موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كيفية تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب أمر يهم العديد من النساء، فما هي حبوب تأخير الدورة الشهرية؟ إذ تتردد على مسامع أطباء وطبيبات النساء والتوليد من قبل النساء، نظرًا لتزامن دوراتهن الشهرية مع أحداث مهمة في حياتهن قد لا يرغبن بهذه الحالة خلال تلك الأحداث، لذلك يلجأن لمختلف الطرق التي يمكن أن تساعدهن في تأخير الحيض لديهن؛ سواءً الطرق الدوائية أو الطرق الطبيعية. على سبيل المثال: المشروبات الطبيعية أو ممارسة التمارين الرياضية وغير ذلك. لكن ما حقيقة هذه الطرق؟ وهل توجد أدلة كافية لقدرتها على تأخير الطمث؟ هذا ما سنتعرف عليه ضمن مقالنا اليوم من خلال موقع طلاب نت. فابقوا معنا.

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب، أي من خلال اللجوء لبعض الطرق الطبيعية التي يعتقد البعض أنها تفيد في تأجيل الدورة  الشهرية. لكن بالرغم من هذا الأمر إلا أنه لا توجد أدلة علمية تثبت حقيقة هذه الطرق. ومن الأمثلة عليها نذكر ما يلي:

  • مشروب خل التفاح.
  • العدس المطحون.
  • علاوة على ذلك عصير الليمون.
  • كذلك ممارسة التمارين الرياضية.

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب باستخدام خل التفاح

في الحقيقة إن خل التفاح له العديد من الفوائد، على سبيل المثال: علاج كل من الحرقة الهضمية، وإذابة دهون المعدة وكذلك علاج حب الشباب. بعض هذه الفوائد مبنية على أسس مثبتة علميًا وبعضها الآخر لا، ومن ضمنها تأخير الدورة الشهرية بواسطته. حيث لا توجد أي تجربة أجراها الخبراء باستخدام خل التفاح كانت نتيجتها تأخير موعد الدورة الشهرية، باستثناء تجربة واحدة حوله قد نشرت في مجلة توهوكو للطب التجريبي عام 2013. وبينت أن خل التفاح قد أعاد حدوث الحيض، والإباضة للسيدات اللواتي يعانين من متلازمة المبيض متعدد الكيسات pcos. ومن الجدير بالذكر أنه في حال الرغبة بتناول خل التفاح، لا بد من تخفيفه بالماء وعدم شربه بشكل مباشر من الزجاجة. فذلك قد يسبب ضررًا لأنسجة الفم والأسنان وكذلك الحلق.

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب بواسطة تناول العدس

أيضًا من المعتقدات الشائعة حول تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب، هي تناول العدس المقلي ليصبح طريًا ثم طحنه إلى مسحوق بودرة، ومن ثم إضافته إلى العصائر والشوربات، وتناوله قبل موعد حدوث الدورة الشهرية للمساعدة على تأخيرها. لكن لا يوجد أساس علمي لصحة هذه الأقاويل، بل يجب أخذ الحذر من نفخة البطن والغارات التي يسببها العدس.

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب باستخدام الليمون

على الرغم من أن عصير الليمون يحتوي على الأحماض بنسبة كبيرة، التي يعتقد أنها قد تسبب تأخيرًا في موعد الدورة الشهرية. إلا أن هذا الأمر ما يزال بدون أي إثباتات علمية، الجدير بالذكر أنه لا بد من تخفيف عصيره عند الرغبة بشربه، بإضافة الماء إليه لأن تناوله بدون تخفيف قد يسبب التهيج في كل من الأسنان واللثة، وكذلك المعدة والأمعاء.

تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب عبر ممارسة التمارين الرياضية

في الحقيقة قد وجد عند لاعبات الرياضة غياب الدورة الشهرية، ويعتقد أن سبب ذلك يعود إلى استهلاك الجسم كامل طاقته خلال ممارسة التمارين الرياضية. لذلك لم يعد لديه مقدار كافٍ من الطاقة لحدوث الدورة الشهرية، لذلك أدى هذا الأمر إلى الاعتقاد أن التمارين الرياضية المكثفة؛ قد تسبب تأخيرًا في موعد الدورة الشهرية، إلا أنه لا يوجد أي أدلة علمية تثبت مدى صحة هذا الاعتقاد.

