موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ماهو سبب اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول

What is the reason for the disappearance of pregnancy symptoms in the first month

يصيبك القلق والتوتر عند اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول أليس كذلك؟ وخاصةً إن كنت ترغبين بالحمل ولم تتأكدي بعد من حدوثه. يحدث هذا عادةً في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية أو ضمن الأيام القليلة التي تليها. فتتمنين حدوث أعراض الحمل لتتأكدي من صدق ظنونك ورغباتك في تحقيق حلمك في الأمومة. فيصبح حدوث الأعراض مريحًا وانتظارًا لأخبارٍ رائعة. ولكن اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول قد يكون مزعجًا ومخيبًا للآمال لأنه قد يدل على انخفاض مستوى هرمون الحمل لديكِ. فهيا بنا في رحلةٍ عبر هذا المقال لنطلعك على أعراض الحمل وسبب اختفائها.

أسباب اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول

عادةً ما تتجلى أعراض الحمل ضمن الأسابيع القليلة الأولى من الحمل. حيث تبدأ بنهاية رابع أسبوع من الحمل. حيث تختبر معظم السيدات أعراض الحمل قبل موعد الدورة الشهرية. ولا يعني عدم ظهور أعراض للحملٍ أنَّ هنالك مشكلةً في حملكِ، أو أن جنينكِ لديه خطبٌ ما. ولكن ينبغي أن تعرفي أن عدم ظهور أعراض الحمل لا تعني شيئًا في البداية. لإنها ستظهر مع تطور الحمل. ويجب التنويه أنّ بعض الإناث لا يختبرن الأعراض التقليدية التي يسببها الحمل حتى الشهر السابع. بل إنَّ كل ما تحس به الحبلى هو بعض الإجهاد أو بعض التقلصات الخفيفة. لذا سنطلعلك عزيزتي على أهم ما يؤدي لاختفاء أعراض الشهر الأول من الحمل.

خطأ بحساب موعد الدورة الشهرية

قد تحسبين موعد آخر دورة شهرية لكِ حسابًا خاطئًا نتيجة النسيان أو لأسبابٍ أخرى. ويحدث هذا بشكلٍ خاص إذا كان حملك غير مخطط له. ويعود هذا لحسابات أسابيع الحمل غير الدقيقة، فتظنين أنَّ أعراض الحمل قد تأخرت عندك وأنت في الفترة الأولى من الحمل.

متلازمة تكيسات المبايض

تسبب متلازمة تكيس المبايض (PCOS) التي تعتبر اضطرابًا هرمونيًا صعوبة في الحمل. فإذا حملتِ وأنتِ مصابةٌ بمتلازمة تكيسات المبايض فهذا يسبب عدم ظهور أعراض الحمل أو ظهور أعراضٍ خفيفة.

ضعف هرمون الحمل

يعتبر ارتفاع مستوى هرمون الحمل السبب الرئيسي لظهور أعراض الحمل. سواء تجلت هذه الأعراض كالغثيان الصباحي أو الدوخة أو الإعياء وسواها من أعراض الحمل التقليدية. ويرتفع عادةً مستوى هرمون الحمل خلال الأسابيع الأولى صعودًا حتى يبلغ ذروته في الأسبوع الثاني عشر من الحمل.

وبعدها يبدأ مستوى الهرمون بالانخفاض، فتنخفض حدة الأعراض بفترة الثلث الثاني من الحمل. ولكن هذا يختلف بين أمرأةٍ وأخرى. لذا قد لا تشعري بأعراضٍ للحمل في شهرك الأول نتيجة انخفاض مستوى هرمون الحمل، ولكنه سرعان ما يزداد فيما بعد وهنا تبدأ الأعراض بالظهور.

حمل غير مخطط له

إذا استخدمت أحد وسائل منع الحمل، وبالرغم منها حدث الحمل وهو أمر وارد الحدوث. فقد لا تكتشفين حملك حتى فترةٍ متأخرة. قد يصيبك الإعياء أو بعض الآلام في الجهاز الهضمي فتظنين أنها حالةٌ طبيعيةٌ لتشابه أعراض الحمل مع أعراض مرضية أخرى. ويبقى معرفتك للحمل مرهونًا بانقطاع الدورة واختبار الحمل.

