أسهل الطرق لتجشؤ الرضع

أسهل الطرق لتجشؤ الرضع

أسهل الطرق لتجشؤ الرضع يمكنها أن تساعدك في تجنب العديد من المشاكل التي قد تواجهك مع طفلك الرضيع. وفي حال أصبحت أمًا للمرة الأولى فلعلك تحتاجين لبعض النصائح لكي تتمكني من رعاية طفلك بالشكل الأمثل. في حين تتناقل الأجيال نصائح العناية بالأطفال وتخبرها الأمهات للبنات، سنقوم نحن من خلال منصة طلاب نت بتزويدك بالعديد من تفاصيل العناية بطفلك لتحصلي على أجمل الأوقات برفقة طفلك الذي يكبر يومًا بعد يوم. وإليك مقال اليوم لتتعرفي على الطرق الصحيحة لتجشؤ طفلك الرضيع.

لماذا يجب أن يتجشأ الطفل

قبل التعرف على أسهل الطرق لتجشؤ الرضع يجب التعرف على أهمية التشجؤ للرضع. فالتجشؤ جزء أساسي من روتين تغذية طفلك وله دور مهم في منع العديد من المشاكل التي يمكن أن تزعج طفلك الرضيع. وقد تظن العديد من الأمهات أن تجشؤ الطفل الرضيع مجرد أحد العادات التي اعتادت الأمهات عليها مع الزمن. ولكن هذا الاعتقاد خاطئ لأن تجشؤ الرضع مهم جدًا وخاصةً خلال الأشهر الأولى من الحياة.

حيث يساعد التجشؤ على التخلص من بعض الفقاعات الهوائية التي حصل عليها طفلك أثناء الطعام. فهذه الفقاعات الهوائية تدخل إلى معدة الطفل أثناء الرضاعة سواءً الطبيعية أو الصناعية، ودخول هذه الفقاعات يتسبب بانزعاج هضمي لطفلك الرضيع وقد يتسبب بالمغص البطني الذي يعاني منه معظم الأطفال الرضع مما يؤرق راحتهم وراحة الأمهات أيضًا.

ويتسبب هذا المغص البطني ببكاء الطفل الرضيع بشكل شبه متواصل ويمنعه من النوم براحة مما يسبب بدوره بالقلق للأم. ولذلك تجشؤ الطفل الرضيع قد يجنبك هذه المشكلة التي ستؤثر عليك وعلى طفلك على حد سواء. كما يجنب تجشؤ الرضيع من بصقه للحليب بعد إنهاء وجبته وهذه فائدة أخرى مهمة لتجشؤ الرضع.

لا توجد قاعدة عامة للوقت الأنسب لتجشؤ طفلك الرضيع ولا لاستخدام واحدة من أفضل الطرق لتجشؤ الرضع. حيث يحتاج بعض الأطفال إلى التجشؤ خلال الوجبة الطعامية بينما يحتاج آخرون إلى التجشؤ بعد الانتهاء من الطعام. ستلاحظين مع مرور الوقت احتياجات طفلك الرضيع وتتأقلمين معها ليصبح تجشؤه جزء بسيط من روتين تغذيته ولا يسبب لكما أي مشاكل.

شاهد أيضًا: علامات تدل على حاجة الطفل إلى التجشؤ.

أسهل الطرق لتجشؤ الرضع

هناك ثلاث تقنيات شائعة وتعد من أفضل الطرق لتجشؤ الرضع، يمكنك أن تجربي جميع هذه الطرق لاختيار الأفضل لطفلك أو يمكنك القيام بها بالتناوب ويعود ذلك لما يناسب طفلك الرضيع. وهذه التقنيات الثلاث هي:

  • فوق الكتف: احملي طفلك الرضيع ليصبح رأسه فوق كتفك وصدره ملتصق بصدرك، وادعمي رأسه من الخلف بيدك. ومن ثم ربتي على ظهر طفلك برفق ويستحسن أن تضمي قبضتك عند التربيت حيث تساعد هذه الطريقة أكثر من التربيت براحة كفك. حاولي التربيت عدة مرات حتى يتجشأ طفلك، وينصح هنا بوضع منديل أو قطعة قماشية على كتفك تحسبًا لبصق الطفل.
  • الجلوس في حضنك: يمكن أن تساعد هذه الطريقة طفلك الرضيع لكي يتجشأ ويمكنك تنفيذها باتباع الخطوات التالية البسيطة:
      • اجعلي طفلك يجلس في حضنك وادعمي رأسه وذقنه بيدك.
      • افركي أو ربتي على ظهر طفلك باليد الثانية.
      • كرري التربيت بلطف على ظهر طفلك عدة مرات.
  • تجشؤ الطفل وهو مستلق في حضنك: ضعي طفلك بوضعية الاستلقاء في حضنك بحيث يكون وجهه متجهًا إلى الأسفل، ومن ثم قومي بالتربيت بلطف على ظهر طفلك عدة مرات حتى يتجشأ. ويفضل أن تحتفظي بقطعة قماشية في مكان قريب منك تحسبًا لبصق الطفل.