"<yoastmark

حبوب تأخير الدورة الشهرية

قد ترغب بعض السيدات في تأخير موعد دورتها الشهرية، باللجوء إلى الطرق الدوائية أي حبوب منع الحمل. وهذه الحبوب هي:

  • حبوب منع الحمل الحاوية على 21 حبة: تستخدم هذه الحبوب بهدف منع حدوث الحمل لفترة 21 يوم، ثم تتوقف السيدة عن تناولها لمدة أسبوع؛ أي أيام بدء الدورة الشهرية. الجدير بالذكر أنه في حال رغبت السيدة بتأخير دورتها الشهرية، فيجب عليها إعادة استخدامها مرة أخرى بعد ال21 يوم الأولى. وتجدر بنا الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناولها مرة ثانية؛ نظرًا للأعراض الجانبية الناجمة عن استمرار تناولها.
  • حبوب منع الحمل الحاوية على 28 حبة: وهي نوع آخر من حبوب منع الحمل، تحتوي على 21 حبة فعالة. أما ال7 حبات المتبقية فتكون غير فعالة. ومن الجدير بالذكر أنه في حال رغبة السيدة بتأخير دورتها الطمثية، فلا بد من البدء بكورس جديد من هذه الحبات بعد الانتهاء من الحبوب الفعالة.

الأعراض الجانبية لحبوب تأخير الدورة الشهرية

في الواقع توجد بعض الأعراض الجانبية، الناجمة عن تناول الحبوب التي تؤخر موعد الدورة الشهرية. ومن هذه الأعراض نذكر لكم التالي:

  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • علاوة على ذلك الإحساس بالإعياء والتعب.
  • كذلك حدوث النزيف المهبلي غير المفسر.
  • الصداع.
  • بالإضافة لذلك التقلبات المزاجية.

اقرأ هنا: استخدام حبوب منع الحمل لوقف الدورة الشهرية

طرق مضمونة لتأخير الدورة الشهرية

في حال رغبة السيدات بتأخير موعد دورتها الشهرية بطرق مضمونة، فيجب استشارة الطبيب ليصف لها موانع الحمل الحاوية على الهرمونات. من هذه الموانع نذكر ما يلي:

  • الحبوب المانعة للحمل الحاوية على هرموني الإستروجين والبروجستين “أحد أشكال هرمون البروجسترون”.
  • الجهاز المانع للحمل داخل الرحم المسمى باللولب.
  • علاوة على ذلك حقن ميدروكسي بروجسترون أسيتات.
  • كذلك لصقات منع الحمل.
  • بالإضافة لذلك الحلقات المهبلية المانعة للحمل.
  • زرع الغرسات تحت جلد منطقة أعلى الذراع لمنع الحمل، وهي من طرق منع الحمل طويلة الأمد.

"طرق

مخاطر تأخير الدورة الشهرية

توجد بعض المخاطر الناجمة عن تأخير السيدات لدوراتهن الشهرية، سواءً بحبوب أو بدون حبوب. ومن هذه المخاطر ما يلي:

  • تمشيح الدم وعدم نزول الدورة الطمثية بشكل منتظم.
  • تهيج الأنسجة اللينة، على سبيل المثال: اللثة والحلق بسبب تناول خل التفاح أو عصير الليمون.

هل يمكن إيقاف الدورة الشهرية مؤقتا بعد نزولها

في الحقيقة توجد بعض الطرق التي يعتقد أنها توقف الدورة الشهرية بشكل مؤقت، لكن أيضًا لا يوجد أي دليل علمي مثبت حولها. من هذه الطرق نذكر التالي:

  • تناول مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية: على سبيل المثال الإيبوبروفين أو النابروكسين، حيث أشارت دراسة أنه في حال تناول، مثل: هذه الأدوية بجرعات عالية؛ فإن ذلك يسبب إبطاء تدفق الدورة الطمثية بكثافة بنسبة تصل إلى 20%. لكن بالرغم من ذلك فإن هذه الأدوية قد تسبب بعض الأعراض الجانبية، المؤذية للمعدة لذلك يفضل استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • الوصول إلى النشوة خلال الممارسة الجنسية: حيث أن التقلصات الرحمية الحادثة أثناء النشوة الجنسية، قد تسبب إزالة الدم من العضلة الرحمية.

ما هي المشروبات التي تؤخر الدوره الشهريه

أيضًا توجد بعض المشروبات التي يعتقد أن لها دور في تأخير موعد الدورة الشهرية، لكن بدون أي أسس عملية مثبتة. ومن هذه المشروبات نذكر التالي:

  • الجيلاتين.
  • شاي القرفة.
  • علاوة على ذلك عصير البطيخ الأحمر.
  • كذلك منقوع السواك.
  • بالإضافة لذلك منقوع أوراق توت العليق البري.

اقرأ أيضًا: انقطاع الدورة الشهرية في سن المراهقة

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا فيه على، كيفية تأخير الدورة الشهرية بدون حبوب؛ أي بطرقٍ طبيعية. كما وذكرنا لكم الحبوب المانعة للحمل، التي تلعب دورًا في تأخير موعد الدورة الطمثية لدى السيدات. بالإضافة لذلك آثار تناول هذه الحبوب، وتجدر بنا الإشارة إلى تنبيه السيدات لعدم تأخير دوراتهن الشهرية إلا في الحالات الضرورية، لما له من آثار جانبية غير مرغوبة. كما ولا بد أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب الأخصائي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.