل أكثر من ستة أشهر: لدى بلوغ الطفل ستة أشهر من عمره، ويمكن إضافة اللحوم المهروسة إلى نظامه الغذائي المعتمد على الفواكه والخضراوات بجانب الرضاعة الطبيعية أم الصناعية. كما يمكن إضافة الزبدة لتسمين الطفل بمعدل من نصف ملعقة إلى ملعقة ونصف ضمن وجباته اليومية. بالنسبة لبلوغ الطفل سبعة أشهر من عمره، يمكن إعطاء الطفل طعام غير مهروس، كذلك صفار البيض من مرة إلى مرتين أسبوعيًا. وعندما يصبح عمر الطفل تسعة أشهر نقدم له البيض، والخضراوات المطهوة، وقطع من الخبز كل ساعتين إلى أربع ساعات، مع الاستمرار بإعطاء الفواكه والخضراوات، وكذلك الرضاعة. أما لدى وصول الطفل إلى عامه الأول يصبح وزنه ثلاثة أضعاف ما كان عليه عند الولادة.

اقرأ أيضاً: غذاء المرضعة لتسمين الرضيع

معدل زيادة وزن الرضيع بالشهر بشكل طبيعي

يعتبر وزن الرضيع من الأمور التي تسبب قلق لدى الأم بشكل خاص عند ولادة الطفل بوزن أقل من المعدل الطبيعي. بالتالي سنتعرض المعدل الطبيعي لوزن الرضيع خلال أول سنة:

  • يكون الوزن المثالي للطفل عند الولادة حوالي ثلاث كيلو غرامات ونصف. حيث يتراوح المعدل الطبيعي لوزن الطفل ما بين 2.5 -4.5 كغ.
  • يصبح وزن الطفل لدى بلوغه ثلاثة أشهر من عمره حوالي ستة كيلو غرامات ونصف. حيث يتراوح المعدل الطبيعي لوزن الطفل ما بين 5-8 كغ.
  • يبلغ الوزن المثالي لطفل عمره ستة أشهر حوالي ثمانية كيلو غرامات. حيث يتراوح المعدل الطبيعي لوزن الطفل ما بين 6-10.5 كغ.
  • في عمر التسعة أشهر يبلغ الوزن المثالي للطفل حوالي تسعة كيلو غرامات. حيث يتراوح المعدل الطبيعي لوزن الطفل ما بين 7-11 كغ.
  • عند بلوغ الطفل عامه الأول يصبح وزنه حوالي عشرة كيلو غرامات. حيث يتراوح المعدل الطبيعي لوزن الطفل ما بين 8-12 كغ.

أطعمة تساعد في تسمين الطفل الرضيع

احتياج الرضيع من الحليب
أطعمة تساعد في تسمين الطفل الرضيع

كما ذكرنا سابقًا طرق تسمين الطفل الرضيع. وهناك بعض الأطعمة الصحية التي يمكن الاعتماد عليها لزيادة وزن الطفل. نذكر منها:

  • حليب الأم: الغذاء الأهم بالنسبة للرضيع، حيث يشكل مناعة لدى الطفل مدى الحياة. ويمكن إدخال الأطعمة الصلبة في النظام الغذائي للطفل بعد ستة أشهر من عمره إلى جانب حليب الثدي.
  • الموز: تعتبر فاكهة غنية بالبوتاسيوم وفيتامين ج وفيتامين ب 6، بالإضافة إلى السعرات الحرارية. مما يجعله غذاءًا مناسبًا لتسمين الطفل. ويمكن تقديمه للطفل مهروسًا أو عصيرًا.
  • البيض: يعتبر البيض غذاءً عني بالدهون المشبعة والفيتامينات والمعادن الضرورية لبناء جسم الطفل. إذ يجب البدء بتقديم البيض للطفل بعد بلوغ عامه الأول.
  • الدجاج: يعتبر الدجاج مصدر هام للبروتين، بالإضافة إلى سهولة هضمه من قبل الطفل. إذ يساهم في بناء عضلات الطفل، مما يسبب اكتساب وزن صحي للطفل.

اقرأ أيضًا: كم علبة حليب صناعي يستهلكها الرضيع في الشهر

أخيرًا، وبعد معرفة طرق تسمين الطفل الرضيع مع المعدل الطبيعي لزيادة وزنه. يجب التأكيد على مراقبة وزن الطفل من قبل الأم بشكل دوري مع الاطلاع على مدى توافق وزنه مع عمره، بالإضافة إلى عدم محاولة تسمينه حتى لا يسبب ذلك مشاكلًا صحية لدى الطفل.

44 مشاهدة