موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

Breastfeeding time in minutes

الرضاعة الطبيعية هي عندما ترضعين طفلك حليب الثدي، وتكون عادةً بشكل مباشر من ثديك. وتكون مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق تتراوح ما بين 10 إلى 40 دقيقة. وتعتمد على حجم طفلك وعمره وعدد المرات التي يأكل فيها. وعند اللجوء للرضاعة الطبيعية يراودك شعور بأن هنالك الكثير من الأمور التي عليك فهمها واستيعابها. لذا خصصنا نحن موقع طلاب نت مقالنا التالي الذي يتعلق بالرضاعة الطبيعية ومع توضيح مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق حسب عمر طفلك.

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق حسب العمر

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق حسب العمر
مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق حسب العمر

 

عمر الطفل له تأثير كبير على المدة التي يستغرقها في الرضاعة الطبيعية. حيث يحتاج الرضع وحديثي الولادة على وقت كافي لتعلم كيفية الرضاعة وإمساك حلمة الثدي. بينما يصبح الأطفال الأكبر سنًا أقدر على ذلك، ويمكنهم إفراغ الثدي بوقت قصير. وإليك بعض المعلومات العامة عن العمر وأوقات تغذية طفلك:

  • الرضع وحديثي الولادة: يوضع الرضيع على الثدي كل ساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل لمدة 10 إلى 15 دقيقة. مع العلم تساعد مدة الرضاعة من 20 إلى 30 دقيقة في كل رضعة على ضمان حصول طفلك على ما يكفي من حليب الثدي. كما يتيح وقت كافي لتحفيز جسمك في بناء مخزون الحليب للرضعة التالية.
  • الأطفال من عمر 3 إلى 6 شهور: تقل مدة الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر بشكل تدريجي، ويصبح الوقت بين الوجبات أطول قليلًا عند بلوغ طفلك عمر ثلاثة إلى ستة شهور حيث يرضع وينمو بشكل جيد كما يزداد وزنه. وقد يستغرق حوالي 5 إلى 10 دقائق من كل ثدي أي في الرضعة الواحدة 20 دقيقة لحصوله على ما يكفي من الحليب.

شاهد أيضًا: الرضيع في الشهر السادس 

  • الأطفال من عمر 6 إلى 9 شهور: مع بدء تناول الطعام الصلب والشرب من الكوب والتحرك بحرية أكبر، يأخذ الأطفال الأكبر سنًا كميات من حليب الثدي بشكل سريع ويرضع في كل مرة ما لا يقل عن 15 دقيقة موزعة على الثديين. بينما بحلول المساء يقضون وقت أطول في الرضاعة الطبيعية.
  • الأطفال فوق 9 أشهر: لا ينبغي أن تكون الرضاعة الطبيعية الجزء الأساسي من النظام الغذائي للطفل. حيث من المهم أيضًا أن يأكل من مجموعة متنوعة من الأطعمة. فقد يرضع الطفل من حين لآخر وبسرعة ومع ذلك يبقون مدة أطول في الرضاعة عند حاجتهم للأمان والراحة وخصوصًا في فترة المرض أو بعده.

كم تستغرق مدة الرضاعة الطبيعية من كل ثدي

تستند مدة الرضاعة الطبيعية من كل ثدي إلى كمية الحليب المخزنة في الثديين. ومن الأفضل أن يرضع طفلك من ثدي واحد وإفراغه قبل الانتقال للآخر. وعند إرضاعه من ثدي واحد أثناء الوجبة الواحدة احرصي على إرضاعه من الثدي الآخر في بداية الرضعة التالية.

شاهد تحضير الثدي للرضاعة الطبيعية

كم مرة يجب إرضاع الطفل

يعتمد عدد المرات التي ترضعين فيها طفلك على ما إذا كان يفضل وجبات صغيرة متكررة أم وجبات أكبر ضمن فترات أطول. ومن الممكن أن تكون بين 8 إلى 12 مرة خلال 24 ساعة. وعادةً لا يتم توزيع الوجبات بشكل متساوٍ على مدار الساعة. فغالبًا حديثي الولادة يرغبون بالرضاعة كل 2 إلى 3 ساعات، وبحلول شهرين قد تكون الرضاعة كل 3 إلى 4 ساعات. ومع بلوغ الطفل 6 أشهر تتراوح من 4 إلى 5 ساعات. وبالطبع معظم الأطفال يختلفون في طول الوقت الذي يستغرقه في كل رضعة.

شاهد أيضًا: عدد مرات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

علامات حصول الرضيع على مدة كافية من كل رضعة

  • اكتساب طفلك وزن جيد.
  • طفلك ينام بشكل جيد بين كل رضاعة وأخرى.
  • بعد اليوم الخامس من عمره يبلل أكثر من 6 حفاضات يوميًا.
  • ثدييك أقل امتلاء بعد كل رضعة.

