موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أسباب قلة التبول عند الرضع

reasons for little urination in infants

أسباب قلة التبول عند الرضع تستوجب التوقف عندها كثيرًا وعدم إهمالها، فغالبًا ما ترتبط كمية البول القليلة بأمراض وحالات خطيرة.

اعتبر البول منذ آلاف السنين وسيلة للكشف عن عمل بعض أعضاء الجسم، والتأكد من الإصابة بعدد من الأمراض. فمن المتعارف عليه أن لون البول وتركيبته من دم وبروتين وبعض المركبات يتغير في حال أصيب الجسم ببعض الأمراض.

لكن ما قد لا يعلمه البعض، أن كمية البول أيضا قد تكون دليلًا هامًا على سلامة عمل الكليتين ووسيلة لإثبات بعض الحالات أو نفيها.

لذلك ينصح الكثير من الأطباء بضرورة مراقبة كمية البول عند الرضع والكبار على حد سواء. لأن حدوث أي تغيير فيها سواء بالزيادة أو النقصان له دلالات يجب البحث عنها وتحديدها.

قلة التبول عند الرضع

قلة التبول (Oliguria) هو مصطلح طبي يشير إلى انخفاض كمية البول التي تنتجها الكليتين يوميًا عن الحد الطبيعي نتيجة لأسباب مختلفة.

يمكن لقلة التبول أن تصيب الكبار والصغار أيضًا وحتى الرضع، لكن وفق حالات مختلفة. إذ ينخفض إنتاج الكليتين للبول عند الكبار بحيث لا تتجاوز 400 – 500 ميلليليتر من البول كل 24 ساعة.

بينما تختلف الحالة بالنسبة للأطفال والرضع، إذ تحدد كمية البول الطبيعية تبعًا لوزن الطفل. لكن بشكل عام يمكن القول أن الرضيع مصاب بقلة التبول إن انخفضت كمية البول إلى أقل من 1 ميلليتر لكل كيلوجرام في الساعة. أما الأطفال (أكبر من السنة) فيشخص قلة البول لديهم إن بلغت كميته أقل من 0.5 ميلليجرام لكل كيلوجرام في الساعة.

شاهد أيضًا: متى ينبغي استخدام المضادات الحيوية للأطفال الرضع

ما الفرق بين قلة التبول وانقطاع البول والبوال

لا يكفي توضيح معنى قلة التبول عند الرضع وتبيان أسبابه، بل من المهم أيضًا توضيح الفرق بين هذه الحالة وحالات أخرى مشابهة قد تختلط على البعض.

تتمثل المشاكل الصحية المتعلقة بكمية البول في الحالات الثلاثة التالية:

  • قلة التبول: وهي انخفاض كمية البول التي تنتجها الكليتين في اليوم.
  • انقطاع البول: هي الحالة التي يتوقف فيها خروج البول بشكل كامل.
  • البوال: وهو فرط التبول أي إنتاج الكليتين للبول بكميات أكبر من الحالة الطبيعية.

جميعها حالات قد تدل على وجود أمراض أخرى أو خلل بعمل الكليتين، تستوجب العلاج السريع وعدم الإهمال. إذ يمكن لها أن تصيب الكبار والرضع والأطفال أيضًا.

شاهد أيضًا: أعراض ضمور المخ البسيط عند الرضع

 أسباب قلة التبول عند الرضع

أسباب قلة التبول عند الرضع
أسباب قلة التبول عند الرضع

تصنف أسباب قلة التبول عند الرضع، وفق الحالات التالية:

  • أسباب قبل الكلى: وهي عوامل لا تتعلق بعمل الكليتين، بل تحدث قبل وصول الدم المحمل بالفضلات إليهما.
  • الأسباب الكلوية: تحدث نتيجة حالة مرضية تصيب الكليتين وتؤثر على أدائهما.
  • أسباب بعد الكلى: تكون الأسباب في هذه الحالة نتيجة مشكلة ما في المسالك البولية بعد الكليتين والمسؤولة عن طرح البول خارج الجسم.