مع الوقت سيعتاد طفلك على الرضاعة دون إدخال كمية كبيرة من الهواء أثناءها مما سيسهل عليك مهمة تجشؤه وسيخفف من احتباس الغازات والمغص لديه، كما ستعتادان على اتباع واحدة من أفضال الطرق لتجشؤ الرضع. وفي حال ظهور علامات وجود الغازات بعد تجشؤ الطفل يمكنك جعل طفلك يستلقي على ظهره وبعدها قومي بتدليك بطنه برفق. كما يمكنك أن تحركي ساقي الطفل إلى الخلف والأمام مثل حركة ركوب الدراجة. ستساعد هذه الخطوات طفلك في التخلص من الغازات، وفي حال بقيت علامات الغازات عليه استشيري الطبيب لتحديد الوسيلة الأفضل لعلاج طفلك. ومن أهم علامات وجود غازات تزعج طفلك:

  • تقوس الظهر.
  • البكاء المستمر.
  • تقريب الساقين إلى البطن.
  • قبض الكف.

شاهد أيضًا: ما أسباب كثرة التجشؤ عند الأطفال.

هل سيصاب الطفل بالمغص إذا لم يتجشأ

هل سيصاب الطفل بالمغص إذا لم يتجشأ

بعد التعرف على أسهل الطرق لتجشؤ الطفل، سنتعرف على المغص عند الأطفال الرضع وهل هو متعلق بالتجشؤ أم لا. فالمغص عند الأطفال حالة شائعة جدًا وتؤرق العديد من الأطفال الرضع كما تؤرق ذويهم معهم. ويعد الطفل مصابًا بالمغص في حال استمر بكاؤه 3 ساعات في اليوم لمدة 3 أيام في الأسبوع لأكثر من 3 أسابيع. فلا يمكن اعتبار أي بكاء للطفل بسبب المغص، وذلك لأن البكاء الطريقة الوحيدة التي يستطيع الطفل أن يعبر فيها عن أن هناك خطب ما. لذلك في حال لاحظت أن طفلك يعاني من علامات المغص والغازات التي ذكرناها سابقًا فاستشيري الطبيب المختص لإيجاد حل للتخفيف عن طفلك.

أشارت عدد من الدراسات أن المغص عند الرضع يعود لأسباب مختلفة ولا يتعلق بعملية التجشؤ. بينما أثبتت دراسات أخرى فائدة التجشؤ بتخفيف الغازات التي تسبب المغص عند الطفل. وفي كل الحالات يمكنك ملاحظة المغص عند طفلك الرضيع منذ الأسبوع الثاني من عمره، وسيخف عند بلوغه 3 أو 4 أشهر. والأسباب وراء مغص الرضع متعددة ولا يمكن حصرها بعدم التجشؤ بعد الرضاعة فمن أبرز الأسباب للمغص عند الرضع:

  • تطور الجهاز الهضمي مما يمكن أن يتسبب بتشنج عضلاته.
  • الغازات المحتبسة في الجهاز الهضمي.
  • بعض الهرمونات التي يمكن أن تسبب آلام البطن.
  • شكل مبكر من الصداع النصفي.
  • الخوف.

يمكنك معرفة أسهل الطرق لتجشؤ الرضع من خلال تجربة الطرق المذكورة مع طفلك لتتوصلي إلى الطريقة الأنسب. تذكري أن تجشؤ الطفل سيساعده في التخلص من الغازات وبالتالي سيمدكما بالراحة من المغص والبكاء. ولكن ليست كل الحالات التي يبكي فيها طفلك نتيجة لإصابته بالمغص، لذلك راقبي طفلك عن كثب للتعرف على سبب بكائه.

شاهد أيضًا: ماذا أفعل للطفل الممغوص علاجات منزلية سريعة.

37 مشاهدة