موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أضرار الذرة على الأطفال

Harm corn on children

أضرار الذرة على الأطفال، هو موضوع مقالنا التّالي من موقع طلاب نت. فرغم فوائد الذرة للأطفال، وأنّها غذاءٌ آمنٌ يمكن تضمينه في نظامهم الغذائي، إلّا أنّها تنطوي على بعض الأضرار. لذا عند التّخطيط لتقديم الذرة للأطفال، لا بد من معرفة جميع أضرار وفوائد الذرة، وكذلك الكمية المسموح بتناولها لتجنّب أضرار الذرة على الأطفال، ومتى يمكن تقديمها لهم. علمًا أنّ إضافة الذرة إلى النظام الغذائي للطفل، لن يغني عن الأطعمة الصلبة الأخرى كالفواكه والخضروات والحبوب، والتي ينصحُ بتقديمها إلى الطفل قبل الذرة. بالإضافة إلى ذلك يجبّ تجنّب إعطاء الذرة لطفلك قبل الحصول على استشارة الطبيب، إن كان لدى العائلة تاريخٌ طويلٌ مع حساسية الذرة، أو كان يعاني من الأكزيما. ولمعرفة المزيد حول تقديم الذرة للأطفال، تابع معنا قراءة المقال التالي.

شاهد أيضًا: ما فوائد الذرة للأطفال والرضع ومتى تقدميها لطفلك

أضرار الذرة على الأطفال

أضرار الذرة على الأطفال
أضرار الذرة على الأطفال

تنتج أضرار الذرة على الأطفال من تحوّل السكريات الطبيعية في الذرة إلى نشويات بسرعةٍ كبيرةٍ. عندها لن تكون صحيّةً أبدًا للأطفال، وستظهر آثارها السلبيّة كحساسيّة أو كمشاكل في الجهاز الهضمي:

  • الحساسية: يمكن أن تسبّب الذرة الحساسية لبعض الأطفال، ويعود السبب في ذلك إلى بروتين نقل الدهون LPD المسؤول عن حساسية الذرة. والذي يبقى فيها حتى بعد التسخين أو المعالجة، ممّا يعني أن المنتجات التي تحتوي على الذرة مثل الفشار أو رقائق الذرة، قد تسبّب تفاعلاتٍ تحسّسية أيضًا كالأكزيما أو التهاب الأنف التحسّسي. وفيما يلي أعراض حساسية الذرة التي قد تظهر على الأطفال:
    • الطفح الجلدي.
    • الربو.
    • القيء.
    • الصداع.
    • الغثيان.
    • سيلان الأنف.
    • إسهال.
    • العطس.
  • مشاكل الجهاز الهضمي: التي تشير إلى عدم قدرة الأطفال على تناول الذرة، وتظهر هذه المشاكل على شكل آلام في المعدة، إسهال، انتفاخ، غازات. وفي هذه الحالة يكفي التوقّف عن تضمين الذرة في النظام الغذائي للطفل لعلاج هذه المشكلة.  وإطعامه الفواكه والخضروات الأسهل هضمًا، وأكثر فائدةً.

ومن أضرار الذرة على الأطفال أيضًا هي مخاطر الاختناق بحبّات الذرة. خاصّةً عند تقديمها للأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم ١٢ شهرًا. لذلك من الأفضل عند تقديم الذرة للأطفال مراقبتهم عن كثب، أو تقديمها لهم بطرقٍ مختلفةٍ في حال القلق من عدم قدرتهم على مضغها جيّدًا.

شاهد أيضًا: طريقة عمل الذرة المسلوقة للأطفال

فوائد الذرة للأطفال

بغضّ النظر عن أضرار الذرة على الأطفال، فإنّ فوائد الذرة للأطفال كثيرةٌ جدًا، إذا ما تناولها الطفل في الوقت المناسب والكمية المناسبة. ومن ضمن هذه الفوائد:

  • زيادة وزن الطفل: فالذرة غنيّة بالسعرات الحرارية، وقد تساعد الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن على زيادة وزنهم. كما تساعد على الحفاظ على الوزن الطبيعي للأطفال أيضًا.
  • تحسين عملية الهضم: فهي غنيّةٌ بالألياف، وتعدّ مليّنًا طبيعيًا، يسهّل عملية الهضم لدى الأطفال. كما يساعد في علاج حالات الإمساك.
  • غنيّة بالفيتامينات التي تساعد في نمو وتطوّر جسم الأطفال: كحمض الفوليك الذي يساهم في نمو خلايا جديدة، والثيامين الذي يدعم نمو الأعصاب والدماغ، والنياسين الذي يحسّن التمثيل الغذائي للسكريات، والبروتينات والأحماض الدهنيّة.
  • تحسين بصر وبشرة الأطفال: حيث تحتوي الذرة على فيتامين أ، ومضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين، الذي يقوي البصر، ويفيد بشرة الأطفال.
  • تدعم العضلات والأعصاب: فهي تحتوي على: البوتاسيوم، والمغنزيوم الضروريان للعضلات والأعصاب، كما تحتوي الفوسفور الذي يعزّو صحّة العظام.
  • تحمي خلايا الدم: حيث تساعد مضادات الأكسدة في الذرة على حماية الخلايا من التلف. كما تساعد أيضًا في منع تلف الأنسجة والحمض النووي للجسم.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد طحين الذرة للأطفال

متى يمكن للأطفال تناول الذرة

متى يمكن للأطفال تناول الذرة
متى يمكن للأطفال تناول الذرة

يمكن للأطفال تناول الذرة، عند البدء بتناول الأطعمة الصلبة أي بعد 6 أو 8 أشهر من العمر. لكن إن كان هناك أي مخاوف من أضرار الذرة كالحساسية، فمن الأفضل الانتظار حتّى يتمّ الأطفال عامهم الأوّل. كما يعدّ هذا الوقت كافيًا ليتمكّن الأطفال من هضم الذرة بشكلٍ أفضل، إذ قد يصعب هضمها في البداية. وقبل أن يتمكّن الأطفال من قضمها جيّدًا يمكن تقديمها لهم مهروسةً، بمفردها، أو مع قليلٍ من الماء والحليب. وبعد أن تبرز أسنانهم، يمكن تقديم الذرة الطريّة والمطهيّة جيّدًا مع قطعةٍ من الخبز. كما يمكن للأطفال فيما بعد تناول حبّات الذرة مسلوقةً، أو مع الفواكه والخضروات.

شاهد أيضًا: فوائد عين الجمل للاطفال للمخ والذاكرة

تحذيرات عند تقديم الذرة للأطفال

فيما يلي بعض التحذيرات عند تقديم الذرة للأطفال، لتجنّب أضرار الذرة على الأطفال، والاستفادة من فوائد الذرة إلى أقصى حدٍ ممكن:

  • عدم استبدال الذرة بأطعمةٍ ذات قيمةٍ غذائيةٍ عاليةٍ، فإذا ما كان يجب الاختيار بين الذرة والفواكه على سبيل المثال، فمن الأفضل تضمين الفواكه إلى النظام الغذائي للأطفال، ثمّ إدخال الذرة لاحقًا.
  • اختيار الذرة الطازجة ذات القشور الخضراء والضيّقة، حيث يمكن أن تكون الذرة ذات القشور الجافة فاسدة.
  • تقديم الذرة الطازجة بدلًا من المعلّبة، فهي أكثر فائدة غذائية. وفي حال شراء الذرة المعلّبة يجب التأكّد من خلوها من السكر المضاف.
  • إعداد الذرة فور شرائها، أو الحفاظ عليها في الثلاجة بعيدًا عن أشعة الشمس أو الحرارة، التي تحوّل السكريات إلى نشويات ضارة بسهولة.
  • مراقبة الطفل أثناء تناول الذرة، والتأكّد من أنّه يمضغها جيّدًا، لتجنّب تعرّضه لخطر الاختناق.
  • لا حاجة إلى إضافة الملح إلى الذرة، فأجسام الأطفال ليست بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الصوديوم.

ختاًما، بعد معرفة أضرار الذرة، وفوائدها، والكمية المسموح بها، ومتى يمكن تقديمها للأطفال. يمكن تضمين الذرة في النظام الغذائي للأطفال في العمر المناسب، وبالكميّة المسموحة، دون أي قلقٍ. لكن يجب التذكير بأهميّة مراقبة الأطفال عند تناول حبّات الذرة. ومن المهم أيضًا الحصول على استشارة الطبيب إن كان يعاني الطفل من الأكزيما، أو لدى أحد أفراد العائلة معاناةٌ مع حساسية الذرة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.