موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

علاج رمد العين للأطفال حديثي الولادة الأسباب والأعراض

Eye conjunctivitis treatment for newborns causes and symptoms

رمد العين للأطفال أو العين الوردية Pinkeye أو كما يسمى بالتهاب الملتحمة Conjunctivitis من الأمراض شائعة الحدوث عند الأطفال حديثي الولادة. إذا كنت تبحثين عن الأسباب الرئيسية لحدوث رمد العين للأطفال حديثي الولادة وكيفية علاجه تبعًا للعامل المسبب له، يمكنك الاطلاع على مقالنا اليوم عبر موقع طلاب نت.
قد تصبح أجفان عيني طفلك الصغير منتفخة وحمراء أو وردية اللون بعد ولادته، وقد تصاحبها أعراضًا أخرى مختلفة. كما تظهر هذه الحالة في غضون أسبوع إلى أسبوعين من ولادة الطفل ولادة طبيعية. ومن الممكن أن تصيب العين الوردية (رمد العين الوليدي) إحدى عيني الطفل أو كلتا عينيه. عادة ما تختفي الأعراض دون أي علاج، لكن يجب طلب استشارة الطبيب دائمًا لتحديد كيفية علاج الحالة في حال عرف العامل المسبب لها.

أعراض رمد العين عند الأطفال حديثي الولادة

إن الأطفال حديثي الولادة معرضون لخطر الإصابة برمد العين أكثر من غيرهم، وخاصة أن مناعتهم تكون غير مكتملة في الفترة الأولى من حياتهم بعد الولادة. حيث تعتبر الحكة ودماع العينين إلى جانب اللون الأحمر أو الوردي الذي يظهر في ملتحمة العينين والجفنين، من الأعراض الشائعة للإصابة برمد العين عند الأطفال. في بعض الحالات، قد نلاحظ تورمًا واحمرارًا في الجفون عند معظم الأطفال، مصحوبًا بتراكم قشري يتركز في زوايا عيونهم وإفرازات متنوعة وأعراض مرضية أخرى تختلف تبعًا لسبب الإصابة. كما سيعاني الأطفال أحيانًا من البكاء الشديد نتيجة انزعاجهم من الحكة وشعورهم بالحرقان والألم في العينين. بالإضافة إلى ذلك، قد يصاب الأطفال بالحساسية والانزعاج تجاه الضوء الساطع. ومن الممكن أن تختلف الأعراض الأخرى لرمد العين عند الأطفال حسب نوع الإصابة، وتشمل ما يلي:

  • الكلاميديا: عادة ما يبدأ التهاب الملتحمة (رمد العين) الناجم عن الكلاميديا بعد مرور حوالي 5 إلى 14 يوم من ولادة الطفل. لكنه قد يحدث في وقت متأخر في بعض الأحيان، أي بعد مرور 6 أسابيع تقريبًا من الولادة. سيعاني الأطفال حديثي الولادة من تورم وردي اللون في الجفون وإفرازات مائية أيضًا حاوية على كميات متزايدة من القيح.
  • السيلان: عادة ما يبدأ التهاب الملتحمة (رمد العين عند الأطفال حديثي الولادة) الناجم عن السيلان بعد يومين إلى خمسة أيام من الولادة. سيعاني الأطفال حديثو الولادة من التهاب شديد في الجفون وإفراز صديدي أو قيحي لزج من العينين.
  • رمد العين الناجم عن المواد الكيميائية: عادة ما يبدأ التهاب الملتحمة الناجم عن المواد الكيميائية، مثل (القطرات العينية) في غضون 6 إلى 8 ساعات من وضع القطرة. وعادة يختفي الالتهاب من تلقاء نفسه في غضون عدة أيام (من 2 إلى 4 أيام).
أعراض رمد العين للأطفال
أعراض رمد العين للأطفال

