موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

الحل السحري للتخلص نهائيا من الترجيع عند الرضع

لا شك أن قدوم مولود جديد سيكون حدثًا هامًا ومفرحًا في حياة الوالدين، لكن هذا الأمر سيرتب مسؤولية كبيرة تقع على عاتقهما في كل مرحلة من مراحل نموه وخاصةً في فترة الرضاعة. وما هو الحل السحري للتخلص نهائيا من الترجيع عند الرضع؟ واحد من التساؤلات التي يطلقها الآباء والأمهات الجدد خاصةً إذا كان الطفل الأول لديهما. مع العلم أن مشكلة الترجيع سببها أن الصمام الموجود بين المعدة والمريء والذي يحفظ الطعام في المعدة، لم يتطور بشكل كامل بعد. ومن خلال هذا المقال وحرصًا منا على تقديم كل ما هو مفيد وقيم. وسوف نستعرض معك عزيزتي الأم أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث الترجيع عند الرضع والحل السحري للتخلص نهائيا من الترجيع عند الرضع.

الحل السحري للتخلص نهائيا من الترجيع عند الرضع

وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • تقسيم الرضعات على كميات صغيرة وعدد مرات كثيرة: ففي حالة الرضاعة الطبيعية، وكان الطفل مثلًا: يرضع 5 رضعات في اليوم وكل رضعة تستغرق 10 دقائق. تستبدل بـ 7 رضعات في اليوم وكل رضعة 7 دقائق. وفي حالة اعتماد الرضيع على الحليب الصناعي، وكان يأخذ مثلًا 5 رضعات في اليوم وكمية 90 سم في كل رضعة. وتستبدل بـ7 رضعات في اليوم وكمية الرضعة الواحدة 70 سم.
  • تكريع (تجشؤ) الطفل أثناء وبعد انتهاء الرضاعة: فهو يساعد الطفل على إخراج الهواء، ويسهل حركة المعدة وينشطها.
  • وضع الطفل في زاوية 90 درجة عند الرضاعة وعند النوم وضع الطفل على جانبه مع رفع رأس الطفل 45 درجة.
  • منع الأم المرضعة من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: الشاي، والقهوة، والكافيين، والمشروبات الغازية.

اقرأ ايضًا: أطعمة تسبب الحساسية.

أسباب الترجيع عند الرضع

أسباب الترجيع عند الرضع
أسباب الترجيع عند الرضع

يعد الترجيع أو الاستفراغ أمرًا شائعًا بين الرضع، وقد يحدث بسبب مجموعة من الأسباب أهمها:

  • الارتجاع المعدي المريئي: تعد مشكلة الارتجاع المعدي المريئي من المشاكل الشائعة بين الرضع، وهي مشكلة لا تثير القلق، ويكون الارتجاع عادةً بعد الرضاعة الطبيعية أو الصناعية عن طريق استفراغ أو بصق الطفل للحليب. ويحدث ذلك بسبب عدم اكتمال نمو المريء الذي ينقل الحليب من الفم إلى المعدة. وتختفي هذه المشكلة من تلقاء نفسها، ومن الممكن أن تستمر لعمر 18 شهر. وقد يكون من الصعب أحيانًا التمييز بين الارتجاع المعدي المريئي والتقيؤ، لكن يمكن تمييز الارتجاع عادة بأنه يحدث بعد تناول الحليب ويكون بكمية قليلة. بينما التقيؤ يحدث بعد الرضاعة ويكون خروجه بقوة أكبر.
  • تضيق البواب الضخامي: ويسمى أيضًا تضيق البواب الطفلي. وهي حالة نادرة تحدث في الأسابيع الأولى من حياة الطفل، وتحدث نتيجة تضيق الفتحة ما بين المعدة والأمعاء الدقيقة. وذلك بسبب زيادة سمك عضلات هذه الفتحة. وقد يمنع هذا التضيق مرور الطعام، من المعدة ويوصف هذا النوع بأنه يقذف بشكل قوي. وهذه الحالة تحتاج إلى تدخل جراحي لفتح هذا التضيق.
  • الالتهاب المعدي المعوي: بسبب عدم اكتمال الجهاز المناعي للرضع حديثي الولادة. فقد يصاب الرضيع بأي من الفيروسات الموجودة في الجو حوله. مما يؤدي إلى إصابة الرضيع بالتقيؤ المفاجئ الذي يستمر عادةً من يوم إلى يومين. ويرافقه مجموعة من الأعراض الأخرى كالإسهال وألم البطن.
  • العدوى الجرثومية البكتيرية أو الفيروسية: قد يصاب الرضيع باحتقان أو عدوى بالجهاز التنفسي. وعادة ما يؤدي إلى الارتجاع أو التقيؤ، أثناء السعال أو عند إصابة الرضيع بنزلات البرد. ويمكن للمخاط أن ينزل في الجزء الخلفي للحلق ليتجمع في المعدة فتقوم المعدة كرد فعل عكسي، نتيجة تهيجها من المخاط بالتقيؤ لإخراجه منها.
  • مشاكل في الإرضاع: ترضع بعض الأمهات الطفل الرضيع بكميات كبيرة من الحليب. مما يؤدي إلى استفراغه الحليب الزائد عن حاجته. ومن المشاكل نادرة الحدوث التحسس لبروتين حليب الأم أو الحليب الصناعي.
  • البكاء المستمر: إذا استمر الرضيع بالبكاء لفترات طويلة، فقد يكون الاستفراغ رد فعل عكسي، وهذا الأمر لا يثير القلق.