العوامل التي تؤثر على مدة الرضاعة الطبيعية

الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يمكن أن يرضعوا رضاعة كاملة خلال 8 دقائق بينما يحتاج الرضع إلى 30 دقيقة أو أكثر للحصول على نفس الكمية من حليب الثدي. الأمور التي تؤثر على مدة الرضاعة، وتغذية طفلك:

  • العمر: الطفل الأكبر سنًا يمكن أن يحصل على كمية كافية من الحليب في فترة أقصر مقارنة بالرضيع.
  • فترة اليقظة: الطفل النائم قد لا يرضع رضاعة طبيعية أو بسرعة مثل الطفل المستيقظ.
  • تدفق الحليب: إذا كان حليبك يتدفق بسرعة، فيوجد المزيد من الحليب المتاح لطفلك.
  • الصحة: الطفل إذا كان مولود بمشكلة صحية فقد يتعب بسرعة أثناء الرضاعة الطبيعية، بالتالي تؤدي فترات الراحة المتكررة أثناء الرضاعة إلى إطالة فترة الرضاعة.
  • إمدادات الحليب: إذا كان لديك انخفاض في إمداد حليب الثدي أو إذا كان طفلك يمر بطفرة نمو، فقد يستغرق طفلك وقت أطول في الرضاعة الطبيعية في محاولة لحصوله على المزيد من الحليب.

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية لطفلك

فوائد الرضاعة الطبيعية لطفلك
فوائد الرضاعة الطبيعية لطفلك

الرضاعة الطبيعية تساعد على نمو الطفل بشكل سليم وتحميه من الإصابة بالأمراض، كما تمده بالعناصر الغذائية الضرورية، ومن فوائد الرضاعة الطبيعية لطفلك:

  • يوفر حليب الثدي تغذية مثالية لطفلك: يحتوي حليب الثدي على كل ما يحتاجه طفلك خلال الأشهر الستة الأولى من عمره. وفي الأيام الأولى بعد الولادة ينتج ثدييك اللبأ وهو سائل سميك غني بالبروتين وقليل السكر ويحوي مركبات مفيدة يساعد على نمو الجهاز الهضمي غير الناضج للرضع وحديثي الولادة. وبعد عدد من الأيام ينتج الثديان كميات أكبر من الحليب مع نمو معدة طفلك. لكن ما ينقصه هو فيتامين د، لذا يوصى باستخدام قطرات فيتامين د.
  • يساعد حليب الثدي على محاربة الفيروسات والبكتيريا.
  • تقليل مخاطر إصابة طفلك بالعديد من الأمراض ومنها: نزلات البرد، التهاب الأذن الوسطى، التهاب الجهاز التنفسي، التهاب الأمعاء، الإسهال والقيء، أمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة البلوغ.
  • زيادة الوزن بشكل صحي والوقاية من السمنة الزائدة عند الأطفال. حيث ينظم الأطفال الذين يرضعون من الثدي استهلاكهم للحليب ذاتيًا.
  • تجعل الأطفال أكثر ذكاء: قد يكون هناك اختلاف في نمو الدماغ بين الطفل الذي يرضع من الثدي والطفل الذي يرضع حليب صناعي. وقد يكون ناتجًا عن العلاقة الحميمية الجسدية واللمس والاتصال بالعين بين الأم وطفلها المرتبط بالرضاعة الطبيعية والمحتوى الغذائي. حيث أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم درجات ذكاء أعلى وأقل عرضة لمواجهة صعوبات في التعلم وتطور المشاكل السلوكية لديهم مع تقدمهم بالسن.
  • يوصى بإعطاء طفلك حليب الثدي فقط خلال الأشهر الستة الأولى من حياة طفلك. وبعد هذه المرحلة إعطاءه حليب الثدي بجانب بعض الأطعمة الصلبة يساعد على النمو والتطور بشكل صحي.

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية للأم

للرضاعة الطبيعية فوائد لك وكلما زاد إرضاعك زادت الفوائد، ومنها:

  • توفر الرضاعة الطبيعية حماية طويلة الأمد ضد الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض.
  • خسارة الوزن: بعد ثلاث أشهر من الرضاعة من الممكن مواجهة زيادة في حرق الدهون مقارنة بالأمهات غير المرضعات.
  • تساعد الرحم على الانقباض.
  • التقليل من احتمال الإصابة الاكتئاب: النساء اللواتي يرضعن من الثدي أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة مقارنةً باللواتي يفطمن مبكرًا أو لا يرضعن.
  • التقليل من مخاطر الإصابة بالأمراض: ضغط الدم المرتفع والتهاب المفاصل وهشاشة العظام، وارتفاع نسبة الدهون في الدم ومرض القلب وداء السكري.

شاهد أيضًا: أسباب فقدان الوزن أثناء الرضاعة

وأخيرًا كلنا نعلم بأن قرار الرضاعة قرار شخصي فإذا كنت تعانين من مشكلة في الرضاعة الطبيعية وخاصة عند شعورك بألم عند إرضاع طفلك أو إن وزنه لا يزيد بشكل طبيعي ننصحك بمراجعة الطبيب المختص لاتباع الإرشادات والنصائح السليمة لك ولطفلك.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.