الحمل خارج الرحم

يدل اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول أحيانًا على وجود مشكلةٍ ما كالحمل خارج الرحم. وهذا يمنح سببًا لاختفاء أعراض الحمل بالشهر الأول. ومن ثم تباغتك تقلصاتٌ شديدة ونزيف بسبب انفجار قناة فالوب.

الإجهاض المبكر

عندما يحدث الإجهاض يكون الجسم في بداية محاولته لظهور الأعراض. ولكنها سرعان ما تتلاشى تدريجيًا. ويعود ذلك لوجود كيسِ حملٍ فارغ. لذا تعتبر زيارة الطبيب ضروريةً جدًا في بداية الحمل. حتى يخبرك عن وضع حملك وصحة جنينك. وبعد أن بينّا لك أسباب اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول فقد ترغبين بمعرفة ما هي علامات وأعراض الحمل في الشهر الأول، لذا تابعي معنا لتتعرفي عليها.

أعراض الحمل في الشهر الأول

اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول

نستعرض فيما يلي أعراض الحمل في الشهر الأول، حيث أنه يوجد دلالات تخبرك عن حدوث شيء في جسمك. حيث يحاول الجسم أن يتأقلم على وضعٍ غريب إذ أن الحمل تغيّر داخلي كبير. ولذا فإننا سنذكر كافة الأعراض فيما يلي:

تأخر الدورة الشهرية

بات تأخر الدورة الشهرية أحد العلامات التي تدل على حدوث الحمل. ولكن قد يعود تأخر الدورة الشهرية لاضطراباتٍ هرمونيةٍ.  لذا لا يعتبر تأخر الدورة المقياس الوحيد، لتعرفي إن كنت حاملًا أم لا. وتجدر الإشارة إلى أنك قد تكونين حاملًا فعلًا. فإذا لاحظتِ نزول بقعٍ خفيفةٍ من الدم في موعد الدورة الشهرية، بسبب زرع البويضة المخصّبة في جدار الرحم، فإنك قد تظنين أنكِ لست حاملًا، ولكن تعتبر هذه البقع واحدةً من أعراض الحمل الأولى، والتي سرعان ما تختفي مع تقدم الحمل وتبدئين باختبارِ أعراضٍ أخرى.

غثيان الصباح

يصنف غثيان الصباح على أنه العرض الأكثر ازعاجًا. ولكنه قد يحمل لكِ البشارة السعيدة بأنكِ مشروع أم. ويرجع سبب الغثيان لارتفاع مستوى هرمون الحمل إضافةً إلى اضطراب الهرمونات. ويبدأ الغثيان عادةً في رابع أو خامس أسبوع من الحمل. وتزدادُ وطأته في الأسبوع الثامن من الحمل.

احتقان الثدي وتورمه

تبدأ التغييرات لتكييف جسمك مع الحمل والولادة. فيبدأ احتقان الحلمات بالإضافة إلى تَورم الثديين. ويرجع هذا لكبر حجم الغدد اللبنية من أجل تهيئة الجسم للرضاعة. فتبدأ العروق بالبروز في الثدي. ويبدأ الألم في الحلمات. وقد تتغير لون الهالات حول الحلمة فتصبح داكنةً بسبب تغير الهرمونات داخل الجسم.

الحاجة المتكررة للتبول

تبدأ الحاجة المتكررة للتبول بوقتٍ مبكر من الحمل بسبب نمو الرحم. وتزيد التغيرات الهرمونية من نشاط الدورة الدموية بمنطقة الحوض. ولكن إذا شعرتِ بالحرقة أثناء البول أو بات التبول مؤلمًا، فإنك قد تحتاجين لعمل فحصٍ أو زرعٍ للبول وزيارة طبيبك. تعتبر الالتهابات البولية شائعةً خلال فترة الحمل الأولى. لذا زوري طبيبك حتى لا تؤثر هذه الالتهابات على حملك.