أسباب رمد العين للأطفال

عندما يصاب الطفل حديث الولادة بالعين الوردية Pinkeye في الأسابيع القليلة الأولى من حياته، فغالبًا ما يكون سبب ذلك إما العدوى الإنتانية أو القطرات العينية. حيث من الممكن أن تنتقل العدوى من الأم إلى الجنين عبر قناة الولادة أثناء عملية الولادة. إليك ما يجب معرفته عن كل سبب من هذه أسباب رمد العين (التهاب الملتحمة) عند الأطفال حديثي الولادة فيما يلي:

  • انسداد القناة الدمعية: قد يعاني حديثو الولادة أحيانًا من انسداد في القناة الدمعية. ينتج عن ذلك عدم مقدرة طفلك على تصريف دموعه عبر القناة الدمعية، ومن ثم الأنف. عادة ما تختفي هذه الحالة المرضية من تلقاء نفسها مع نضوج طفلك ونموه. على الرغم من أن هذه الحالة شائعة الحدوث نسبيًا. إلا أنه يجب عليك دائمًا عرضها على الطبيب وتقييمها لاستبعاد حدوث أي خطورة محتملة.
  • مضادات الميكروبات الموضعية (القطرات العينية): تحتوي قطرات العين على مواد كيميائية طبية فعالة لعلاج الكثير من الحالات المرضية التي تصيب العينين. عادة تعطى هذه القطرات للأطفال حديثي الولادة من أجل الوقاية من حدوث الالتهابات البكتيرية في ملتحمة العين.
  • الالتهابات البكتيرية المكتسبة عند الولادة: قد تصاب الأم خلال فترة حملها بأنواع مختلفة من البكتيريا، وأشيعها (الكلاميديا والسيلان). من الممكن أن تنتقل هذه العدوى البكتيرية إلى المولود الجديد في وقت الولادة الطبيعية.
  • عدوى فيروسية أو بكتيرية أخرى: يوجد أنواع أخرى من الإنتانات الفيروسية والبكتيرية إلى جانب الالتهابات البكتيرية المكتسبة عند الولادة. وقد تسبب هذه العدوى أعراضًا أخرى في الجسم بالإضافة إلى رمد العين، وأكثرها شيوعًا تلك التي تصيب الجهاز التنفسي والارتفاع الشديد في درجة الحرارة.

شاهد أيضًا: كيف تكتشفين ضعف نظر طفلك.

علاج رمد العين للأطفال الناجم عن العدوى البكتيرية

قد يعالج الأطباء التهاب الملتحمة الوليدي (رمد العين عند الأطفال حديثي الولادة) الناجم عن عدوى بكتيرية بالمضادات الحيوية. ويعتمد نوع العلاج عادة على شدة العدوى من جهة والبكتيريا المسبية لها من جهة أخرى. لدينا أشكال وطرق عديدة لإعطاء هذه المضادات الحيوية. حيث أن بعضها يعطى كقطرة أو مرهم في العين (بشكل موضعي). بينما يعطى الشكل الآخر للمضادات الحيوية عن طريق الفم أو عن طريق الوريد أو كحقنة في العضل. ومن الممكن أن يلجأ الأطباء لعلاج التهاب الملتحمة عند حديثي الولادة إلى مزيج من المضادات الحيوية الموضعية والفموية أو الوريدية أو العضلية.

ويمكنك أيضًا إعطاء الأسيتامينوفين (السيتامول) أو الإيبوبروفين لتخفيف الأعراض المزعجة. تشمل علاجات الأسباب الشائعة لالتهاب الملتحمة الوليدي الناجم عن البكتيريا ما يلي:

  • الكلاميديا: عادةً ما يلجأ الأطباء إلى استخدام المضادات الحيوية عن طريق الفم لعلاج هذا النوع من التهابات الملتحمة.
  • المكورات البنية: يعطي الأطباء المضادات الحيوية عن طريق الوريد (IV) أو العضل (IM) في هذه الحالة. قد يتطور التهاب الملتحمة (رمد العين) الناجم عن الإصابة بالسيلان لتصبح خطيرة إذا لم تعالج بشكل جيد. حيث من الممكن أن تسبب حدوث تقرحات مفتوحة في القرنية وبالتالي العمى.
  • الأنواع الأخرى للبكتيريا والفيروسيات: عادة ما يلجأ الأطباء إلى القطرات أو المراهم الحاوية على المضادات الحيوية المناسبة لعلاج التهاب الملتحمة الذي تسببه الأنواع الأخرى من البكتيريا والفيروسات. كما ننصحك أيضًا بغسل اليدين جيدًا قبل وبعد لمس العين المصابة.
علاج رمد العين للأطفال
علاج رمد العين للأطفال

علاج رمد العين للأطفال الناجم عن انسداد القناة الدمعية

في حالات التهاب الملتحمة الناجم عن انسداد القناة الدمعية، ننصحك بتطبيق تدليك لطيف (بدون ضغط شديد) وبشكل دائري على المنطقة بين العين والأنف. قد يساعد هذا الإجراء على حل المشكلة والتعافي منها بشكل تلقائي بعد مرور فترة زمنية. ولكن من الممكن أن يحتاج المولود إلى الجراحة في حال بلغ الطفل عامه الأول ولم تعالج هذه المشكلة لديه.

علاج رمد العين للأطفال الناجم عن قطرات العين

ينصح بعض الأطباء باستخدام مرهم حاوي على مضاد حيوي معين أو قطرات عينية حاوية على مادة كيميائية طبية لجميع الأطفال حديثي الولادة بعد ولادتهم مباشرة. ذلك من أجل تأمين وقاية وحماية لهم من تطور التهاب ملتحمة (رمد العين) بسبب البكتيريا أو الفيروسات التي يمكن أن تنتقل إليهم عند الولادة الطبيعية. وقد يتسبب هذا العلاج الوقائي في تطور التهاب ملتحمة كيميائي خفيف الدرجة عند معظم الأطفال. ولا تحتاج هذه الحالة إلى علاج نوعي، ويشفى الالتهاب من تلقاء نفسه (العلاج غير مطلوب). حيث يتحسن المولود عادة في غضون 24 إلى 36 ساعة. كما ننصحك بالتوقف عن استخدام القطرة أولًا ثم شطف العين باستخدام محلول ملحي أو بالماء النقي ثانيًا.

هل رمد العين معدي للأطفال

تعتبر العين الوردية أو التهاب الملتحمة معدية إذا كانت ناجمة عن العدوى البكتيرية أو الفيروسية. ومن الممكن أن تنتشر للأطفال الآخرين بمجرد ظهور الأعراض لدى الطفل المصاب، وطوال فترة وجود الإفرازات المائية أو القيحية في عينيه، أو حتى 24 ساعة بعد البدء باستخدام المضادات الحيوية.

عادة ما يصاب الأطفال الآخرون بالعدوى عن طريق لمس الطفل المصاب أو عينيه أو مفرزاته أو أشيائه الخاصة. على سبيل المثال (منديل ورقي مستعمل وملوث بمفرزاته أو ثيابه وملابسه الخاصة).

خلال فترة الصيف، من الممكن أن ينتشر رمد العين للأطفال عبر حوض السباحة. حيث تنتقل العدوى عندما يسبح الأطفال في المياه الملوثة أو عندما يتشاركون المناشف الملوثة. ويمكن للطفل الصغير المصاب أن ينقل العدوى إلى عينه السليمة عن طريق فرك عينه المصابة أو لمسها بيديه، ثم لمس العين الأخرى. كما يمكن أن تنتشر بشكل مباشر بين الأطفال من خلال السعال والعطس أيضًا.

وأخيرًا، يجب أخذ أي عدوى تصيب عيني الطفل حديث الولادة على محمل الجد، وطلب استشارة الطبيب بأسرع وقت ممكن. إذ قد تتطلب الحالة تقييمًا طبيًا سريعًا وعلاجًا فعالًا وإسعافيًا، خوفًا من تطورها إلى درجة خطيرة ومؤذية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.