موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

مساعدة الرضيع على النوم طوال الليل

تعاني الكثير من الأمهات من عدم انتظام ساعات النوم عند الأطفال، لا سيما الأطفال الرضّع. فيلجأن للبحث عن طرق مساعدة الرضيع على النوم طوال الليل. ومن المعروف أنه لكل طفل نمطه الخاص به سواءً في الاستيقاظ، أو النوم، لذا لا يجب تشبيه طفلك بغيره من الأطفال.
بمجرد دخول هذا الكائن الصغير إلى المنزل يتغير معه كل شيءٍ، فراحته الآن هي من أول الأولويات، ثم وجوده سيكون مصدرًا للفرحة والبهجة والسرور في أي مكانٍ يوجد فيه. كيف لا والأطفال زينة الحياة، فقد قال تعالى في كتابه الكريم “المال والبنون زينة الحياة الدنيا”. فلا يوجد أي قيمة للحياة بدون وجودهم، لأنهم رمزٌ للعطاء والبراءة والحياة. وإذا كنتِ عزيزتي القارئة من المهتمات بمعرفة بعض النصائح لمساعدة الرضيع على النوم طوال الليل، ما عليك إلا أن تتابعي مقالنا هذا.

شاهد أيضًا: متى يجلس الطفل.

أسباب النوم المتقطع عند الرضع

يمكن أن يستيقظ الطفل الرضيع لعدة مراتٍ في الليل، أو يفقد قدرته على النوم، ويعود ذلك لمجموعة من الأسباب، نذكر منها:

  • حاجة الطفل الرضيع إلى التغذية.
  • احتمالية أن يواجه الطفل بعض الانزعاج ويرغب فقط ببقائكِ بجانبه، ومساعدته في التخلص من مصدر الإزعاج.
  • وجود آلامٍ في أماكن مختلفة، والتي أكثرها شيوعًا مغص الرضّع.
  • التسنين من أكثر مسببات الألم عند الأطفال، ومن أكثر الأسباب المعيقة للنوم.

شاهد أيضًا: نوم الرضيع على بطنه أضرار وفوائد.

مساعدة الرضيع على النوم طوال الليل

يوجد مجموعة من الأمور يجب اتباعها لمساعدة الطفل الرضيع على النوم طوال الليل نذكر منها:

تعويد الطفل على التمييز بين الليل والنهار

يجب من البداية العمل على تعويد الطفل على التمييز بين الليل والنهار، ولتحقيق ذلك يجب اتباع مجموعة من النصائح:

  • في النهار يجب فتح الستائر وعدم الاكتراث للضوضاء الناتجة عن درجات الصوت المرتفعة أثناء القيلولة الخاصة بالرضيع.
  • في الليل يجب ما يلي:
    • العمل على استخدام الأضواء الخافتة.
    • عدم التحدث كثيرًا والمحافظة على مستوى الصوت منخفضًا.
    • بمجرد إرضاع الطفل، يجب نقله لمكان النوم الخاص به.
    • عدم تغيير الحفاض الخاص بالطفل، إلا إذا كان بحاجة لذلك.
    • عدم اللعب بتاتًا مع الطفل.

إنشاء روتين ثابت قبل النوم

عند بلوغ الطفل ثلاثة أشهر يجب إنشاء روتين ثابت له قبل النوم، ويمكن أن يتكون الروتين من:

  • الاستحمام.
  • تغيير الحفاض ولبس الملابس الخاصة بالنوم.
  • وضع الطفل في المكان المخصص للنوم بموعدٍ ثابتٍ بشكلٍ يومي.
  • قراءة قصة ما قبل النوم.
  • تخفيف الإضاءة وخلق جو هادئ.
  • إعطاء الطفل عناق وقبلة ما قبل النوم.
  • غناء أغنية محددة، أو تشغيل موسيقى هادئة.
  • في حال وجود أسنان يجب تنظيف الأسنان.

لعبة النوم

يمكن تعويد الطفل على اللعب معه بلعبة ناعمة وهادئة قبل النوم، أو يمكن مشاركته في عمل الأشياء المفضلة لديه. الأمر الذي يجعله يشعر بالهدوء والأمان.