أسباب قلة التبول

وفقًا لتلك التصنيفات الثلاثة إليك أسباب لقلة التبول عند الرضع وحديثي الولادة:

  • الجفاف: من أشيع الأسباب التي تؤدي إلى قلة التبول، وغالبًا ما تحدث عند إصابة الرضيع بحالات الإسهال والتقيؤ الشديد.
  • الحروق وبعض الحالات المرضية: تترافق حالات الحروق المتوسطة والخطيرة بالإصابة بحالات من الجفاف، التي تؤدي بدورها إلى قلة التبول. علاوة على ذلك قد تتسبب حالات مرضية معينة يصاب بها الرضيع بانخفاض كمية البول مثل:
      • النزف.
      • الصدمة التأقية جراء وجود نوع من أنواع الحساسية.
      • الصدمة الإنتانية أيضًا الناتجة عن التعرض لإصابة أو الخضوع لعمل جراحي.
  • الحصوات والأورام: يتسبب تشكل الحصوات سواء في الكلى أو الحالبين أو المثانة حدوث انسداد في تلك الأماكن، بالتالي قلة التبول عند الرضع نتيجة إعاقة مرور البول أو توقفه بالكامل. ونتيجة لحدوث الأورام الحميدة أو الخبيثة في المسالك البولية قد يصاب الطفل بقلة التبول أو توقفه بشكل تام.
  • تناول أدوية معينة: يحدث أن يتأثر عمل الكلى في تنقية الدم وإفراز البول نتيجة تناول مجموعة من الأدوية:
      • أدوية علاج فرط نشاط المثانة.
      • بعض أنواع المضادات الحيوية.
      • أدوية العلاج الكيميائي.
      • أدوية ضغط الدم التي تعتمد على مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
      • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
      • بعض السوائل المستخدمة لإجراء الصور بالأشعة السينية.
  • أمراض الكلى: يؤدي إصابة الكلى ببعض الأمراض إلى قلة التبول عند الرضع والكبار أيضًا، غالبًا ما يكون ذلك نتيجة حالات مثل:
      • التهاب كبيبات الكلى.
      • النخر الأنبوبي الحاد.

شاهد أيضًا: الكمون للرضع لعلاج الانتفاخ والغازات

علاج قلة التبول عند حديثي الولادة

من البديهي أن يكون علاج قلة التبول عند الرضع من خلال تحديد المسبب والتعامل معه. لذلك تختلف طرق العلاج باختلاف الأسباب آنفة الذكر.

  • في حال حدوث قلة التبول نتيجة حدوث انسداد في المسالك البولية، يجب إزالة هذا الانسداد ليسمح للبول بالمرور بشكل طبيعي. يجب تفتيت الحصوات في حال وجودها أو إزالة الأورام من خلال الطرق المتاحة.
  • تناول المضادات الحيوية في حال كان السبب هو الإصابة بعدوى ما.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي سببت اختلاطات نتج عنها قلة التبول عند الرضيع أو الكبار. يمكن البحث عن بدائل لا تتسبب بنفس الآثار السلبية.
  • إمداد الجسم بالسوائل الكافية، لتعويض ما فقده منها نتيجة الإصابة بالإقياء أو الإسهال الشديد. يمكن ذلك عن طريق تناول السوائل عن طريق الفم أو باستخدام الوريد.
  • إجراء غسيل الكلى لمن يعاني من فشل في وظائفها بشكل كبير تعجز معه الكليتين عن تنقية الدم وإزالة الفضلات منه بشكل كامل. الأمر الذي يظهر على شكل انخفاض في كمية البول.