حدوث تقلصات

تشبه تقلصات الحمل تقلصات الحيض، وهي من العلامات الأولى التي قد تدل على الحمل. وربما قد تستمر هذه التقلصات لشهورٍ عدّة خلال الحمل. حيث تعد انقباضات الرحم طبيعيةً خلال الثلث الأول من الحمل. ويرجع ذلك لتمدد الرحم. ولكن في حال ارتفعت حدة التقلصات ورافقها نزيف، فاسرعي في زيارة لطبيبك للاطمئنان على جنينك وحملك.

الانتفاخ

يعد الانتفاخ واحدًا من أعراض الحمل الأكثر شيوعًا. يبدأ قبل موعد الدورة الشهرية بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، حيث يعيق عملية الهضم ويؤدي لاحتباس الغازات في الأمعاء. وهذا ما يسبب لك عدم الراحة وبروز البطن إضافةً إلى التجشؤ المتكرر. ومن هنا يتوجب عليك الحرص على تناول أطعمةٍ غنيةٍ بالألياف وسهلة الهضم، حتى تتخلصي من هذا العرض المؤلم والمزعج في آنٍ واحد.

الإجهاد

يعد التعب أحد أكثر أعراض الحمل المبكرة شيوعًا في فترة الحمل الأولى. من الطبيعي أن تصابي بالإجهاد والتعب بسبب اضطراب الهرمونات. وبسبب تركيز حركة الدورةِ الدمويةِ في الرحم. وهذا يسبب لك الدوخة والإعياء، لذا ينبغي عليك الحرص على النوم بقدرٍ كافٍ إضافةً إلى اتباعِ نظامٍ غذائيٍ صحيٍ، وممارسةِ التمارين الرياضية الخفيفة لتقاومي الشعور بالتعب.

الوحام

يعد الوحام “الرغبة الشديدة في تناول أطعمة بعينها” من أشهر أعراض الحمل المبكرة. وبالرغم من عدم وجود تفسير علمي لهذه الحالة. ولكن يفسر بعض الأطباء الوحام على أنه إشارة من الجسم على احتياجاته لبعض العناصر الغذائية. لذا احرصي على حصولك على غذاء صحي خلال الحمل، خصوصًا في الفترة الأولى. لإن الجنين يبدأ بالتكون. وإذا اشتهيت تناول طعام ما، فإنك تستطيعين تناوله بكامل حريتك بما أنّ هذا الطعام لن يضر بجنينك.

الحساسية المفرطة للروائح

تعد الحساسية المفرطة تجاه الروائح أحد نتائج ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين في جسد الحامل. ولذا فإن هذا العرض المزعج قد يجعلك تنفرين من روائح قد كنت سابقًا تحبينها جدًا. هل خطر لك سابقًا أن تنزعجي من عطر زوجك، أو من رائحة الشواء، أو من رائحة بعض الأطعمة؟ بكل الأحوال لا تهتمي فهذا العرض سيختفي في الثلث الثاني من الحمل.

اقرأ أيضًا: متى ينفجر الحمل خارج الرحم

متى تبدأ أعراض الحمل

اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول

يختلف بدء أعراض الحمل بعد الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، حيث تختبر بعض النساء أعراض الحمل ما قبل موعد الدورة الشهرية بأيامٍ عدة. والبعض الآخر قد لا يشعر بأيّ أعراضٍ حتى ثامن أسبوعٍ من الحمل.

ولكن بالمجمل فإن غالبية الحوامل تشعرن بأعراضٍ خفيفةٍ منذ بدء الأسبوع الخامس من الحمل. ومن ثم تزداد حدة الأعراض بشكلٍ تصاعدي حتى الأسبوع الثامن، إذ يرتفع مستوى هرمون الحمل وترتفع معه حدة الأعراض.

في الختام فإن اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول لا يعني وجود مشكلةٍ في الحمل عندك. كما أنه لا يدل على ضعفٍ في حملك. بل هي مسألة وقت لا أكثر. لذا احرصي على استشارة طبيبك لأنه أكثر من يريح قلبك ويجعلك تتأكدين من أن حملك سليم ومستقر، وأن جنينك يتطور بصورةٍ طبيعيةٍ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.