شاهد أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الرابع.

بعض الطرق الفعالة للنوم المتواصل

يوجد مجموعة من الطرق التي ممكن أن تساعد الطفل على النوم طوال الليل، نذكر منها:

  • طريقة فيربر: من أكثر الطرق الشائعة ويعود اسمها على اسم مكتشفها ريتشارد فيربر. وتعتمد هذه الطريقة على تعويد الطفل على النوم بمفرده، حيث يميل أغلب الأطفال لربط مجموعة من الأحداث بالنوم، وعند تعويدهم على هذه الطريقة سيلجؤون لها عند الاستيقاظ من النوم ليلًا.
  • الصحوات المجدولة: تعتمد هذه الطريقة على العمل لتغيير ساعات نوم الطفل بإيقاظه في أوقات محددة. حيث تبدأ بإيقاظ الطفل قبل 15 دقيقة من توقيت استيقاظه المعتاد مع إضافة 15 دقيقة لوقت نومه، ومع التكرار ستحصلين على التوقيت المناسب لنوم الطفل.
  • تعزيز إيقاعات النوم: تعتمد هذه الطريقة على عد إجهاد الطفل والسماح له بالنوم عند رغبته بذلك، وبذلك سينام الطفل لساعاتٍ أطول.
  • سرير العائلة: أي السماح للطفل بالنوم مع والديه كل ليلة ما يزيد لديه الشعور بالأمان، ثم النوم مباشرةً عند الاستيقاظ ليلًا لوجود والديه بقربه.

شاهد أيضًا: متى تعتبر درجة حرارة الرضيع مرتفعة.

متطلبات النوم الطبيعية للأطفال

يختلف نمط النوم من طفل لآخر، كما هو الحال عند البالغين، فبعض الأطفال يحتاجون لساعات نومٍ أكثر من غيرهم. وسنوضح لكم بشكلٍ متوسط احتياجات الرضع والأطفال من النوم خلال اليوم:

  • حديثي الولادة: يحتاج الأطفال حديثي الولادة لساعات نومٍ تزيد عن ساعات اليقظة، وتتراوح ساعات النوم من 8 إلى 18 ساعة. ومن الجدير بالذكر أن الأطفال الرضّع يستيقظون خلال الليل بسبب حاجتهم للرضاعة، ثم إنهم أكثر حساسية للانزعاج من الحر الشديد، أو البرد الشديد.
  • الأطفال من عمر 3 إلى 6 أشهر: يترافق نمو الطفل وازدياد عمره بقلة عدد الوجبات الليلية المطلوبة، بالإضافة إلى النوم لساعاتٍ متواصلةٍ أكثر. حيث ينام بعض الأطفال 8 ساعاتٍ متواصلةٍ، أو أكثر خلال الليل.
  • الأطفال بعمر 6 إلى 12 شهر: في هذا العمر لا يحتاج الكثير من الأطفال إلى التغذية الليلة، ثم من الممكن أن ينام بعضهم لمدة قد تصل ل 12 ساعة متواصلة في الليل. لكن يمكن أن يؤدي التسنين، أو عدم الراحة، أو الجوع لإيقاظ بعض الأطفال أثناء النوم.
  • الأطفال من 12 شهر إلى السنتين: ينام أغلب الأطفال في هذا العمر من 11 إلى 12 ساعة في الليل، مع وجود قيلولة واحدة في النهار.
  • الأطفال من عمر 3 إلى 4 سنوات: ينام أغلب الأطفال في هذا العمر حوالي 12 ساعة في الليل، مع وجود بعض الأطفال يحتاجون إلى قيلولة واحدة في النهار.

أخيرًا وبعد أن بينّا لكي عزيزتي الأم الطرق المختلفة لمساعدة الرضيع على النوم طوال الليل، تذكري أنه يجب عليكِ أن تكوني مستعدة في أي وقت لتغيير روتين النوم لطفلكِ بالتزامن مع نموه ودخوله في مراحل نمو جديدة، وبالتالي حدوث طفراتٍ في النمو، أو التسنين، أو مواجهته لبعض الأمراض التي يمكن أن تؤثر على عاداته اليومية، لا سيما بالنوم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.