شاهد أيضًا: متى تعتبر درجة حرارة الرضيع مرتفعة

كمية البول الطبيعية في 24 ساعة للرضع

مراقبة كمية التبول عند الرضع
مراقبة كمية التبول عند الرضع

يبقى السؤال الأهم هو كيفية مراقبة كمية البول لاكتشاف قلة التبول عند الرضيع. فالأمر ليس بالسهولة خاصة بوجود الحفاضات التي تمتص البول بالكامل.

يمكن لذلك الاعتماد على عدد الحفاضات المبللة التي يستهلكها الرضيع يوميًا، والتي تختلف بحسب طبيعة الرضاعة. عمر الرضيع.

كمية البول في الأسبوع الأول

يعتبر حساب الحفاضات المبللة طريقة رائعة تسمح باكتشاف قلة التبول عند الرضيع في حال حدوثها، والذي يعتمد على طبيعة الرضاعة.

الرضاعة الطبيعية

  • ليس من الضروري أن يبلل الرضيع الحفاض خلال اليوم الأول من حياته.
  • في اليوم الثاني من المتوقع أن يبلل حفاضين على الأقل.
  • يصبح عدد الحفاضات المبللة في الفترة بين اليومين الثالث والخامس لا يقل عن 3 – 5 حفاضات.
  • يصل عدد الحفاضات المبللة بدءًا من اليوم السادس من عمر الرضيع إلى 6 – 8 في اليوم وقد يزيد عن ذلك.

الرضاعة الصناعية

  • عند الرضاعة الصناعية من المفترض أن يبلل الرضيع في اليوم الأول حفاضًا واحدًا.
  • يزيد العدد إلى حفاضين في اليوم الثاني من عمره.
  • ثم يزداد العدد أيضا بين 3 إلى 5 خلال الفترة الممتدة من 3 – 5 أيام من عمره.
  • يزيد عدد الخفاضات المبللة بدءًا من اليوم السادس عن 6 – 8 في اليوم.

كمية البول بعد الأسبوع الأول

يستقر عدد الحفاضات المبللة للرضيع بعد الأسبوع الأول من عمره، بغض النظر عن طريقة الرضاعة. لذلك من المفترض ألا يقل عدد الحفاضات عن 6 إلى 8 يوميًا. مع احتمالية الزيادة بحسب نظام الرضاعة المتبع.

علميًا تتسع مثانة الرضيع بهذا العمر لحوالي 15 ميللي أي ملعقة صغيرة من البول. لذلك تزداد عدد مرات التبول حتى 20 مرة في اليوم أو أكثر.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن طفلي موجوع

أعراض انخفاض كمية البول عند حديثي الولادة

بمجرد الشعور بأن تبول الرضيع لا يشابه الحالة الطبيعية كما هو مذكور سابقًا، يجب الإسراع وإبلاغ الطبيب للبحث عن الأسباب وعلاجها.

تتمثل أعراض قلة التبول عند حديثي الولادة بما يلي:

  • يقل عدد الحفاضات المبللة عن 6 في اليوم عند تجاوز عمر الرضيع 5 أيام.
  • تبول الرضيع بعد اليوم الرابع من عمره كمية قليلة ذات لون أصفر داكن، رائحته كريهة.
  • شعور الرضيع بالنعاس الدائم، وصعوبة إيقاظه.
  • إصابة الطفل بالجفاف في الفم والشفاه.
  • انخفاض المنطقة الطرية في أعلى رأس الطفل بشكل واضح.
  • عدم تقبل الطفل للرضاعة بشكل جيد.
  • ظهور بقع ملونة على الحفاض.

أخيرًا وبعد تبيان أهم 5 أسباب لقلة التبول عند الرضيع، بقي أن أشير لبعض النواحي المهمة للغاية. يجب مراقبة لون البول ورائحته والمسارعة إلى الطبيب في حال ظهور دم مثلًا أو ارتفاع الحرارة أو صعوبة في التبول، إضافة للعديد من الحالات غير الطبيعية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.