اقرأ أيضًا متى ينزل دم الحمل خارج الرحم

علاج الترجيع والتخلص منه نهائيا عند الرضع

يعتمد علاج الترجيع عند الرضع على السبب الرئيسي للترجيع، ومن الحلول ما يلي:

  • علاج الترجيع الناتج عن الارتجاع المعوي المريئي: ينصح باتباع مجموعة من الإجراءات الوقائية. لمنع تكرار حدوثه وأهمها: تجنب إرضاع الطفل كميات كبيرة من الحليب واستبدالها بكميات قليلة بعدد مرات أكثر. بالإضافة إلى مساعدة الطفل على التجشؤ عند الانتهاء من الرضاعة. ووضع الرضيع بوضع آمن ومستقيم لمدة ٣٠ دقيقة بعد الرضاعة.
  • علاج الترجيع الناتج عن تضيق البواب الضخامي: يكون عن طريق إجراء عملية جراحية لفتح هذا التضيق.
  • علاج الترجيع الناتج عن الالتهاب المعدي المعوي: عادةً لا يحتاج إلى علاج دوائي، فتختفي الأعراض خلال يوم أو يومين.
  • لا يصرف للرضيع أي دواء مضاد للارتجاع والاستفراغ إلا بعد مراجعة الطبيب المختص.
  • المحافظة على إعطاء السوائل للطفل لمنع حدوث الجفاف: فإذا كان الطفل يرضع طبيعيًا، فعلى الأم زيادة عدد وجبات طفلها طوال اليوم، أما إذا كان الطفل يعتمد على الحليب الصناعي، فيمكن تقديم ماء بارد ومغلي إضافي في زجاجة الرضاعة، ولا تضاف كمية الماء هذه إلى تركيبة الحليب، لأن ذلك يعني أنه لا يحصل على ما يحتاجه من التغذية.
  • إعطاء مسكنات الألم في حالة وجود ألم مرافق للترجيع.

اقرأ أيضًا: وصفات طعام للاطفال بعمر السنة

متى يجب اللجوء للطبيب لعلاج الترجيع عند الرضع

متى يجب اللجوء للطبيب
متى يجب اللجوء للطبيب

 

لا يدعو الارتجاع بين الحين والآخر إلى القلق، لكن لو كان طفلك يتقيأ كثيرًا يجب مراجعة الطبيب خصوصًا إذا لاحظتي أحد الأعراض التالية:

  • التقيؤ المتكرر والقوي المندفع: وخاصةً إذا كان عمر الرضيع أقل من شهرين، قد يكون علامة على أن الممر بين معدته وأمعائه قد أصبح ضيقًا، مما يعني أنه لا يحصل على المغذيات التي يحتاجها.
  • ترجيع قيء أخضر اللون أو أخضر مصفر قد يكون ذلك علامة على انسداد أمعاء الطفل.
  • دم في قيء الطفل: مع أن الأمر يبدو مخيفًا، قد لا يكون دائماً إشارة إلى أن طفلك مريض. على سبيل المثال إذا كنت أمًا مرضعة ولديك تشقق في الحلمة، فقد يبتلع الطفل القليل من الدم، ولكن قد يدل أحيانًا على أمر خطير لذا عليكي مراجعة الطبيب للكشف على الطفل من باب الاحتياط.
  • وجود دم في حفاض طفلك قد يكون ذلك علامة على الالتهاب أو العدوى أو الحساسية.
  • استمرار التقيؤ لأكثر من يوم أو يومين، ربما يكون هذا علامة على الإصابة بعدوى أو مرض يتطلب العلاج.

في ختام مقالنا اليوم الذي تحدثنا من خلاله عن أسباب الترجيع عند الرضع، والحل السحري للتخلص نهائياً من الترجيع عند الرضع، لا بد من التأكيد على ضرورة مراجعة الطبيب وخصوصًا إذا ترافق الترجيع عند الرضيع مع بعض الأعراض الأخرى.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.